a

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن أنه لا أحد يمكن أن يقبل بالتخلي عن القدس.

فلسطين,القدس,إسرائيل,أبو مازن

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 23 مايو 2022 - 10:39

أخبار عربية وعالمية

الرئيس الفلسطيني: لا سلام ولا أمن ولن نفرط بحقوق شعبنا

02:43 م - الأربعاء 19 مايو 2021

أكد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس أبو مازن، أنه لا أحد يمكن أن يقبل بالتخلي عن القدس.

وقال: "لن نفرط بحقوق شعبنا وأمتنا وتحديدًا في القدس، أبلغنا واشنطن استعدادنا بالعمل معها لتحقيق السلام".

القدس مفتاح السلام والأمن

كما أكد الرئيس الفلسطيني، اليوم الأربعاء، أنه "لا سلام ولا أمن ولا اتفاق من دون القدس، وأن القدس مفتاح السلام والأمن في المنطقة".

وفي كلمة وجهها للبرلمان العربي، قال عباس: "نريد سلام وفق الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

اعتداءات على المدنيين

وأضاف: "إن ما تقوم به دولة الاحتلال في غزة من اعتداءات على المدنيين وقتل للأطفال والناس، وإرهاب غزة المنظم، من جرائم حرب، يعاقب عليها القانون الدولي، ولن نتهاون في ملاحقه هذه الجرائم".

كما تابع: "عملنا منصب على وقف العدوان على شعبنا في غزة والضفة والقدس".

لا يمكن أن نفرط بأي من حقوق شعبنا

وأكد الرئيس الفلسطيني: "نحن طلاب سلام لا حرب، ولكن لا يمكن أن نفرط بأي من حقوق شعبنا".

كما قال محمود عباس: "سبق وأجلنا اجراء الانتخابات بسبب القدس، وقلنا لا انتخابات من دون القدس، مهما كان الثمن"، معتبرًا أن إجراء الانتخابات من دون القدس، هو تسليم بصفقة القرن.

حكومة وفاق وطني

وأردف: "أعلن أن جهودنا من أجل الانتخابات سوف تستمر، وسنجريها فور إزالة أسباب التأجيل".

وأوضح عباس قائلا: "أؤكد استعدادنا لتشكيل حكومة وفاق وطني تلتزم بالشرعية الدولية وتكون مقبولة دوليا، وأبلغنا الإدارة الأمريكية استعدادنا الكامل للعمل معها في إطار اللجنة الرباعية الدولية".

تابع موقع تحيا مصر علي