أعلن مركز الفلك الدولي توقعاته بشأن يوم العيد فى عدد من الدول.

الافتاء,شهر رمضان,موعد صلاة العيد

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 8 مايو 2021 - 21:58

أخبار مصر

موعد عيد الفطر فلكيًا في أغلب الدول الإسلامية

12:27 م - الثلاثاء 4 مايو 2021
مدفع رمضان
مدفع رمضان

أعلن مركز الفلك الدولي توقعاته بشأن يوم العيد فى عدد من الدول.

  وكشف مدير مركز الفلك الدولي، محمد شوكت عودة، أنه بالنسبة إلى الدول التي ستتحرى الهلال 11 مايو، فإن رؤية الهلال في ذلك اليوم ستكون "مستحيلة" بسبب غروب القمر قبل الشمس وبسبب حدوث الاقتران (تولد الهلال) بعد غروب الشمس.

 

 

رمضان 30 يوما

 

وعليه ستكمل هذه الدول عدة رمضان 30 يوما، ويكون يوم العيد، بحسابات الفلك، الخميس 13 مايو، وفق صحيفة "الإمارات اليوم".

 

 

 العيد الخميس 13 مايو

 

وأشار المركز، وفق الصحيفة الإماراتية، إلى أن الدول التي بدأت  شهر رمضان الأربعاء الموافق 14 أبريل، ستتحرى هلال العيد الأربعاء الموافق 12 مايو، ومنها بروناي والهند وبنغلادش وباكستان وإيران وسلطنة عُمان والمملكة المغربية والعديد من الدول الإفريقية الإسلامية غير العربية في إفريقيا. وقال عودة: "بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال الأربعاء الموافق 12 مايو، فإن رؤية الهلال يومها ممكنة باستخدام التلسكوب من شرق العالم الإسلامي والدول العربية فى آسيا وأوروبا. في حين أن رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة بصعوبة من معظم قارة إفريقيا وكندا وأمريكا الجنوبية، ورؤية الهلال يومها ممكنة بالعين المجردة بسهولة من معظم الولايات المتحدة وأمريكا الوسطى وشمال أميركا الجنوبية". وأضاف: "من المتوقع أن يكون العيد في معظم هذه الدول الخميس الموافق 13 مايو أيضا، في حين أنه قد يكون الجمعة الموافق 14 مايو في بعضها مثل باكستان وبروناي نظرا لعدم إمكانية رؤية الهلال يوم الأربعاء من هذه المناطق بالعين المجردة.

 

 

هلال شوال 

 

 

يولد هلال شوال مباشرة بعد حدوث الاقتران في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت القاهرة، يوم الثلاثاء 29 من رمضان 1442 هجريا، والموافق 5 / 11 ميلاديًا وهو يوم الرؤية.

ووفقا للحسابات الفلكية لمعهد الفلك، برعاية الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد، يكون يوم الأربعاء 12 مايو هو المتمم لشهر رمضان.

 

وتكون غرة شهر شوال فلكيًا يوم الخميس 13 مايو، عيد الفطر المبارك، وصلاته بالقاهرة 5:28 صباحا.

 

 

كيفية أداء صلاة عيد الفطر:

 

  تُصلى صلاة العيد مَثنى أي ركعتين تليهما خُطبةٌ كخُطبة الجمعة فهي سُنّةٌ مأثورة عن النبي -عليه الصلاة والسلام-، حيث يُوضّح الإمامُ للمسلمين أحكام العيد، ويُرغّبهم بسننه وآدابه.

 

وقت صلاة عيد الفِطْر:

 

  بيّن العلماء أنّ وقت صلاة العيد يبدأ من بعد طلوع الشمس بمقدار رمحٍ إلى وقت زوال الشمس؛ أي وقت الضحى؛ إذ نُهِي عن الصلاة وقت طلوع الشمس، كما تُكرَه أيضاً بعد طلوعها إلى أن تطلع بمقدار رُمحٍ، ويُسَنّ تأخير صلاة عيد الفِطْر؛ حتى يتمكّن المسلمون من إخراج زكاة الفِطْر.

 

 

مكان صلاة عيد الفِطْر:    

يُسَنّ أداء صلاة العيد في مُصلّى لِما ورد من فِعل النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- إن لم يكن هناك أيّ عُذرٍ يمنع من ذلك، أمّا إن وُجِد عذرٌ، كالمطر، أو الرِّياح، فلا حرج بأن تُؤدّى في المسجد، وإن وُجِد مَن لا يستطيع الخروج إلى المُصلّى؛ لضعف أو عجز، استخلف الإمام في مسجد البلد من يُصلّي بهم؛ لِما ورد من فِعل عليّ بن أبي طالب -رضي الله عنه.

 

وقد قال ابن قدامة -رحمه الله- في ذلك: "السنّة أن يُصلى العيد في المصلّى؛ لأنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- كان يخرج إلى المصلّى ويدع مسجده، وكذلك الخلفاء من بعده، ولأنّ هذا إجماع المسلمين، فإنّ الناس في كلّ عصرٍ ومصرٍ يخرجون إلى المصلّى فيصلّون العيد".

 

وقال ابن القيّم أيضاً: "كان -صلّى الله عليه وسلّم- يصلّي العيديَن في المصلّى، وهَدْيه كان فعلهما في المصلّى دائماً".  

تابع موقع تحيا مصر علي