اكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن انهيار قيمة العملة اللبنانية أدى إلى تدهور الاقتصاد اللبناني وساهم في سوء الأ

تحيا مصر,مشيل عون,لبنان,الخارجية اللبنانية,بيروت

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 17 أبريل 2021 - 11:18

أخبار عربية وعالمية

ميشال عون : إنهيار قيمة العملة اللبنانية أدى إلى تدهور الاقتصاد اللبناني

07:43 م - الأربعاء 7 أبريل 2021
الرئيس اللبناني ميشال عون
الرئيس اللبناني ميشال عون

اكد الرئيس اللبناني ميشال عون ، أن انهيار قيمة العملة اللبنانية أدى إلى تدهور الاقتصاد اللبناني وساهم في سوء الأوضاع المعيشية لكافة اللبنانيين.

ميشال عون : اللبنانيين بالتكاتف معه لكشف أكبر عملية نهب في تاريخ البلاد

 

وكشف " الرئيس اللبناني ميشال عون "، عن عدم تلقي لبنان مساعدات دولية أو دعم عربي أو خليجي ولا دعم من صندوق النقد الدولي، مطالبًا اللبنانيين بالتكاتف معه لكشف أكبر عملية نهب في تاريخ البلاد.

وقال ميشال عون ، في مؤتمر صحفي أذاعته فضائية " إكسترا نيوز"، أن صعوبة المسئولية أمام الشعب والحكومة من أجل تخطي الأزمات الاقتصادية صعبة وتحتاج الي التكاتف والجهود للمرور من الازمة الحالية . 

 

الرئيس اللبناني : هناك مماطلة في إجراء التدقيق الجنائي بهدف إسقاطه

 

واوضح الرئيس اللبناني ميشال عون إن هناك مماطلة في إجراء التدقيق الجنائي بهدف إسقاطه، مؤكدا أن الهدف من ذلك جعل شركة "ألفاريز ومارسيل" "تيأس وتترك لبنان ليفلت المجرمون من العقاب".

 

واعتبر عون في كلمة وجهها إلى الشعب اللبناني أن "المسؤولية الرئيسية عن الأزمة المالية تقع على عاتق البنك المركزي الذي خالف قانون النقد والتسليف"، مشيرا إلى أن وزير المالية اعترف بأن المصرف المركزي امتنع عن الإجابة عن أسئلة الشركة.

 

وشدد على أن "الشعب ينتظر معرفة مصير أمواله"، مضيفا: "سقوط التدقيق يعني ضرب المبادرة الفرنسية.. فمن دون التدقيق لا مساعدات ولا مؤتمر سيدر ولا دعم عربي ولا خليجي ولا صندوق نقد".

 

وأكد عون أن "التدقيق هو مدخل لمعرفة من سبب جريمة الانهيار المالي"، لافتا إلى أن "هذا ليس مطلبا شخصيا بل هو بصلب المبادرة الفرنسية وصندوق النقد وهو أولا مطلب الشعب اللبناني".

 

وقال إن "التدقيق الجنائي هو البداية والمعركة أصعب من تحرير الأرض وهي معركة ضد الفاسد والحرامي وهو أخطر من العميل"، مشددا على أن "إسقاط التحقيق هو ضرب لقرار الحكومة".

 

ودعا عون مجلس الوزراء إلى "عقد جلسة استثنائية لأخذ قرار حماية الودائع وكشف أسباب الانهيار وتحديد المسؤوليات تمهيدا للمحاسبة واسترداد الحقوق"، مضيفا: "نعم للتدقيق حتى يعيش لبنان والشعب اللبناني".

 

تابع موقع تحيا مصر علي