وسط أحداث متسارعة بوتيرة غير متوقعة أعلنت حركة طالبان الأفغانية أن مسلحيها دخلوا القصر الرئاسي في العاصمة كابو

تحيا مصر,مواقع التواصل,طالبان,أفغانستان,أشرف غني

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأحد 19 سبتمبر 2021 - 14:25

تحقيقات

أفغانستان إلى أين.. طالبان في قصر الرئاسة وتسعى لتشكيل حكومة.. ومطالبة ببقاء السكان في منازلهم لفرض الأمن..والرئيس الأفغاني يغادر البلاد حقنًا للدماء ويعترف بانتصار الحركة

11:38 ص - الإثنين 16 أغسطس 2021

وسط أحداث متسارعة بوتيرة غير متوقعة، أعلنت حركة طالبان الأفغانية، أن مسلحيها دخلوا القصر الرئاسي في العاصمة كابول، وذلك بعد سيطرتهم على معظم الولايات الأفغانية، التي تساقطت الواحدة تلو الأخرى على يد مقاتلي الحركة.

وبعد مغادرة الرئيس أشرف غني، البلاد متوجهًا إلى طاجكيستان، ومنها إلى بلد آخر.

الحركة في بيان

وأكدت الحركة رسميًا التقارير التي نشرتها على حسابها الإمارة الإسلامية التابع لها على تويتر، وأن مقاتلي الحركة دخلوا كابول دون قتال.

ويأتي ذلك بعد إعلان طالبان في بيان أنها أمرت مقاتليها، بدخول كابول التي انسحبت منها القوات الحكومية، بدعوى حماية الممتلكات وكذلك المواطنين من أعمال الشغب والسلب والنهب.

وأظهرت لقطات على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، دخول عناصر طالبان للعاصمة كابول وتجولهم فيها، مطالبين السكان بالبقاء في منازلهم، لحين فرض الأمن، وأظهرت مقاطع أخرى عناصر الحركة، وهم يتحركون في ولاية هرات.

الرئيس أشرف غني

وفي أول تصريح رسمي له  أعلن الرئيس الأفغاني مغادرته البلاد لتفادي إراقة الدماء، مع إقراره بأن طالبان انتصرت.

وأبدى غني ثقته في أن عددًا كبيرًا من المواطنين كانوا سيقتلون وكانت المدينة ستدمر إذا ما بقي في البلاد.

وأضاف عبر رسالة على الفيسبوك، أن طالبان انتصرت، وهي مسئولة الآن عن شرف الحفاظ على بلادها، وأنهم يواجهون حاليًا تحديًا تاريخيًا جديدًا، إما أن يحافظوا على اسم أفغانستان وشرفها وإما أن يعطوا الأولوية لأمكنة أخرى وشبكات أخرى.

وفي وقت سابق أعلنت الداخلية الأفغانية، أن مسلحي طالبان دخلوا العاصمة كابول من كل الاتجاهات، فيما سيطر المسلحون على الأحياء المحيطة بكابول، واستولوا على جامعة المدينة، كما ذكر مسئولون أفغان أن المباني الحكومية شرعت في إخلاء موظفيها بشكل عاجل.

القائم بأعمال وزير الداخلية الأفغاني

وصرح عبدالستار ميرزاكول القائم بأعمال وزير الداخلية الأفغاني، بأن كابول لن تتعرض لهجوم، وسيتم نقل السلطة سلميًا، مشددًا على أن القوات الأمنية لا تزال تعمل على ضمان الأمن في العاصمة.

مستشار الرئيس الأفغاني

كما ذكر مستشار الرئيس الأفغاني، أن القوات الأمريكية تتولى مسئولية الأمن في العاصمة كابول الآن، وأكدت الرئاسة الأفغانية، أن كابول لم تتعرض لهجوم، لكن هناك دوي لإطلاق نار في المدينة، مشددًا على أن الوضعلا يزال تحت السيطرة، وأن القوات الحكومية تتعاون مع القوات الدولية لتوفير الأمن في العاصمة الأفغانية.

بيان لطالبان

بدورها أعلنت طالبان في بيان لها أنها أمرت قواتها بالوقوف عند أبواب كابول، دون محاولة دخول المدينة بالقوة، بل بسلام، بهدف تفادي العنف.

وأشارت إلى أن التفاوض جار على إطلاق عملية انتقال سلمي وتسلم كابول إليها، محملة إدارة الرئيس أشرف غني المسئولية عن أمن المدينة.

حكومة تضم الأطراف كافة

وقالت إنها تسعى لحكومة تضم كل الأطراف، كما أكدت أنها ستسمح للمرأة بالعمل والتعلم، شريطة ارتداء الحجاب، وتعهدت بعدم ملاحقة المسئولين العسكريين والسابقين في إدارة الرئيس أشرف غني، مشيرة إلى إعطاء حق العبور الآمن لكل من يريد الخروج من العاصمة، داعية الجميع للبقاء في أماكنهم ومنازلهم وعدم مغادرة البلاد.

طالبان ترسل وفدا للقصر الرئاسي

وصرح مسئول أفغاني بأن طالبان أرسلت وفدًا إلى القصر الرئاسي للتفاوض على نقل السلطة في البلاد، فيما أكد قيادي طالبان في الدوحة أن الملا عبدالغني برادر، الذي يعد الشخص الثاني في الحركة، يستعد للعودة إلى أفغانستان، وسط توقعات بالمشاركة في المشاورات بشن نقل السلطة.

تابع موقع تحيا مصر علي