ندد الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس بما اعتبره وباء أعمال العنف الناجمة عن استخدام الأسلحة النارية في الولايات

واشنطن,السلاح,تحيا مصر,امركيا,الولايات المتحدة,الاردن

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 15 أبريل 2021 - 06:57

أخبار عربية وعالمية

جو بايدن: عنف الأسلحة في الولايات المتحدة "وباء" ومصدر "إحراج دولي"

06:48 م - الخميس 8 أبريل 2021
الرئيس الأميركي جو بايدن
الرئيس الأميركي جو بايدن

ندد الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس بما اعتبره "وباء" أعمال العنف الناجمة عن استخدام الأسلحة النارية في الولايات المتحدة، معدداً سلسلة حوادث إطلاق نار دامية شهدتها البلاد في الأعوام الاخيرة حسبما أفادت فضائية " سكاي نيوز "، مساء اليوم الخميس . 

وقال بايدن في خطاب في البيت الأبيض إن "العنف باستخدام سلاح ناري في هذا البلد هو وباء، إنه عار دولي"

 

الرئيس الأرميكي : لا أشعر بالقلق بالقلق من تطورات الأوضاع في الأردن

 

أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنه لا يشعر بالقلق من تطورات الأوضاع في الأردن، واصفًا نفسه بالصديق للعاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني بن الحسين. 

وقال بايدن، إنه اتصل بالملك عبدالله ليؤكد له أن «لديه صديق في أمريكا»، مشددا على أنه ليس قلقا من الأوضاع في الأردن،  

وفي وقت سابق أفاد البيت الأبيض بأن بايدن أكد مجددا دعم الولايات المتحدة القوي للأردن والملك عبدالله في اتصال هاتفي معه.

 

جون بايدن : دعم الولايات المتحدة القوي للأردن والملك عبدالله 

 

وقال البيان إن الزعيمين «بحثا العلاقات الثنائية القوية بين الأردن والولايات المتحدة ودور الأردن المهم في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي في العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية».

كما ذكر الديوان الملكي الهاشمي أن الملك عبدالله تلقى اتصالا من بايدن «أعرب خلاله عن تضامن الولايات المتحدة الأمريكية التام مع الأردن، بقيادة جلالته، وتأييدها لإجراءات وقرارات المملكة للحفاظ على أمنها واستقرارها».

وقال الملك عبدالله، إن «الفتنة وئدت» في البلاد بعد خلاف مع أخيه غير الشقيق، وولي العهد السابق، الأمير حمزة بن الحسين، الذي لا يزال في منزله مع عائلته، وشدد على أن المملكة الآن «مستقرة وآمنة».

وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن عنف الأسلحة النارية في الولايات المتحدة بأنه "إحراج دولي"، وشبهه بأنه "أزمة صحة عامة" و"وباء... يجب أن يتوقف".

في مواجهة ضغوط للتحرك بعد الموجة الأخيرة من عمليات إطلاق النار الجماعية البارزة، كشف بايدن النقاب عن مجموعة من التحركات، الخميس، تهدف إلى معالجة آفة العنف المسلح.

وقال بايدن، في حديقة الورود لجمهور من المشرعين والأمريكيين، الذين تأثروا بالعنف المسلح: "عنف السلاح في هذا البلد وباء"، وهذا "مصدر إحراج دولي".

وتضمنت الإجراءات التنفيذية التي أعلن عنها بايدن جهودًا لتقييد ما يسمى بـ"البنادق الشبح" التي يمكن بناؤها باستخدام الأجزاء والتعليمات المشتراة عبر الإنترنت، لكنها محدودة النطاق ولا تفي بالخطوات التي تعهد بايدن بالضغط على الكونغرس لاتخاذها.

تابع موقع تحيا مصر علي