يرصد تحيا مصر الأبعاد المختلفة التي أدت لشعور المواطنون بالأعياد والانغماس فيها مرة أخرى بعد سنوات عجاف نسوا ف

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 29 يوليو 2021 - 12:02

أخبار مصر

مصر اليوم في عيد..الأسباب التي مكنت المصريون من استرداد بهجتهم في الأعياد

12:35 م - السبت 17 يوليو 2021

سياسات الرئيس السيسي رسخت لحالة استقرار مجتمعي وانضباط أمني ورخاء ملحوظ

الرئيس أجاب على الأسئلة الحائرة..البرلمان تحرك لمحاربة التحرش..والعطلات الرسمية أسعدت الجميع

مرت على المصريين أعواما لم يعرفوا فيها معنى حقيقا للأعياد، ولم يكن هناك حالة من البهجة والسرور الطاغية على الجميع، وسط أريحية مجتمعية وانغماس حقيقي في الفعاليات والزيارات والمناسبات المجتمعية والشعبية، التي أصبح معها المصريون يشعرون بوجود كامل للأعياد في حياتهم.

يرصد تحيا مصر، توافر مجموعة من المقومات التي كفلتها ووفرتها القيادة السياسية، لجموع الشعب على مدار سنوات من العمل الجاد على كافة المستويات لتوفير وتحسين شروط حياة المصريين، الأمر الذي انعكس عليهم بشكل واقعي الآن، بسبب حالة الطفرة التي تحققت على العديد من المستويات 

تصريحات حاسمة

يدخل المصريون عيد الأضحى المرتقب وهم في حالة من الطمأنينة التامة، وعدم الحيرة بخصوص الرد على كافة الأسئلة التي تدور بداخلهم، وفي غياب تام لأية هواجس قد قطع الرئيس عدالفتاح السيسي الشك باليقين فيما يتعلق بها، حيث جاء خطابه التاريخي في استاد القاهرة، بمثابة رد شامل وجامع ومانع لكافة الأسئلة التي تشغل المصريون.

 

وجاءت الردود السديدة من الرئيس عبدالفتاح السيسي لتتيح الفرصة كاملة للمصريين، أن يدخلوا أعيادهم بأذهان وعقليات وبال مطمئن وهادئ، وأنه استشعر حاجة الشعب جيدا إلى ردود وتعهدات قاطعة وحاسم اعتادوا عليها من رئيسهم وقائدهم التاريخي، لتكون الأيام المقبلة هي أعياد حقيقية بلا منغصات أو أسئلة حائرة في الأذهان.

الأمن والامان

لاينكر أبدا صاحب عقل وأعين، شيوع حالة ملحوظة من الأمن والامان في الشارع المصري، حيث اختفاء تام لكافة المنغصات التي كانت تحرم المصريين من فرحة الأعياد، في ظل وجود حالة حالية من الانضباط والأمن الملحوظ والانتشار الشرطي الواضح واليقظة الأمنية التي تحول دون استمتاع الشعب المصري بفرحة الأعياد في شوارعه.

 
 

لعب البرلمان والأغلبية النيابية دورا خلال الفترات الأخيرة، في نزع فتيل الأزمات المتعلقة بمعيشة الشارع المصري، وإيقاف قوانين والموافقة على أخرى، بما يعود بالنفع المباشر على المواطنين ومعيشتهم، حتى أن مقترح زعيم الأغلبية أشرف رشاد يتشديد وتغليظ عقوبات التحرش سيكون لها أبلغ الأثر على استمتاع المصريين وشعورهم بالأمن والأمان في الشوارع خلال الأعياد المرتقبة.

المنح والأجازات 

سادت حالة من الفرحة العارمة في أوساط الشعب المصري من موظفيه وعماله بسبب مدد الأجازات الطويلة التي أقرها الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي يوجه رسالة ضمنية إلى الشعب مفادها انه يريد أيضا الاعتراف لهم بما يقدموه من أعمال وجهود لصالح الوطن، يستحقون عليها عطلات طويلة لإراحة أعصابهم والاستمتاع كما في جميع الدول الكبرى بأيامهم التي تتزامن مع الأعياد والعطلات.

 

 

وفي عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد نعم المصريون بأكبر قدر من التعديلات والتوصيات والقرارات بزيادة الحوافز والمعاشات والمخصصات المالية، والتي كان لها أبلغ الأثر على تحقق حالة من الرخاء الواضح في معيشة المصريين الأمر الذي يمكنهم بحق من الاحتفال بالأعياد على أرض بلادهم الحبيبة في ظل وجود قائدهم التاريخي المخلص.

تابع موقع تحيا مصر علي