وجه فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف قيادات الأزهر والإدارة المختصة بالقوافل بسرعة اتخاذ كل ال

فلسطين,اسرائيل,شيخ الأزهر,قطاع غزة,الشيخ الطيب,الأمام الطيب

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 27 يوليو 2021 - 07:05

أخبار مصر

شيخ الأزهر يوجه بإرسال قافلة إغاثية عاجلة إلى غزة

04:27 م - الأحد 23 مايو 2021

وجه فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قيادات الأزهر والإدارة المختصة بالقوافل، بسرعة اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتسيير قافلة إغاثية عاجلة إلى الأراضي الفلسطينية بقطاع غزة.

تضميدًا لجراح أهالينا في غزة

وتأتي القافلة تضامنًا مع القضية الفلسطينية، وتضميدًا لجراح أهالينا في غزة التي نزفت خلال الأسابيع الماضية بعد ما شهدته المدينة من عنف ودمار وإرهاب صهيوني استهدف أبناء الشعب الفلسطيني ومنازلهم والطرق والممتلكات العامة، والمقار الإعلامية ومباني الهلال الأحمر وغيرها، مما سبب أضرارًا كبيرة وكوارث إنسانية ألحقت الضرر بالمدينة وبنيتها التحتية، وخلف أثارًا نفسية بالغة على أسر الشهداء والأسر التي قُصفت منازلهم وممتلكاتهم.

 

وعلى الفور وعقب توجيهات فضيلة الإمام الأكبر، بدأ قيادات الأزهر في اتخاذ كل الإجراءات العاجلة لتسيير انطلاق القافلة، والتي تتضمن تجهيز المواد الإغاثية والطبية والغذائية الضرورية.

 

كما أكدوا أن القافلة تأتي انطلاقًا من موقف الأزهر الداعم والمناصر للقضية الفلسطينية عبر تاريخه، والذي ظهر بشكل واضح في تصديه للانتهاكات الصهيونية الدائمة وإعلان رفضه للسياسات الاستيطانية، ومحاولة تهويد المدن الفلسطينية وتغيير هويتها العربية.

العلاقة الوطيدة بين الأزهر وفلسطين

كما أشاروا إلى أن هذه القافلة تحوذ اهتمامًا بالغًا من كل العاملين بالأزهر نظرًا للعلاقة الوطيدة بين الأزهر وفلسطين، وأن علماء الأزهر وطلابه والعاملين به والمنتمين إليه لا  يدخرون أي جهد في مساندة ودعم نضال الشعب الفلسطيني في وجه المحتل الغاشم والمستبد.

 موقف الأزهر الرافض لانتهاكات الكيان

وتأتي هذه القافلة امتدادًا لموقف الأزهر الرافض لانتهاكات الكيان الصهيوني وتعدياته على الفلسطينيين المقيمين بحي الشيخ جراح ومنازلهم وممتلكاتهم ومحاولة تهجيرهم قسريًّا، واقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك وقمع المظاهرات الفلسطينية السلمية والاعتداء عليها بقوة السلاح.

الصمت العالمي المخزي

وأدان الإمام الأكبر للصمت العالمي المخزي تجاه الإرهاب الصهيوني الغاشم وانتهاكاته في حق الشعب الفلسطيني، ومقدساتنا الإسلامية في فلسطين، وتأكيد فضيلته لقيام الأزهر بدوره المهم والتاريخي في التعريف بحقوق هذا الشعب المظلوم والدفاع عنها من خلال حملة عالمية أطلقها فضيلته عبر صفحاته الرسمية ومنصات الأزهر على مواقع التواصل الاجتماعي، بكل اللغات.

جرائم آلة البطش الصهيونية

كما أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بأشد العبارات جرائم آلة البطش الصهيونية وانتهاكاتها الدموية بحق ‏أبناء الشعب الفلسطينى داخل ساحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الإثنين، التى أسفرت عن ‏إصابة أكثر من 200 فلسطينى بالرصاص الحى والقنابل المطاطية والمسيلة للدموع. ‏

 

وقد وقعت مواجهات عنيفة إثر محاولة الجماعات المتطرفة الصهيونية اقتحام ساحات الأقصى المبارك لإحياء ذكرى صهيونية تسمى "يوم أورشليم"، وذلك تحت مظلتهم الأمنية الصهيونية مثلما حدث فى العام ‏الماضى.

 

كما ساهموا فى الاعتداء الهمجى على المصلين الخارجين من ساحات الأقصى.

الأزهر يحيي المرابطين

وحيا مرصد الأزهر أبناء الشعب الفلسطينى المرابطين داخل ساحات المسجد الأقصى المبارك للذود عنه ‏بأنفسهم وأرواحهم.

كما يشد على سواعدهم فى مواجهة هذا المحتل المغتصب. كما يستنكر مرصد الأزهر صمت ‏المجتمع الدولى إزاء جرائم الكيان الصهيونى التى فاقت كل الحدود مطالبًا إياه بالتحرك الفورى لوقف تلك الانتهاكات ‏البربرية بحق الشعب الفلسطينى الأعزل.

وأطلق المرصد تحذيره ويحمل الكيان الصهيونى كامل المسؤولية عن تفاقم الأوضاع إثر حشد عدد كبير من المستوطنين وتوجههم لساحات الأقصى الشريف؛ مما ينذر بمحاولة خبيثة لتصعيد غير مسبوق.

تابع موقع تحيا مصر علي