أعلن النائب تامر عبدالقادر عضو مجلس النواب رفض المجتمع أحداث العنف التى يشهدها العراق والتى كان آخرها المحاولة

البرلمان,تحيا مصر,مصطفى الكاظمي,المجتمع العراقي

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأربعاء 1 ديسمبر 2021 - 20:54

أخبار البرلمان

تامر عبد القادر: المجتمع يرفض أحداث العنف العراقى.. ويجب التصدى لجرائم قوى الشر والدم

01:23 م - الإثنين 8 نوفمبر 2021

أعلن النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، رفض المجتمع أحداث العنف التى يشهدها العراق، والتى كان آخرها المحاولة الغاشمة التى تعرض خلالها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، للاغتيال، مؤكدا إدانته لانخراط أطراف المجتمع العراقى، فى أحداث العنف، والتى تتبعها الفرقة.

تحيا مصر

وأشاد عبدالقادر، بدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسى، لكافة الأطراف والقوى السياسية في العراق لنبذ العنف والتكاتف من أجل الحفاظ على استقرار الدولة وتحقيق الأمن والأمان للشعب العراقي».

تامر عبد القادر: المجتمع يرفض أحداث العنف العراقى

وأعرب عبدالقادر، عن قلقه من زيادة حدة أحداث التوتر العراقى، محذرا من سعى ومحاولات قوى الشر والدم لإنهاء العملية السياسية فى العراق الشقيق، والانتقال بها إلى أحداث عنف كما يحدث فى لبنان وليبيا واليمن وأفغانستان، مشيرا إلى أهمية رفض الشعب العراقى الشقيق لكافة ألوان الفوضى، والعنف.

عدم السماح للإرهاب بتقويض استقرار العراق

 

وشدد عبدالقادر، على ضرورة عدم السماح للإرهاب بتقويض استقرار العراق وانحراف العملية الديمقراطية، وكل ما يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في العراق الشقيق.

كان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، قد نجا من «محاولة اغتيال فاشلة» بواسطة «طائرة مسيّرة مفخّخة» استهدفت فجر الأحد، مقرّ إقامته في بغداد، في هجوم لم تتبنّه أيّ جهة في الحال، وردّ عليه الكاظمي بالدعوة إلى «التهدئة وضبط النفس».

ووقع الهجوم، تزامنا مع ما تشهده البلاد من توتّرات سياسية شديدة على خلفية نتائج الانتخابات النيابية المبكرة التي عقدت في العاشر من أكتوبر، مع رفض الكتل السياسية الممثلة للحشد الشعبي، وهو تحالف فصائل شيعية موالية لإيران ومنضوية في القوات المسلّحة، النتائج الأولية التي بيّنت تراجع عدد مقاعدها.

تابع موقع تحيا مصر علي