خلال ندوة حوارية لموقع تحيا مصر استفاض جنود مبادرة أطفال وكبار بلا مأوى فى الحديث حول أهم الأنشطة التى تم تنفي

مصر,تحيا مصر,حياة كريمة,المجتمع المصري,أطفال بلا مأوى,مجهودات جنود أطفال بلا مأوى

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 21 يناير 2022 - 20:25

أخبار مصر

«مايمكث في الأرض وينفع الناس».. تحيا مصر يستضيف جنود أطفال وكبار بلا مأوي.. حازم الملاح: الدولة توفر حياة كريمة للمُشردين.. ونواجه أزمة مع المتسولين «صور وفيديو»

11:13 م - الإثنين 2 أغسطس 2021
أطفال بلا مأوى خلال ندوة تحيا مصر

لسنواتٍ طويلة عانت مصر من مأساة ظاهرة أطفال الشوارع، الذين يقضون لساعاتٍ طويلة يومهم كله فى المساحات الواسعة، وذلك نتيجة لعوامل عدة على رأسها التفكك الأسري، والخلافات العائلية الخانقة، الأمر الذى انعكس على الواقع المجتمعي، حيث انتشرت التجمعات العشوائية.

تحيا مصر

وانطلاقًا من دور الجمهورية الجديدة، عزمت القيادة السياسية منذ سنوات على التخلص من تلك الظاهرة، والعمل على تهيئة المناخ لأطفال الشوارع وإعادة دمجهم فى المجتمع، وهو المجهود البارز الذى تقدمه فى إطار مبادرة " أطفال وكبار بلا مأوى"، برعاية وزارة التضامن وبالتعاون مع صندوق تحيا مصر.

جنود البرنامج القومي «أطفال وكبار بلا مأوى» فى ضيافة  تحيا مصر غدا

وبدوره المعهود استضاف موقع تحيا مصر، برئاسة الكاتب الصحفي عمرو الديب، جنود البرنامج القومي «أطفال وكبار بلا مأوى» لتسليط الضوء علي جهودهم المقدر ورسالتهم السامية في تحقيق حياة كريمة للمشردين، ورفع الوعي المجتمعي بالقضية، حيث أنها مهمة من المهام المقدسة لجنود وزارة التضامن الإجتماعي خلال الأيام الماضية بحكومة المهندس مصطفي مدبولي تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنقاذ المشردين بالشوارع وتوفير حياة كريمة لهم.

 

الزميل الصحفي حازم الملاح، المسئول الإعلامي للبرنامج القومي لحماية الأطفال وكبار بلا مأوى، تحدث باستضافة لـ تحيا مصر، بشأن المبادرة والمجهودات التى يتم تنفيذها فى الوقت الحالى، حيث أشار إلى أنها تُعد أحد البرامج القومية التى تنفذها الحكومة من خلال وزارة التضامن الاجتماعي.

 

 

حازم الملاح، أكد خلال حديثه على أنه فى عام 2016 كان هناك جهود مبذولة بشأن ملف أطفال الشوارع وكبار بلا مأوى، وعند حلول عام 2014 اندفع الكثير من الباحثين لتحديد حجم الظاهرة التى شارك فيها وفقًا لحديثه 3000 باحث، لحصر وتحليل الظاهرة واستخراج عوامل دافعة لحلها.

وقال الملاح لـ تحيا مصر:" وزارة التضامن الاجتماعي أجرت مسحًا عند البدء فى تفعيل البرنامج، حيث وجدت أن هناك 20 ألف طفل بلا مأوى فى المحافظات، ولذا ركزنا على 10 محافظات بالتحديد، وبدء على أساسه تفعيل البرنامج بالتنسيق مع صندوق تحيا مصر.

 

وعن محاور البرنامج، أكد الملاح أن  تفعيل البرنامح بدء فى يونيو 2016، ويتكون من خمس محاور أساسية الأولى تتعلق بالشارع، حيث يوجد 17 وحدة متنقلة تعمل بشكل يومي، كما أنه تم مد العمل فى محافظات الغربية والفيوم والسويس.

