مازالت مشاهد الفوضى بمطار كابول تجعل إنهاء الانسحاب متأرجحا بين الإنهاء والتمديد فبعد تحديده لنهاية أغسطس الجا

بايدن,تحيا مصر,حركة طالبان,اليونيسف,أحمد مسعود

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 27 نوفمبر 2021 - 13:45

أخبار عربية وعالمية

بايدن: نسرع الخطى لإنهاء عمليات الإجلاء وتركنا المجال مفتوحًا للتمديد

04:37 م - الأربعاء 25 أغسطس 2021

مازالت مشاهد الفوضى بمطار كابول تجعل إنهاء الانسحاب، متأرجحًا بين الإنهاء والتمديد، فبعد تحديده لنهاية أغسطس الجاري، كموعد للانسحاب الكامل من الأراضي الأفغانية، والتوافق على ذلك مع حركة طالبان المسيطرة على مقاليد الحكم في أفغانستان، وعلى الرغم من هذا التوافق الذي اكتنف أولويات الانسحاب بين واشنطن وحركة طالبان، إلا أن الحاجة إلى تمديد العملية بدأ بخلق الخلاف بينهما.

الرئيس الأمريكي

حيث أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن الولايات المتحدة تسرع الخطى لإنهاء عمليات الإجلاء من أفغانستان بحلول 31 أغسطس، لكنها تركت المجال مفتوحاً لتمديد ذلك الموعد، موضحاً أن بلوغ الهدف يعتمد على تعاون حكام أفغانستان الجدد المنتمين لحركة "طالبان"، مؤكداً أنه وجه "وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) ووزارة الخارجية لإعداد خطط طوارئ للعمل في حال احتاجت لوقت إضافي لإتمام الانسحاب".

حركة طالبان

وعلى جانب آخر رفضت حركة طالبان أي شكل من أشكال التمديد، إذ صرحت في وقت سابق أنه يتعين الانتهاء من جميع عمليات إجلاء الأجانب من البلاد بحلول التاريخ المحدد، وطلبت من واشنطن التوقف عن حث الأفغان من أصحاب المهارات العالية على مغادرة البلاد.

أحمد مسعود

وعلى ذات المنوال، أعلن أحمد مسعود، أحد قادة "جبهة المقاومة الوطنية" المتمركزة في وادي بنجشير الخارج عن سيطرة حركة طالبان، إن المقاومة "لن تتوقف عن القتال" و"بدأت للتو"، من دون أن يستبعد التحاور مع السلطات الجديدة في أفغانستان.

ووصف الادعاءات باستسلام عناصره أمام عناصر حركة طالبان الذين حاصروا بنجشير، بـ"الدعاية" و"التضليل"، وأضاف أحمد مسعود، "يمكننا التحاور في كل الحروب هناك تحاور، لكن الاستسلام شيء آخر، وأكرر أن الاستسلام غير وارد بالنسبة لي ولقادتي"، وأكد، "لن أقبل أبداً سلاماً مفروضاً غايته الوحيدة هي تحقيق الاستقرار".

اليونيسف

وفي جانب آخر، دقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" ناقوس الخطر صحياً، إذ أكدت أن معدلات التطعيم من (كوفيد-19) في أفغانستان تراجعت 80 في المئة في الأسبوع الأول الذي أعقب سيطرة حركة طالبان على العاصمة الأفغانية كابول.

وتشير بيانات منظمة الامم المتحدة  إلى أن الأسبوع الذي بدأ يوم 15 أغسطس، شهد تطعيم بالقاح كورونا، 30500 شخص في 23 من 34 إقليماً أفغانياً، مقارنة مع 134600 في الأسبوع السابق في 30 إقليماً.

 

تابع موقع تحيا مصر علي