واجه وزير البترول طارق الملا موجه من الهجوم الحاد من قبل عدد من رؤساء الهيئات البرلمانية وأعضاء مجلس النواب بش

مجلس النواب,مصر,وزير البترول,تحيا مصر,الجلسة العامة

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 29 يوليو 2021 - 17:40

أخبار البرلمان

عاصفة هجوم على وزير البترول بالجلسة العامة.. وزعيم الأغلبية: نثق فى قدرتك على حل المشاكل «صور وفيديو»

03:42 م - الثلاثاء 15 يونيو 2021

واجه وزير البترول، طارق الملا، موجه من الهجوم الحاد من قبل عدد من رؤساء الهيئات البرلمانية، وأعضاء مجلس النواب، بشأن عدد من الملفات والنقاط المهمة المتعلقة بطلبات الإحاطة المقدمة من الأعضاء بشأن خطة توصيل الغاز الطبيعي، وارتفاع تكاليف مقايسات التوصيل للمنازل.

تحيا مصر، يرصد فى التقرير التالي ما جاء بشأن هجوم عدد من أعضاء مجلس النواب، على وزير البترول طارق الملا، وإليكم التفاصيل:- 

 

 

زعيم الأغلبية يكشف مخالفات قطاع البترول

فى بداية حديثه، سرد زعيم الأغلبية، ورئيس الهيئة البرلمانية، قصة تربح أحد قيادات قطاع البترول، مشيرًا إلى أنه هذا الشخص قد حصل على مكافأة كبيرة عند نهاية خدمته، ثم تم صرف له اربع سيارات من عدة جهات مختلفة، وقد يكون ذلك أيضا نظرا لأنه  يعمل 24 ساعة فى اليوم».

وتابع زعيم الأغلبية، أشرف رشاد:« هذا الشخص عين ابنتيه وزج احدى ابنيه فى القطاع، وقد يكون ذلك أيضا من باب صلة الرحم، ثم حضر بروحه اجتماعات الجمعيات العمومية لعدة جهات، والحصول على بدلات ومكافات، وقد يكون ذلك من باب الإهتمام بمشاركة الافكار».

تلى حديث زعيم الأغلبية، مداخلة لا تقل سخونة، من النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، حيث أكد إنه يوجد إعلان لوكالات ايطاليا باكتشافات بترولية جديدة في مصر في حين هناك يوميا هجوم من البرلمان الايطالي ضد مصر ومحاولات مستميتة من هذا البرلمان للتدخل في الشئون الداخلية لمصر.

 

 

طارق رضوان: الأرقام الصادرة من وزارة البترول لا توجد بها شفافية

كما أشار النائب طارق رضوان، إلى أن التقارير الصادرة من وزارة البترول تأتى بأرقام مجمعة لا توجد بها شفافية في تفاصيل الارقام وهناك انخفاض بمقدار 90 الف برميل في إنتاج الزيت ، وتسائل هل هناك رؤية لتشغيل معامل ام تتجه الدولة لإستيراد المطلوب.

النائب عاطف ناصر، عضو مجلس النواب، ورئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى، شن هجومًا حادًا، على وزير البترول طارق الملا أيضًا، حيث أكد أنه تم وقف التعيينات منذ سنوات فى حين اقتصارها على السماسرة فقط مقابل 150 ألف جنيه.

 

 

عاطف ناصر: التعيينات بوزارة البترول شغالة بالسمسرة

وبصيغة حادة، قال رئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى، عاطف ناصر:« زملائي النواب محرجين يتكلموا فى موضوع تعيينات البترول، وللأسف التعيينات شغالة من خلال السماسرة فقط، مقابل 150 أو 200 ألف جنيه".

أغلب الأعضاء فى القاعة قاموا بالتصفيق الحاد للنائب عاطف ناصر، عقب حديثه فى إشارة لتأييده، ليكرر ناصر، ما قاله مرة أخرى للتأكيد على حديثه بشأن التعييات.

زعيم الأغلبية يوجه رسالة لوزير البترول

تلى ذلك تدخل من زعيم الأغلبية أشرف رشاد، حيث قال:« لولا أننا كلنا ثقة فى الوزير أن تحل هذه المشاكل لما كان حرص النواب على طرح  تلك المشاكل».

وتابع رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، أشرف رشاد:«نحمل التقدير لشخصك الكريم وقدرتك على حل تلك المشاكل».

 

 

سليمان وهدان يطالب بضرورة مراجعة فواتير الغاز

رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، سليمان وهدان، أطلق تصريحًا صادمًا خلال الجلسة العامة أيضًا، حيث طالب بضرورة مراجعة فواتير الغاز الطبيعي فاتوره، مبررًا ذلك بأنها محملة بأعباء لإنعاش جيب السادة مسئولي وزارة البترول ولابد من مراجعه الفاتوره بها 17 بند لايعلم عنها أحد.

كما أشار عضو مجلس النواب، سليمان وهدان، إلى أن حديث النواب ما هو إلا انعكاس لهموم الشعب المصري مع العالم ان هناك اكتشافات للغاز الطبيعي ونهضه كبيره ، ولابد من ادخال الغاز الطبيعي  الي المنازل.

وألمح إلى أن محافظة بورسعيد بها حقل ظهر، مشيرًا إلى أن هناك مشكله، حيث أنه يجرى تعيينات بشركات البترول بطرق ملتفه وملتويه، حسب وصفه، مضيفًا:« هناك 15 واحد تم تعيينهم في شهر متسالا هل التعييانات مقصوره علي روساء شركات البترول ».

 

 

فتحي قنديل: شركات البترول حرامية

فى اتهام واضح وصريح، قال النائب فتحي قنديل، عضو مجلس النواب:« أكبر شركات البترول والغاز حرامية، والقراءات بتتاخد مرة واحدة بس، وبعد كده يضربوا الفواتير على المواطنين هل ده عدل؟

وتابع: "بنشوف رؤساء شركات بترول وغاز، مديرينها بيقبضوا نص مليون جنيه في الشهر، ده من دم الغلابة والفقراء، اللي بترفوعوا عليهم اشتراكات الغاز وبقت بالآلاف".

 

هذا طالبت النائبة ولاء عبد الفتاح، عضو مجلس النواب، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، بضرورة توصيل الغاز الطبيعي لقري ونجوع مصر، مشيرة إلى وجود مراكز رئيسية بمحافظة الدقهلية تفتقر إلى وجود  ،لم يصل إليها الغاز الطبيعي إلى الآن،مثل مركز المنصورة ودكرنس،والذي يخدم 8 وحدات محلية و40 قرية.

كما دعت إلى ضرورة توصيل الغاز الطبيعي لقري ونجوع مصر، مشيرة إلى وجود مراكز رئيسية بمحافظة الدقهلية تفتقر إلى وجود  ،لم يصل إليها الغاز الطبيعي إلى الآن،مثل مركز المنصورة ودكرنس،والذي يخدم 8 وحدات محلية و40 قرية.

تابع موقع تحيا مصر علي