قدمت زوجة طلب تسوية للحصول على الخلع أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة وذلك بعد 27 يوما فقط من الزواج

دعوى خلع,مصر الجديدة,طلاق,محكمة الأسرة

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 14 يونيو 2021 - 10:22

حوادث

طلبت الخلع بعد 27 يومًا من زواجها: متزوج وعنده طفلين

11:22 ص - الخميس 29 أبريل 2021

قدمت زوجة طلب تسوية للحصول على الخلع، أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة، وذلك بعد 27 يومًا فقط من الزواج، حيث اكتشفت زواجه بأخرى وإنجابه طفلين.

 

اخفى زواجه وإنجابه لطفلين

 

 

وادعت الزوجة في الطلب، تعرضها للعنف على يد زوجها، وخداعها بالغش والتدليس بإخفائه زواجه قبلها وإنجابه طفلين، وحرمانها من الخروج من المنزل واحتجازها طوال أسبوع واعتدائه عليها ورفضه تواصلها مع عائلتها.

 

طلبت الطلاق بعد 27 يوما

 

 

وقالت المدعية: "رفض زوجى تطليقى بعد اكتشافى إخفائه زواجه، وتهديده بالتخلص منى حال انفصالى عنه، والإقدام على إيذائى، والتشهير بسمعتى على مواقع التواصل الاجتماعى عقابا لى على طلب الطلاق بعد 27 يوما من الزواج".

 

تزوجها طمعا فى ميراثها

 

 

 

وأشارت الزوجة إلى أن حظها أوقعها فريسة بين يدى زوج مخادع تزوجها طمعا فى ميراثها، أوهمها بحبه لها، لترى العذاب على يديه.

 

وخرجت من زواجها متهمة بشرفها بسبب ملاحقته لها بتهم باطلة، وبدأت الدوامة التى دخلتها معه من أول يوم زواج بعد رويته على حقيقته، وهو ما عملته من أصدقائه، وهو ما لم أدركه إلا بعد الأسبوع الأول من الزواج.

 

وتابعت: "انهرت وخشيت على نفسى منه وكان قد مضى فقط 3 أسابيع على زواجنا، وطلبت الطلاق، فرفض وجن جنونه، وبدا فى حملة من التشنيع على انتهت بتشويهه سمعتى بين جميع معارفنا، ورغم رجائى بأن يطلقنى لم يوافق واعتدى على، واحتجزنى بالمنزل".

 

ماهو الضرر المبيح للتطليق؟

 

 

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث  يكون واقع من الزوج على زوجته.

 

ولا يشترط فى هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفى أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق.

 

كما أن التطليق للضرر شرع فى حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلى ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.

 

 

طالبت زوجها بـ86 ألف جنيه للتجميل

 

في واقعة ودعوى غريبة، أقامتها سيدة ضد زوجها دعوى مصروفات علاجية وتجميلية، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، طالبته بسداد مبلغ 86 ألف جنيه بعد خضوعها لعدة إجراء تجميليه.

 

 

زوجى متعدد العلاقات

 

وادعت الزوجة فيها، رفض زوجها سداد النفقات رغم أنه ميسور الحال، وذلك بعد زواج دام 14 عاما، قائلة: "زوجى متعدد العلاقات تزوج على بأخرى منذ شهور دون أن يخبرني، وعندما وقفت فى وجهه من أجل أولادى أعترض واتهمنى أننى من دفعته للزواج بسبب عدم اهتمامى بنفسي وإهماله".

 

 

 

 

 

تخلى عن مسئوليته تجاهها

 

وأكدت الزوجة وقوع ضرر عليها، يترتب عليه حقها فى التعويض ومعاقبة زوجها، وأن الزوج تخلى عن مسئوليته تجاهها، وحرمها وأولاده من حقوقهم، وهو ما دفعها لإقامة دعوى طلاق للضرر وحبس لتخلفه عن سداد النفقات، مشيرة إلى أن سيئ الخلق، وغير أمين عليها نفسا ومالا، ويبدد أموالهم، ويعنفها رغم تحملها له طوال سنوات.

 

 

تابع موقع تحيا مصر علي