تابع الفريق مهندس كامل الوزير- وزير النقل اليوم برفقه رئيس وقيادات الهيئة العامة للطرق والكباري أعمال التوسعة

وزير النقل,كامل الوزير,تحيا مصر,الطريق الدائري,القايدة السياسية

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 16:19

أخبار مصر

الرئيس السيسي يوجه بإعادة تدوير ناتج تكسير المباني التي يتم إزالتها والاستفادة منه

01:43 م - الإثنين 14 يونيو 2021

تابع الفريق مهندس كامل الوزير- وزير النقل اليوم برفقه رئيس وقيادات الهيئة العامة للطرق والكباري أعمال التوسعة والتطوير والصيانة الشاملة بالطريق الدائري حول القاهرة الكبرى بطول 106 كم حيث  بدأت جولة الوزير   بمتابعة أعمال تنفيذ المسافة من نفق سعد الدين الشاذلي حتى طريق القاهرة - إسكندرية الزراعي، يأتي ذلك في اطار توجيهات القيادة السياسية بالتطوير الشامل للطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى.

تحيا مصر يرصد أعمال التوسعة والتطوير والصيانة الشاملة بالطريق الدائري حول القاهرة الكبرى

حيث تم الانتهاء من أعمال إنشاء كوبرى أعلى نفق سعد الدين الشاذلي، وجاري الانتهاء من إنشاء طريق داعم في المسافة من سعد الدين الشاذلي حتى المرج بواقع 3 حارات إضافية بكل اتجاه، وتوسعة جميع الكباري في هذه المسافة، ثم متابعة أعمال تنفيذ كوبري السلام بمنطقة موقف العاشر، والذي يبلغ طول الكوبرى 1300 متر وعرضه 30 مترا ويتم تنفيذه  باستخدام الكمرات سابقة الصب وسابقة الإجهاد، والذي سيسهم في القضاء على الاختناقات المرورية التي كان نفق السلام يشهدها طوال الفترة الماضية وتتسبب في حدوث عرقلة الحركة المرورية، بحيث يكون هذا النفق في اتجاه واحد من المرج فى اتجاه القاهرة الجديدة، ويتم استخدام الكوبري للقادم من القاهرة الجديدة للدخول إلى منطقة المرج. ثم تفقد الوزير كوبري المرج، الذي يبلغ طوله 1500 متر وعرضه 14 مترا، بواقع 3 حارات مرورية، وسيخدم الحركة المرورية القادمة من مؤسسة الزكاة وحتى مُسطرد، كما يتضمن 4 مطالع ومنازل لسهولة الحركة المرورية التبادلية مع الطريق الدائري وشارع المرج، وسيمر الكوبري أعلى محطة صرف المرج ومحطة مترو أنفاق المرج وموقف الأقاليم بالمرج.

كما وجه وزير النقل بسرعة ربط الطريق الدائري بمحور الطوارئ حيث يتم إنشاء مطالع ومنازل في الاتجاهين لخدمة أهالي جسر السويس ومدينة السلام وكذلك سرعة صيانة الدورانات للخلف في منطقة سعد الدين الشاذلي وتوسعة وتطوير مداخل طريق الإسماعيلية من الطريق الدائري.

 كما شملت الجولة تفقد كوبري مسطرد، حيث يتم إنشاء كوبري جديد بالكامل شمالا وجنوباً إلى جانب الكوبرى الحالي، بالإضافة إلى عدد من المطالع والمنازل لخدمة حركة تنقل المواطنين المسافرين إلى الإسماعيلية عبر طريق مُسطرد - بلبيس الإسماعيلية الزراعي، أو المتجهين إلى مُسطرد عبر نفس الطريق  كما شدد الوزير على ضرورة  الانتهاء من  الدراسة المتكاملة الخاصة بلإستغلال الأمثل لكافة المساحات الموجودة أسفل الكباري وخاصة أسفل الطريق الدائري وكذلك سرعة رفع كفاءة محور صفط اللبن

وتابع الوزير  أعمال  صيانة ورفع كفاءة طبقات الرصف من تقاطع إسكندرية الزراعى حتى  تقاطع محور 26 يوليو   بطول 15 كم،و الوزير على الخطة الخاصة بتطوير تقاطع الطريق الدائرى مع طريق القاهرة الاسكندرية الزراعى ووجه الوزير باستمرار أعمال إزالة المخلفات وأعمال النظافة على مدار الساعة وتنفيذ كافة الأعمال وفقاً لقياسات الجودة العالية والاهتمام بأعمال النيوجرسي واللوحات الإرشادية وسرعة الانتهاء من خطة اضاءة الطريق

ثم توجه الوزير لتفقد المسافة من المريوطية حتى الأوتوستراد بطول 12 كم، حيث تابع وزير النقل أعمال التوسعة والتطوير التي تتم في هذه المسافة ومنها تنفيذ مطلع منطقة الكونيسة و أعمال توسعة كوبري المنيب العلوي على النيل بطول 1 كم ليصبح 8 حارات كل اتجاه بدلا من 4 حارات، حيث يتم إنشاء كوبري جديد بالكامل شمالا وجنوباً، إلى جانب الكوبري الحالي، بالإضافة إلى تفقد أعمال تطوير تقاطع الطريق مع الأوتوستراد، التي تشهد أعمال توسعة كوبري الأوتوستراد والمطالع والمنازل التي تربط الكوبري بطريق الأوتوستراد.

و تابع إزالة كافة التعديات على حرم خط السكة الحديد العباسية طرة  بالإضافة الى انشاء عدد 2 مطلع من البحر الاعظم الى الطريق الدائري تسهيلا لحركة تنقل المواطنين

وخلال الجولة، أكد وزير النقل أنه بعد الانتهاء من أعمال التطوير والتوسعة سيصبح الطريق بعدد 7 حارات بكل اتجاه، عدا كوبري المنيب فسيصبح 8 حارات بكل اتجاه، مشيراً إلى أننا نسابق الزمن للانتهاء من هذا المشروع الهام ،  

وأضاف الفريق مهندس كامل الوزير أن أعمال التطوير والتوسعة والصيانة الشاملة التي يتم تنفيذها ستسهم في رفع مستوى الخدمة لمستخدمي الطريق، واستيعاب أحجام المرور الكبيرة المتدفقة عليه على مدار اليوم، بالإضافة إلى تقليل زمن الرحلة لمستخدمي الطريق، وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات، فضلا عن الحد من الآثار البيئية السلبية، لافتاً في هذا الصدد إلى أنه يتم إجراء تطوير فوري لكل منطقة يتم الانتهاء من نقل المرافق بها أو إزالة العقارات الواقعة في نطاق التطوير.

وأكد  أن القيادة السياسية قد وجهت بإعادة تدوير ناتج تكسير المباني التي يتم إزالتها والواقعة في نطاق التطوير والاستفادة منه في تصنيع البلدورات والطوب والبلاط والانترلوك والخرسانات العادية .

وأشار إلى أنه جاري التنسيق مع باقي الجهات المختلفة في الدولة لتعميم هذه التجربة وكذلك استيراد الكسارات والمعدات اللازمة من الشركات العالمية المتخصصة في إنتاج مثل هذه المعدات.

تابع موقع تحيا مصر علي