يرصد تحيا مصر دلالات حالة التدفق الهائل في الطلبات الواردة للانضمام إلى اتحاد شباب الجمهورية الجديدة.

عبدالفتاح السيسي,تحيا مصر,30 يونيو,اتحاد الجمهورية

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأحد 25 يوليو 2021 - 17:35

أخبار مصر

الوافدون الجدد على المسرح السياسي.. كيانات واعدة تنضم لاتحاد شباب الجمهورية 

06:59 م - السبت 17 يوليو 2021

مساعي جادة لتكوين مظلة شبابية تفاعلية تقوم بأدوار محورية في إثراء الحياة السياسية

حالة من التدفق في طلبات التقدم والانضمام لاتحاد شباب الجمهورية الجديدة، وذلك من جانب كتل وتيارات وقوى سياسية شابة وواعدة، وذلك بعدما شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، تدشين الكيان الذي تسود بشأنه حالة تفاؤل واسعة.

تحيا مصر

ويرصد تحيا مصر في تقريره التالي، مجموعة منالاستجابات السريعة، لعدد من التيارات السياسية والجبهات والكيانات التي ترتبط مسمياتها بثورة الـ 30 من يونيو، وبياناتهم التي تظهر حالة من التأييد الجارف لمنطلقات اتحاد شباب الجمهورية الجديدة، وأهدافه التي من المنتظر أن تثري الحياة السياسية والحزبية والشبابية في البلاد.

إثراء حقيقي

لطالما لعبت الكيانات الوطنية الكبرى والأحزاب المعروفة، أدوارا بارزة على الساحة السياسية والبرلمانية خلال الفترة الأخيرة، ولكن جاء الإعلان عن إطلاق اتحاد شباب الجمهورية الجديدة، ليكون إيذانا ببدء عهد جديد ودخول دماء جديدة لشرايين الحياة السياسية والحزبية والشبابية في مصر.

 

بات الشارع السياسي المصري على موعد مع مزيد من ممثلين الشباب وفرسان السياسة وقادة الأحزاب، وذلك بعدما تم اليوم الإعلان عن كيانات وطنية شبابية واعدة تستهدف الانضمام، للاتحاد مؤخرا، ومنها (مؤسسة بكرة لينا)، و(تحالف شباب 30 يونيو)، وشباب (يلا سيسي) وأيضًا مبادرة(السياسي الشاب).

أهداف محققة 

تدشين اتحاد شباب الجمهورية الجديدة، بات يضع أمامه مجموعة من الأهداف الملموسة والواقعية والقابلة للتحقق، وذلك بعدما باتت الكيانات والمنتديات الشبابية ساهمت في دعم جهود مؤسسات الدولة، ومد مؤسسات الدولة بالكفاءات والكوادر الموهوبة، وتعزيز التنمية والتطوع لأحد الاضلاع الرئيسية في التنمية المستدامة بالبلاد.

وبإعمال تحليل بسيط لمضمون البيانات التي صدرت اليوم عن، (مؤسسة بكرة لينا)، و(تحالف شباب 30 يونيو)، وشباب (يلا سيسي) وأيضًا مبادرة(السياسي الشاب)، فيتبين لنا قدرات تلك الكيانات وطموحها نحو توحيد جهود العمل المجتمعى والتنموى فى إطار رؤية مصر 2030، التى تهدف لتكوين مظلة تفاعلية لشباب مصر لتعزيز الوعى الوطنى، بالإضافة إلى توسيع نطاق الشراكات مع كافة الجهات الحكومية والخاصة لدعم الكوادر الوطنية المخلصة.

الجمهورية الجديدة

تاتي موافقة ومباركة الرئيس عبدالفتاح السيسي لاتحاد شباب الجمهورية الجديدة، دليلا على الحيوية التي تدفع بها القيادة السياسية إلى مفاصل الدولة وشرايينها الجديدة، بما يضعنا أمام إرادة حقيقية لتمكين الكوادر الشبابية ذات الخبرات العلمية والعملية، لدعم وتنفيذ الخطط التنموية المجتمعية، في الجمهورية الجديدة.

 

في ظل وجود اتحاد شباب الجمهورية الجديدة، نعايش حالة من بناء الإنسان المصري، وتجهيز الكوادر بما يكفل مد مؤسسات الدولة المصرية بما تحتاجه من رصيد إنساني وخبرات ممتدة وكوادر واعدة، تستهدفإرساء قواعد العمل التطوعى من خلال إتاحة الفرص للكوادر الشبابية للمشاركة الفعالة، تخطيط وتنفيذ وتنسيق أنشطة مجتمعية وطنية لتنمية قدرات الشباب على مستوى المحافظات والاستفادة النموذجية من القدرات الإبداعية.  

تابع موقع تحيا مصر علي