حجزت جهات التحقيق بدار السلام بالقاهرة اليوم الإثنين نجل برلماني وشقيقه لاتهامهم بإصابة شخص بطلق ناري بدار الس

تحيا مصر,دار السلام,حوادث تحيا مصر,أخبار تحيا مصر,نائب برلماني,نجل نائب برلمانى

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 4 ديسمبر 2021 - 22:17

حوادث

القصة الكاملة لحجز نجل برلماني بدار السلام وشقيقه لاتهامهم بإصابة شخص بطلق ناري.. صور

11:27 ص - الإثنين 19 يوليو 2021
المجني علية

حجزت جهات التحقيق بدار السلام بالقاهرة، اليوم الإثنين، نجل برلماني وشقيقه لاتهامهم بإصابة شخص بطلق ناري بدار السلام.

تحيا مصر يرصد في السطور التالية تفاصيل حجز نجل برلماني وشقيقة  لاتهامهم بإصابة شخص بطلق ناري 

مشادة كلامية 

وكشفت التحريات الأولية أن الواقعة، كانت بسبب مُشادة كلامية في الشارع، ولاذ ابن البرلماني بالهرب بعد ارتكاب الواقعة، لكن ضباط المباحث نجحوا في إلقاء القبض على شقيق البرلماني، وتم تحرير محضر بالواقعة.

كماكلفّت مباحث القاهرة، تحت إشراف اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة، بسرعة القبض على المتهم المُتورط في إطلاق النيران، فيما تم نقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.

تفاصيل الواقعة 

ترجع تفاصيل الواقعة عندما تلقى رئيس مباحث دار السلام  المقدم وسام عطية، إخطارًا من مستشفى دار السلام العام، يفيد استقبال مواطن يدعى «حسين ا»، مصابا بطلق ناري، وبيّن الفحص المبدئي وسؤال شهود عيان، نُشوب مُشادة كلامية بين المجني عليه، وشخص آخر يدعى "ا.ع"، وقام الثاني بإصابة المجني عليه بطلق ناري من ، وحُرر محضرًا بالواقعة.

وأتضح من خلال التحريات والفحص حدوث مشادة كلامية بين نجل عضو مجلس نواب والمذكور تطورت بينهما، تدخل عم "الضابط" واعتدى على المذكور بالضرب، وقيام الأول "الضابط" بإطلاق عيار من سلاحه الناري الذي كان بحوزته ما أدى لإصابة المجني عليه المنوه عنها، وتم نقله إلى المستشفى العام.

جدير بالذكر أن موقف فايدة كامل الواقع بين منطقتي البساتين ودار السلام شهد واقعة الاعتداء على شاب وإصابته بطلق ناري على يد نجل عضو مجلس نواب، وعمه، بسبب مشادة بينهم.

تشكيل فريق بحث جنائي 

وأمر مدير مباحث العاصمة اللواء نبيل سليم، بتشكيل فريق بحث جنائي مكون من ضباط إدارة البحث الجنائي ضم مجموعة من أكفأ الضباط وفريقهم المعاون لهم من أقسام شرطة (مصر القديمة، دار السلام والبساتين، والمعادي)، ويكثف فريق البحث جهوده لكشف ملابسات الحادث والوقوف على أسبابه.

ويعمل فريق البحث الجنائي على تفريغ جميع كاميرات المراقبة بمحيط  موقع الحادث، وسؤال شهود العيان وتم ضبط المتهمين في الواقعة، وتم إخطار النيابة العامة وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة.

 النيابة العامة

وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات وانتقل وكيل النائب العام إلى المستشفى للاطمئنان على صحة المصاب والاستعلام عن حالته وإمكانية استجوابه.

وطالبت النيابة العامة بسرعة تحريات المباحث بشأن الواقعة، وإعداد تقرير طبي بحالة المصاب وبيان ما به من إصابات.

يتردد بين أهالي المنطقة أن ضابط الشرطة، نجل عضو مجلس النواب ليس له علاقة بالواقعة، وأن عضو مجلس النواب أيضًا ليس كان متواجدًا وقتها. 

بينما يؤكد آخرون أن نجل عضو مجلس انواب هو مرتكب واقعة إطلاق النار، ويكثف رجال البحث الجنائي جهود البحث لكشف ملابسات الواقعة.

تابع موقع تحيا مصر علي