يجتمع اليوم الخميس باتريس كارتيرون المدير الفني لنادي الزمالك وحازم الحديدي وكيل أعماله مع حسين لبيب...

الزمالك,تحيا مصر,باتريس كارتيرون,حازم الحديدي,حسين لبيب

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 08:21

رياضة

كارتيرون يقترب من تكرار مسلسل الهروب عن الزمالك بسبب العروض الاماراتية

12:05 ص - الخميس 16 سبتمبر 2021
باتريس كارتيرون - أرشيفية

يجتمع اليوم الخميس باتريس كارتيرون المدير الفني لنادي الزمالك، وحازم الحديدي وكيل أعماله، مع حسين لبيب رئيس اللجنة المؤقتة التي تدير نادي الزمالك من أجل الحديث عن بعض الأمور الخاصة بالمدرب.

وعلم  تحيا مصر أن باتريس كارتيرون ينوي الرحيل عن نادي الزمالك خلال الفترة القادمة وتدريب أحد أندية الدوري الإماراتي، ووصلت الأمور التفاوضية إلى مرحلة كبيرة للغاية.

وسوف يستغل باتريس كارتيرون المشاكل التي تحدث داخل الفريق حاليا، ومن الممكن أن يرحل بشكل مباشر نحو الدوري الإماراتي ولكن ينتظر بعض الأمور الخاصة من أجل وضع الرتوش الأخيرة قبل الرحيل رسميا.

وإذا رحل كارتيرون عن الزمالك سيكون ذلك مفاجئة كبيرة للغاية، خاصة أنه رحل من قبل عن صفوف الفريق العام الماضي نحو الدوري السعودي، وحاليا يفكر في الرحيل للدوري الإماراتي.

 

غضب داخل الاتحاد الأفريقي تجاه هاني أبو ريدة بسبب عدم إلقاء خطاب تهنئة الرئيس للأهلي احتفالا بالنجمة العاشرة

حضر هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق، احتفالية النادي الأهلي بمناسبة الحصول على النجمة العاشرة، في حفل أقيم على ملعب مختار التتش بالجزيرة، وسط حضور عدد كبير من نجوم النادي الأهلي السابقين والحاليين.

وكان هاني أبو ريدة مكلف من جانب ريس الاتحاد الأفريقي موتسيبي، من أجل الحضور بدلا منه بسبب عدم المقدرة على التواجد خلال الفترة الحالية في مصر، للمشاركة في احتفالية النادي الأهلي.

وعلم موقع تحيا مصر أنه كان هناك كلمة من المفترض أن يتم إلقائها خلال الحفل، لرئيس الاتحاد الأفريقي، على لسان هاني أبو ريدة، وهو ما لم يحدث، لأنه كان حاضرا بصفة ممثل الاتحاد الأفريقي وليس لأنه أحد مسئولي الرياضة المصرية.

وكان نص الرسالة التي كانت من المفترض أن يتم إبقائها هي تهنئة رئيس الاتحاد الأفريقي للنادي الأهلي، وتعبيره عن السعادة البالغة حول تواجد الأهلي في القارة الأفريقية وتشريفها في المحافل الرياضة، وأن الأهلي هو أسد قارة افريقيا.

ولكن لم يتحدث هاني أبو ريدة خلال الحفل عن هذه الرسالة، وجاءت له مكالمة هاتفية بعد إبقاء الكلمة، وكانت بنسبه كبيرة من أحد مسئولي الكاف، بسبب عدم الحديث عن الرسالة التي كان من المفترض إلقائها على الحاضرين خلال الاحتفالية.

تابع موقع تحيا مصر علي