a

أكد الدكتور أيمن محسب عضو مجلس النواب أن إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي الاستراتيجية الاولى من نوعها لحقوق الإن

مجلس النواب,تحيا مصر,أيمن محسب,الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان,2022 عام للمجتمع المدني

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 17 مايو 2022 - 17:04

أخبار البرلمان

أيمن محسب: اطلاق ٢٠٢٢ عاما للمجتمع المدني يؤكد الإرادة الوطنية الجادة والالتزام بحماية حقوق الإنسان

12:02 م - الأحد 12 سبتمبر 2021

أكد الدكتور أيمن محسب عضو مجلس النواب، أن إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي، الاستراتيجية الاولى من نوعها لحقوق الإنسان، تأتي في إطار جهود مصر لحماية وتعزيز حقوق الإنسان، وفقًا لتخطيط استراتيجي يعبر عن إرادة وطنية جادة والتزام صادق بتعهدات مصر الدولية، وايضًا ورؤية مستقبلية شاملة تتزامن مع خطة الدولة في بناء الأنسان، مضيفًا أن تخصيص الرئيس السيسي العام المقبل ٢٠٢٢ عامًا للمجتمع المدني يعكس ايمان القيادة السياسية بتعزيز حقوق الإنسان وإطلاق منظومة متكاملة تتسق بين القوانين الوطنية من جانب، والمبادئ والضمانات الواردة بالدستور والاتفاقيات الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان المنضمة إليها مصر من جانب آخر.

الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان 

وأضاف محسب فى صريحات لتحيا مصر أن مصر امتلكت في السنوات الأخيرة إرادة سياسية للاهتمام بملف حقوق الإنسان بكل مجالاته، مؤكدا ان استراتيجية أعدت طويلة المدى للنهوض بالحقوق والحريات،و تأتي بالتوازي مع جهود الدولة لتحقيق التنمية على كافة الأصعدة، مشيرًا إلى أن مصر نالت تقدير مدير منطقة المتوسط بالاهتمام بالهجرة غير الشرعية، وهناك سجل حافل بالاهتمام باللاجئين ومعاملتهم معاملة المواطنين المصريين، وذلك في حرية الصحة والتعليم ونادرًا ما يوجد ذلك في دول العالم الثالث، فضلًا عن دعم وتمكين المرأة والشباب بشكل كبير وظهر ذلك جاليًا في نسبة مشاركتهم في الحياة السياسية والنيابية وكافة الأجهزة التنفيذية للدولة، وكذلك محاسبه وتحويل بعض الضباط للمحاكمة على خلفية تجاوزات في الاحتجاز، وهو ما يؤكد أن مصر ليس لديها شيء تخفيه.

جائحة فيروس كورونا 

وأوضح عضو مجلس النواب أن خلال الأزمة العالمية الحالية التي يمر بها العالم بسبب جائحة فيروس كورونا، تبين أن رؤية الرئيس السيسي كانت هي الأصوب عقب اكتشاف الجميع عن وجود عوار شديد في منظومة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لدى الدول العظمى وإعطاء الأولوية لتمجيد وتقديس الحقوق المدنية والسياسية، وأهملت جوانب محاربة الفقر والرعاية الصحية وتأمين حياة آمنة ومستقرة للمواطنين، على عكس ما قدمته الدولة المصرية طيلة السنوات الماضية وحتى الآن.

تابع موقع تحيا مصر علي