كاشفًا ما يوجد تلك الوحدات المتنقلة، أكد الملاح أنه يوجد بها فريق مدرب على أعلى مستوى، إلى جانب إخصائي نفسي إجتماعي، وأيضًا مسعف أخصائي إدارة حالة، كما يوجد مدربين متخصصين تم تدريبهم وتجهيزهم على أعلى مستوى.

محددًا خريطة عمل المبادرة، أشار الملاح إلى أن هناك خط سير محدد ومعتمد من الوزارة، يعتمد على الحديث مع الطفل لإقناعه بترك الشارع وإما استرجاعه ودمجه مجددًا فى الأسرة أو دخوله أحد أدوار الرعاية، كما أشار إلى أن الوحدات المتنقلة تحمل أيضًا مسعف للتدخل الطبي.

 

 

بعد سنوات من التعقب والمنشورات التى تتوجه بأوجه الاتهام لبعض أدوار الرعاية التى ترى أنها لا تقدم سلوك حسن للمقيمين، أشار الملاح إلى أن أدوار الرعاية تعرضت لحالة من التحديث الهائلة وهو الأمر الذى يتوافق مع رؤية الدولة ورغبتها التخلص من ظاهرة أطفال الشوارع فى مصر، ولذا قمنا بالتعاون مع صندوق تحيا مصر بتطوير 6 أدوار رعاية اجتماعية.

 

وفى إشارة منه إلى المجهودات المبذولة بشأن دور الرعاية الاجتماعي، أكد الملاح أنها تزخر بالعديد من الإيجابيات التى من شأنها تحسين البيئة للأطفال، والتى يأتي على رأسها وجود فصول تدريبية، وحصص للموسيقا وأيضًا ورش للذين غادروا التعليم لمدة طويلة وذلك لتحقيق أكبر استفادة لهم.

ترسيخًا لمفهوم الترابط الأسرى، أكد الصحفي حازم الملاح، أن المبادرة تعمل على الجمع بين كبار السن والأطفال فى دور رعاية واحد مضيفًا:" الطفل يكون مفتقدًا للأسرة ولوالده ولجده ويرى عند وجوده بدور الرعاية أن هذا جده أو والده.

 

مداخلات هامة أجراها أعضاء البرنامج القومي لحماية الأطفال وكبار بلا مأوى، عند حديثهم مع تحيا مصر، وقالت مسئولة إدارة الحالة بالبرنامج، فاطمة الزهراء:" نحاور الأطفال عن النزول إلى الشارع ونحاول محو تلك الفكرة القابعة فى ذهنة بأنه المكان الوحيد الذى يمكن أن يسكنه، وذلك لفض أى أثار سلبية عنده.

عدنان عبدالستار، أخصائي بالبرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى، تحدث شارحًا ما يتعلق بالخطة المتبعة بشأن التعامل مع الأطفال والمسارات التى تؤهله إما العودة إلى الأسرة أو الاندماج فى المجتمع، مضيفًا:" إذا كانت الأسباب الرئيسية لترك الطفل الشارع هو التفكك الأسرى، نعمل وقتها على إحاطة عائلته بالأمر وحثهم على تجاوز الأزمات التى يمرون بها، وإذا كان من الممكن إعادة اندماجه يكون الأمر قد حُل، أما إذا استحال ذلك نعمل سريعًا على ضمه إلى أحد أدوار الرعاية واتباع الاجراءات التالية التى من شأنها تحسين بيئة الأطفال.

وفى الختام أكد حازم الملاح المسئول الإعلامي للبرنامج القومي لحماية الطفل وكبار بلا مأوى، أنهم تمكنوا خلال العاميين الماضيين من إنقاذ 5 آلاف و700 طفل ما بين دمج أسرى ودمج داخل المؤسسات.

كما أشار حازم الملاح المسئول الإعلامي للبرنامج القومي لحماية الطفل وكبار بلا مأوى، إلى أن الخط الساخن للتواصل مع المبادرة هو 16439.

   

تابع موقع تحيا مصر علي