اشادت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية باجواء الديمقراطية التي شهدتها مناقشة مشروع الموا

مجلس النواب,وزيرة التخطيط,تحيا مصر,حياة كريمة,تطوير الريف المصري,هالة االسعيد

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 02:38

أخبار البرلمان

وزيرة التخطيط: مبادرة "حياة كريمة" هي الأهم في التاريخ المصري وعلى المستوى العالمي«صور»

03:05 م - الإثنين 14 يونيو 2021

أشادت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بأجواء الديمقراطية التي شهدتها مناقشة مشروع الموازنة العامة داخل قاعة مجلس النواب مما يؤكد الحرص على توفير خدمات أفضل للمواطنين هو هدف استراتيجي لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت الدكتورة هالة السعيد،وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، في تعقيبها على تساؤلات النواب أمام الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي اليوم الاثنين، إن مبادرة "حياة كريمة" هي الأهم في التاريخ المصري وربما تكون على المستوى العالمي.

حياة كريمة

وأوضحت الدكتورة هالةالسعيد، أن نطاق المبادرة وحجمها يجعلها مختلفة عن المبادرات التي أطلقت في نفس الأمر في مختلف بلدان العالم، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تستهدف أكثر من 4 آلاف قرية وهو الريف المصري كله في مختلف مجالات الحياة خلال 3 سنوات.

 

تحيا مصر يرصد كلمة وزيرة التخطيط بالجلسة العامة 

وأكدت وزيرة التخطيط هالة السعيد، أن هذه مبادرة غير مسبوقة لأنها تستهدف حياة المواطن بشكل أساسي وفي مختلف مناحي الحياة، متعهدة بالعمل سويا ومختلف الجهات لتحقيق هذه المبادرة وفقا لما تم الإعلان عنه. ولفتت إلى أن معدل الفقر انخفض في القرى التي شملتها المبادرة في المرحلة الأولى لها مما يمثل مؤشرا على انخفاض الفقر في القرى الأخرى خلال المراحل المقبلة. 

 

الاستثمارات الحكومية 

وأشارت إلى أن حجم الاستثمارات الحكومية ستزيد خلال المرحلة المقبلة بنسبة 50%، متوقعة تحقيق معدل نمو 8ر3% خلال العام الحالي. ولفتت إلى أن النمو الاقتصادي يجب أن ينعكس على توفير فرص العمل وهذا أمر واقع، لافتة إلى أن معدلات البطالة تنخفض مما يؤكد جهود الدولة والحكومة في هذا الإطار.

 

وقالت إنه مما لا شك فيه أن هناك تحسنا تدريجيا يوما بعد يوم وعاما بعد عام في الأداء الاقتصادي مما يمثل مجهود يبذل على أرض الواقع وهي مؤشرات على الأرض وليس على الورق. ولفت إلى أن هناك استقرارا في الأسعار وهناك استقرار في التضخم وليس زيادة ونسعى إلى المزيد وهذا جهد متكامل من عدة جهات أهمها الشعب المصري.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأشارت السعيد إلى أن هذه المتغيرات الإيجابية انعكست على قطاعات مهمة مثل الصحة والتعليم وغيرها نستهدف الاستثمارات. ونوهت إلى أن الاستثمارات الخضراء بلغت 15% ونستهدف أن تكون 30% خلال العام القادم ونتوقع أن تكون 50% في 2024. وضربت مثلا بالاستثمار في قطاع الصحة حيث سيتم إدخال عدد من المستشفيات الخدمة خلال هذا العام، فيما بلغت استثمارات التعليم 56 مليار لتقليل الكثافة في الفصول. وردت الدكتورة هالة السعيد على بعض استفسارات التي أثارها عدد من النواب، مؤكدة أن هناك متابعة مستمرة خلال المرحلة المقبلة وسنعمل على تحقيق الأفضل للمواطنين.

تابع موقع تحيا مصر علي