وكيل سياحة الشيوخ لـتحيا مصر:حياة كريمة أمل جديد لمصر .. وعودة الطيران الروسي شهادة ثقة

موقع تحيا مصر,حياة كريمة,وكيل سياحة الشيوخ,النائب محمد الدابي,عودة الطيران الروسي

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 4 ديسمبر 2021 - 18:48

أخبار البرلمان

وكيل سياحة الشيوخ لـ«تحيا مصر»:حياة كريمة أمل جديد لمصر .. و«عودة الطيران الروسي» شهادة ثقة

03:43 م - الإثنين 19 يوليو 2021

 

قال النائب محمد سعيد الدابي، وكيل لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بمجلس الشيوخ، إن مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس السيسي بعثت الأمل من جديد في القرية المصرية، وأطلقت شعاع النور ليشق طريقه للقرى والريف الذي عاني لسنوات من الحرمان.

حياة كريمة أمل للشعب المصري

جاء ذلك في حديثه لموقع تحيا مصر، مؤكدًا إنه على المصريين الفخر برئيسهم الذي أعطاهم الأمل في حياة كريمة بعد سنوات من الحرمان،  مؤكدا علي أن استشعار الرئيس عبد الفتاح السيسي بمعاناة المواطنين في القرى وإصراره على توفير حياة كريمة لهم تأكيد على أن الرئيس يقود نهضة شاملة في كل ربوع الوطن.

 

 

 وتطرق بحديثه بشأن ما يتم من جهود بملف السياحة الداخلية فى مصر وخاصة فى محافظة البحر الأحمر، مؤكدا أن الفنادق بمحافظة البحر الاحمر استعدت بشكل جيد لتنشيط السياحة الداخلية وجاء ذلك بناء على لقاء الدكتور خالد العناني وزير السياحة حيث أستعدت منذ عده أسابيع وتم إلزام جميع الفنادق على تطبيق الإجراءات الاحترازية وتطعيم جميع العاملين، وبالفعل قامت الفنادق بتنفيذ ذلك استعدادا لموسم الصيف، وفيما يخص الاسعار  فالفنادق استطاعت تدارك الازمة الاقتصادية التي يعاني منها الجميع نظرا لجائحة كورونا بتخفيض الاسعار.

 وأكد علي أن تعامل كل فندق اختلف مع  أزمة كورونا فبالفعل هناك   فنادق اغلقت تمامًا، وهناك فنادق استطاعت تفادي الاغلاق  واستطاعت دفع التزامتها الشهرية فقط وهذا على حسب طريقة التسويق لكل فندق والتعاقد مع الشركات السياحية و تخفيض الاسعار بكل فندق، مؤكدا  أن الامر اختلف في الموجة الثانية والثالثة عن الموجة الاولى لانتشار فيروس كورونا  ففي الموجه الاولى كان هناك اغلاق تام، ولكن  بعد ذلك  تغيرت درجة الوعى و طريقة التعامل اصبحت أكثر نضجا، منوها انه بعد اتباع الاجراءات الاحترازية بداخل كل فندق و تخصيص مبنى للعزل ومتابعة ذلك من قبل وزارتي الصحة والسياحة انتعشت حركة السياحة الداخلية بشكل طفيف.

تحيا مصر يرصد تصريحات النائب محمد الدابي بشأن السياحة الداخلية

 وبشأن السياحة الخارجية قال :"ما زالت السياحة الخارجية لم تتعافي حتى الان، خاصة وأن هناك بعض الدول لم تفتح خطوطها الجوية، وخاصة أن من أكثر السياح الوافدين إلى مصر هم الوفود الآلمان والروس ومازالت ألمانيا في حالة إغلاق تام، و نحن في انتظار السائح الروسي خاصة بعد  الاتفاق المصري الروسي على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، فهذا يعد بشرة خير  للسياحة المصرية خاصة في ظل زيادة أعداد السياح الروس، الأمر الذي سيؤدي الى انتعاشة للقطاع مرة أخرى بعد فترة من الركود".

 

 

 وبشأن قرار عودة الطيران الروسي إلى مصر  قال:"بالتاكيد هذا القرار شهادة ثقة دولية في الطيران المصري واستقرار الأوضاع الداخلية، خاصة بعد النجاحات التي حققتها الدولة في هذا القطاع، و القرار جاء بعد سلسة طويلة من المفاوضات بين البلدين للتأكد من آمان وسلامة المطارات المصرية وهو ما أثبتته الحكومة المصرية بتطوير قطاع الطيران، وهو ما أشادت به الوفود الخارجية وعلى رأسها الوفد الروسي، لذلك أعلنت روسيا عودة الطيران الرسمي بين القاهرة وموسكو.

وبشأن موكب المومياوات قال النائب:"جاء موكب المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة المصرية ليكون  أقوى تسويق شهدته مصر للسياحة المصرية عالميا، فهناك جهد جبار اتبذل  من قبل وزارة السياحة وجميع الجهات المعنية في هذا الحدث المهيب، وتم التسويق له اعلاميا بشكل قوي وهذا سيحدث  طفرة هائلة في السياحة بدأنا نلمسها بشكل قوي على أرض الواقع، خاصة بعد افتقاد مصر لسياحة الاثار في الفترة الاخيرة".

 

 

وبشأن العاصمة الادارية الجديدة  قال:"ستنقل مصر نقلة كبيرة فهى ستكون حاضنة لكافة الوزارات المصرية ومجلسي النواب والشيوخ، فهي قبلة الاستثمار في الفترة القادمة، خاصة أنها ستقلل الازدحام بالقاهرة و تعطي فرصة للجميع على مشاهدة القاهرة التاريخية بما تحتويه من أماكن سياحية خاصة في ظل بناء العديد من المتاحف السياحية الجديدة في أماكن مختلفة، مشيدًا برؤية وزير السياحة في بناء العديد من المتاحف بعدة مناطق متفرقة داخل مصر لآن هذا يعطى رواج سياحي داخل مصر كما أنه يوفر العديد من العمل للمصريين.

 

وفيما يتعلق بملف المتاحف قال:"هناك بالفعل في مدينة الغردقة متحف ولكنه متحف صغير لا يحتوي على عدد كبير من الاثار المصرية، ولكن لجنة السياحة  ستدعو لذلك في الفترة القادمة أن يتم انشاء متحف أثري بكل محافظة وليس من الضروري أن يحتوى على اثار فرعونية فقط ولكن يمكن أن يكون به أثار رومانية و اسلامية و قبطية خاصةً لان مصر حاضنة للعديد من الحضارات.

 

وعن الاهتمام بسياحة الاثار داخل محافظة البحر الاحمر أوضح أن محافظة البحر الاحمر بها بعض المناطق الاثرية، فهناك مدينة القصير التي تحتوي على العديد من الاثار مثل منطقة الطابية، و تعتبر القصير من أقدم مدن محافظة البحر الأحمر ويرجع تاريخها للعصر الفرعونى و منها خرجت رحلات حتشبسوت التجارية لبلاد بنط.موضحا أن منطقة  الطابية هي قلعة كبيرة تحتوى على كمية كبيرة من المدافع على أسوارها وبداخلها لحماية المدينة.

 

 

تابع موقع تحيا مصر علي