ننشر التفاصيل المتعلقة بواقعة اعتداء شخص يدعى معاذ عيسى على آخر بمفتاح سيارة الخاصه ما أدى إلى إصابته إصابات ب

مصر,تحيا مصر,مواطن يغرس,واقعة اعتداء جديدة,إصابات بالغة,مستشفى للعلاج

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 00:32

حوادث

تفاصيل صادمة في واقعة مشارك «فويس كيدز» المتهم بغرز مفتاح سيارة في رأس صديقه في حلوان

12:45 م - الإثنين 14 يونيو 2021

واقعة أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك"، بعدما انتشر مقطع فيديو، يظهر فيه اعتداء شخص يدعى "معاذ عيسى" على آخر بمفتاح سيارة الخاصه، ما أدى إلى إصابته إصابات بالغة، ونقله إلى المستشفى لتلقى العلاج.

تحيا مصر، يرصد فى التقرير التالى ما جاء بشأن واقعة أثارت غضب كبير لدى قطاعات المواطنين، والتى ظهر فيها شخص يقوم بالاعتداء على آخر بمفتاح سيارته الخاصة، وإليكم التفاصيل:- 

الأمن يكشف ملابسات القضية

جدير بالذكر كشفت الأجهزة  الأمنية  بوزارة الداخلية، بقيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، غموض عن ملابسات مقطع الفيديو المنتشر، أتضح بعد الفحص، أنه  تبلغ لرئيس مباحث قسم شرطة حلوان،  المقدم محمد السيسيى، من أحد الأشخاص، يقيم في دائرة القسم، من تضرره من شخص آخر، طالب، ويبلغ من العمر 13 عامًا، يقيم أيضًا في نفس دائرة القسم، لتعدي الأخير على ابن الأول، وهو طالب أيضًا يبلغ من العمر 14 عامًا، وذلك باستخدام مفتاح سيارة أثناء لهوهما مع بعضهما، وضربه به، الأمر الذي أدى إلى إصابة المجني عليه بكسر في جمجمة رأسه، وجرى نقله إلى المستشفى متأثرًا بإصابته من أجل تلقي العلاج اللازم.

مفاجأة قانونية

يقول مصدر قانوني إن قانون العقوبات رقم 58 لسنة 1937، وتعديلاته، عرفت فيه المادة 45 معنى الشروع في القتل بأنه: "هو البدء في تنفيذ فعل بقصد ارتكاب جناية أو جنحة، إذا أوقف أو خاب أثره لأسباب لا دخل لإدارة الفاعل فيها، ولا يعتبر شروعا في الجناية أو الجنحة مجرد العزم على ارتكابها ولا الأعمال التحضيرية لذلك.

 نص القانون  نصت المادة 46 من نفس القانون على أنه: "يعاقب على الشروع في الجناية بالعقوبات الآتية، إلا إذا نص قانوناً على خلاف ذلك: بالسجن المؤبد إذا كانت عقوبة الجناية الإعدام، وبالسجن المشدد إذا كانت عقوبة الجناية السجن المؤبد، وبالسجن المشدد مدة لا تزيد على نصف الحد الأقصى المقرر قانونا، أو السجن إذا كانت عقوبة الجناية السجن المشدد، وبالسجن مدة لا تزيد على نصف الحد الأقصى المقرر قانونا أو الحبس، إذا كانت عقوبة الجناية السجن المشدد، وبالسجن مدة لا تزيد على نصف الحد الأقصى المقرر قانونا أو الحبس إذا كانت عقوبة الجناية السجن».

الإيداع بديل الحبس 

 وأكد المصدر  القانوني، أنه أما في حالة إذا كان المتهم طفل ولا يتعدى الـ15 عامًا، فلا يجوز بأي حال من الأحوال حبسه، وأقصى عقاب له ستكون الإيداع في إحدى المؤسسات فقط، وهناك مؤسسة في القاهرة، وهي المؤسسة العقابية في المرج للذكور، وأخرى في العجوزة للإناث.

وأشار المصدر، إلى أن القضاء يتعامل مع كل قضية من مثل هذه القضايا على حدة، لأن قانون الطفل فلسفته إصلاحية وليست عقابية فمن خلال الإيداع يتم وضع برنامج تأهيلي للطفل لدمجه في المجتمع مرة أخرى، موضحًا أنه إذا كان الطفل أكثر من 15 عامًا، وتم اتهامه بالشروع في القتل ستكون العقوبة ما بين 5 سنوات إلى 7 سنوات على أقصى تقدير.

و الذى يأكد ذلك هو تقرير الطب الشرعي فقط، ما إذا كانت هذه الجريمة شروع في قتل أم غير ذلك، وهو الذي ستستند إليه النيابة العامة، في تصنيف الجرم الذي ارتكبه المتهم، ومن ثم تحديد العقوبة.

تابع موقع تحيا مصر علي