التوتر سيد الموقف بين الأشقاء حيث انتكاسة جديدة أصابت العلاقات المغربية الجزائرية أدت إلى قطع العلاقات الدبلوم

السعودية,المغرب,تحيا مصر,الجزائر,العلاقات الدبلوماسية

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأحد 19 سبتمبر 2021 - 13:55

أخبار عربية وعالمية

السعودية تدعو الأشقاء في المغرب والجزائر إلى تغليب الحوار لعودة العلاقات في أسرع وقت

01:45 م - الخميس 26 أغسطس 2021

التوتر سيد الموقف بين الأشقاء، حيث انتكاسة جديدة أصابت العلاقات بين الاشقاء فى المغرب والجزائر ، أدت إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ، مما استدعى تدخل بعض الدول لتهدئة  التوتر بين البلدين، وطي صفحة الخلافات جانيا ، عكما برت وزارة الخارجية السعودية عن أسف الرياض لما وصلت إليه تطورات العلاقات بين المغرب والجزائر.

تحيا مصر يرصد تفاصيل العلاقات بين المغرب والجزائر 

العلاقات بين الجزائر والمغرب 

وقد وتطلعت وزارة الخارجية السعودية عن أملها في عودة العلاقات بين المغرب والجزائر في أسرع وقت ممكن، كما دعت الأشقاء في البلدين إلى "الجلوس على مائدة الحوار والدبلوماسية لإيجاد حلول للمسائل الخلافية بما يسهم في فتح صفحة جديدة للعلاقات بين البلدين الشقيقين، وبما يعود بالنفع على شعبيهما، ويحقق الأمن والاستقرار للمنطقة، ويعزز العمل العربي المشترك.

أعمال عدائية

وخلال التوتر الشديد الذي أصاب  العلاقات المغربية الجزائرية ، أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، فى تصريحات سابقة ، قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما قال إنه "الأعمال العدائية" للرباط.

وقال لعمامرة في مؤتمر صحافي “قررت الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية”.

وعن الأسباب التي أدت الى هذا القرار، قال وزير الخارجية الجزائري "ثبت تاريخياً أن المملكة المغربية لم تتوقف يوماً عن الأعمال الدنية والعدائية ضد الجزائر".

وقد حمل وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة القادة المغاربة مسئولية تعاقب الأزمات التي تزايدت خطورتها"، معتبراً أن "هذا التصرف المغربي يجر إلى الخلاف والمواجهة بدلًا من التكامل في المنطقة" المغاربية.

قرار غير مبرر

وفي سياق آخر ، أعرب المغرب  عن أسفه لقرار الجزائر الشقيق  "غير المبرر تماماً" قطع علاقاتها الدبلوماسية معه، وفق ما صرحت وزارة الخارجية المغربية في بيان صدر بعد ساعات على إعلان القرار من الجانب الجزائري.

وأكد بيان الخارجية المغربية أن الرباط "ترفض بشكل قاطع المبررات الزائفة بل العبثية التي انبنى عليها قرار الجزائر"، معتبراً أن هذا القرار "كان متوقعاً بالنظر إلى منطق التصعيد الذي تم رصده خلال الأسابيع الأخيرة".

وأضاف "ستظل المملكة المغربية من جهتها شريكاً صادقاً ومخلصاً للشعب الجزائري، وستواصل العمل بحكمة ومسئولية من أجل تنمية علاقات مغاربية سليمة ومثمرة".

تابع موقع تحيا مصر علي