تحدث البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عن الصيام وأهميته في تنقية القلب من القسوة

الصيام,الصوم الإلهي,الصوم المقدس,الكنيسة,البابا تواضروس

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 15 أبريل 2021 - 08:01

أخبار مصر

صور| البابا تواضروس يتحدث عن الصيام.. وطرق تنقية النفس من القسوة

03:04 م - الخميس 8 أبريل 2021
البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

تحدث البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن الصيام، وأهميته في تنقية القلب من القسوة، وذلك خلال عظة روحية عقب رئاسة صلاة القداس الالهى الخميس بمناسبة الاحتفال باليوبيل الذهبى لكنيسة الملاك ميخائيل في مصطفى كامل بالاسكندرية، وسط حضور شعبى محدود بسبب فيروس كورونا.

 

 

وقال البابا تواضروس الثانى في عظته: الخطيئة تزيد من قسوة القلب، مشيرا إلى أن فترة الصوم المقدس هي فترة نعيشها كل عام لننزع من داخلنا القساوة والتحجر.

 

 

وأوضح أن الناس نوعان نوع يحمل في قلبه حجر، ونوع يحمل في قلبه رحمة، والذي يدقق في حياة المسيح على الأرض يجد أنه كان في معركة بين أصحاب القلوب الممتلئة بالقساوة وكيف يحولها السيد المسيح إلى قلوب تمتلئ بالرحمة وكان صراع بين القساوة والرحمة، مشيرا إلى أن هدف الصوم هو أن يتحول قلب الإنسان من الجمود والقسوة وعدم الإحساس بالآخر وعدم الشعور يتحول إلى قلب ممتلئ بالرحمة وإلى قلب يصنع ويفيض بالرحمة.

 

 

وقال البابا إن الصيام رحلة للتخلي عن قساوة القلب، وتعلمنا الكنيسة «طوبى للرحماء على المساكين»، وليس المقصود الفقراء فقط ولكن من يمتلئ قلبه بالرحمة وأكثر كلمة نصلي بها في كنيستنا هي (كيرياليسون- يارب ارحم) أتعجب من إنسان يصير قلبه جامدًا جافًا مثل الناس في المعجزة الذين رأوا المرأة وهى ١٨ سنة تتعذب وبعد شفائها ينتقدوا الأمر.

وأشار إلى أن الصوم المقدس هو الفرصة الذهبية كل عام لكي يمتلئ الإنسان من رحمة الله يصير إنسان رحيم، وحسب الوصية «كُونُوا رُحَمَاءَ» ودائمًا اتخذ الجانب الذي يخدم الإنسان وليس الجانب الذي يخدم الحرف الجانب القاسي.

تابع موقع تحيا مصر علي