مازل البحث مستمر حتى الأن في واقعة سقوط ميكروباص من أعلى كوبري الساحل حيثأرهقت قوات الأمن بثلاث إدارات هي قوات

القليوبية,تحيا مصر,الحماية المدنية,مباحث الجيزة,حوادث تحيا مصر,الانقاذ النهري

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 07:32

تحقيقات

«مازال البحث مستمر في واقعة ميكروباص الساحل».. 3 إدارات إنقاذ نهري و20 لانش لمسح المسطح و5 غطاسين

05:11 م - الإثنين 11 أكتوبر 2021
تحيا مصر

مازل البحث مستمر حتى الأن في واقعة سقوط ميكروباص من أعلى كوبري الساحل، حيث أرهقت قوات الأمن بثلاث إدارات هي «قوات الإنقاذ بالحماية المدنية بالجيزة، والقليوبية، والإدارة العامة للحماية المدنية بوزارة الداخلية»، تواصل البحث.

 

 

 تحيا مصر يرصد في السطور التالية تفاصيل حادث ميكروباص الساحل 

تفاصيل الواقعة 

ترجع تفاصيل حادث ميكروباص كوبري الساحل، عندما ورد بلاغ ورد لشرطة النجدة بالجيزة، تحت إشراف اللواء رجب عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، بسقوط سيارة في نهر النيل من أعلى كوبري الساحل وبدورها أبلغت الإدارات المختصة، وعلى الفور انتقل الإنقاذ النهري إلى مكان الحادث وبدأت في عمليات البحث.

24 ساعة بحث 

بحث وتحري لمدة 24 ساعة في مياه نهر النيل عن ميكروباص كوبري الساحل أشيع منذ أمس أنه سقط في نهر النيل، بعد اقتحام الحاجز الحديدي للسور وسقوطه في النهر مباشرة، مستمرة إلى الآن.

قوات الإنقاذ تبحث

 حيث شاركت 3 إدارات إنقاذ نهري بمديريات أمن القليوبية والجيزة والإدارة العامة للحماية المدنية عن ميكروباص كوبري الساحل.

كما دفعت الثلاثة إدارات بـ أكثر من 20 لانش لمسح المسطح المائي بمشاركة 5 غطاسين في الساعة الواحدة للبحث في مساحة قدرت بنحو 8 كيلو مترات من كوبري روض الفرج حتى كوبري تحيا مصر، ومشطت تقريًبا عمق النيل في هذه المنطقة بالكامل.

 

كما استخدمت قوات الإنقاذ النهري المكلفة بعمليات البحث عن ميكروباص الساحل في نهر النيل طريقة الاسكنديل، وهي عبارة عن بحث الغطاسين في دوائر تمشط قاع النيل.

 

 

 

سور وتوك توك 

كشفا شاهدي عيان الأمر وهل تلك هي واقعة حقيقة أم بلاغ كاذب، غذا ناقشت فرق البحث تحت قيادة اللواء مدحت فارس مدير الادارة العامة للمباحث مجموعة كبيرة من شهود العيان، ومن بينهم خفيرين بحديقة بجوار كوبري الساحل اللذان أفادا بعدم رؤيتهما لميكروباص يسقط في المياه وأن الكسر والاختراق في السور الحديدي للكوبري متواجد، منذ يوم 8 سبتمبر 2021، بسبب حادث تصادم آخر هو تصادم دراجة بخارية «توك توك» في السور مما أدى إلى سقوط السور في نهر النيل، وتم نقل «التوك توك» عن طريق سيارة نقل، فيما تتبعت فرق البحث التقنيات الحديثة لمراجعة جميع كاميرات المراقبة أعلى الكوبري وبالقرب منه لبيان حقيقة الواقعة.

 

 

ومازالت عمليات البحث جارية، حيث تمسح لانشات شرطة المسطحات المائية وقوات الإنقاذ النهري المسطح المائي بالكامل.

كما بحث رجال الضفادع البشرية عن ميكروباص الساحل أو جثامين لضحايا على عمق 100 متر، كما امتدت عملية التمشيط بامتداد تيار الماء؛ تحسبا لسحب الميكروباص في مكان أخر.

مصادر أمنية

قالت مصادر أمنية بمديرية امن الجيزة:« إن بلاغ ورد من مراكبي أكد أنه شاهد سيارة ميكروباص تسقط في مياه النيل، وعلى الفور انتقل رجال المباحث وفرق الإنقاذ النهري بالقاهرة والجيزة إلى مكان الحادث».

وأضاف المصادر أيضًا: « فرق الإنقاذ النهري بمديريتي أمن القاهرة والجيزة منذ أمس  واصلت جهودها المكثفة لمحاولة كشف غموض سقوط ميكروباص من أعلى كوبري منطقة الساحل  بعد ورود بلاغ من مراكبي عند سقوطة، والتي توصلت حتى الأن لانتشال جزء السور المنهار».

تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي مسئول غرفة عمليات الحماية المدنية، إشارة من إدارة شرطة النجدة بانقلاب سيارة أجرة وسقوطها من أعلى كوبري الساحل يوم أمس.

تابع موقع تحيا مصر علي