يسلط تحيا مصر الضوء على الجهود الجبارة لمبادرة حياة كريمة التي حققت طفرات تنموية غير مسبوقة في البلاد.

عبدالفتاح السيسي,تحيا مصر,أسوان,حياة كريمة

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 9 ديسمبر 2021 - 11:42

أخبار مصر

«صمام أمان وضمان»..حياة كريمة سند الشعب المصري في الأزمات

02:05 م - الخميس 18 نوفمبر 2021

تدخل عاجل وحاسم لصالح أهالي أسوان..ووتيرة عمل لاتتوقف في ربوع البلاد

طفرات تنموية وإنجازات أسطورية في أوقات قياسية.. وتوجيهات رئاسية لاتتوقف

تشهد الدولة المصرية مجموعة من الطفرات النوعية الضخمة على صعيد التنمية والعمران، والتي يعود أساسها إلى المبادرة الرئاسية الأكبر والأضخم فى تاريخ الدولة المصرية، حياة كريمة، والتي يلمس المواطن المصري أثرها في كافة ربوع البلاد، ومنتظر أن يستفاد منها 55 مليون مصري.

التدخل الحاسم

وضمن الأدوار الريادية المعتادة للمشروع التنموي الرائد، يرصد تحيا مصر جهود المبادرة والقائمين عليها ترميم المنازل المتضررة من السيول بأسوان، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على مستهدفات المبادرة ومعدلات إنجازها غير المسبوقة، والتي جاء من بينها مؤخرا مساعي لاتتوقف لصالح أهالي أسوان.

 

تملك مبادرة حياة كريمة مجموعة من الخصائص التي تجعلها قادرة على التدخل الحاسم والسريع في كافة المواقف التي تتطلب منها ذلك، حيث توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي التي لاتتوقف من أجل تقوية قدرات المبادرة وتسريع وتيرة العمل بها حاضرة على الدوام، لذا نعاين اليوم إعلان مؤسسة حياة كريمة عن تضامنها الكامل مع أهالي أسوان المتضررين جراء موجة الطقس السيئ التي تعرضت لها المحافظة، معلنة عن كامل تضامنها مع أهالي أسوان.

طفرة تاريخية

وقد ظهرت حياة كريمة في حياة المواطن المصري عموما، وأهالي أسوان خصوصا اليوم، بمظهر المنقذ الذي بات يستهدف الدخول في صلب المشكلات مباشرة وحلها بشكل عملي وبالإجراءات لا الشعارات والأمنيات، فعلى الفور توجهت فرق الرصد الميداني بمؤسسة حياة كريمة لرصد احتياجات المواطنين المتضررين لتلبيتها من قِبل المؤسسة، كما أن المؤسسة ستبدأ على الفور بترميم المنازل المتضررة بالتعاون مع الجهات المعنية والشريكة، وذلك لإزالة كافة آثار الضرر الواقع على أهالي أسوان.

 

وضمن حزم الوعود الإيجابية والبشائر سعت مؤسسة حياة كريمة لتمكين المواطنين اقتصاديًا، وذلك في صورة مشروعات تنموية متعددة، علاوة على تقديم التعويضات العينية لمتضرري السيول، كما ستطلق المؤسسة عددًا من القوافل الغذائية والطبية لأهالى المحافظة، تتضمن عددًا من المهمات الإغاثية من أدوات إسعاف أولية، والمواد الغذائية والبطاطين، وغيرها من المواد اللازمة.

إنجازات أسطورية

في الوقت الذي خرج به الرئيس عبدالفتاح السيسي ليبشر الشعب المصري بأضخم مبادرة تنموية في تاريخ مصر الحديث، أعلن فيه مستهدفات المبادة لتطوير والنهوض بأحوال أكثر من 50 مليون مواطن مصري، مع تكلفة 700 مليار جنيه، ومن ضمن عدة مراحل تتكون منها المبادرة، شاهد الجميع الإنجاز المبهر للمرحلة الأولى منها في محافظات مختلفة، حيث احتلت أسيوط المركز الأول بعدد 60 قرية مستفيدة من التنمية الجبارة، يليها سوهاج بعدد 29 قرية، وذلك بخلاف البحيرة والمنيا وأسوان والاقصر، وقنا والوادي الجديد، والقليوبية، والدقهلية

 

وقد شهدت كبرى المؤسسات التنموية في العالم، لإنجازات حققتها حياة كريمة، منها رفع كفاءة 11.6 ألف منزل، ورصف طرق بأطوال 170 كم، و تركيب 9.4 ألف عامود إنارة، إنشاء وتطوير 26 مركز شباب، تنفيذ 258 قافلة طبية، تنفيذ 1352عملية جراحية، توفير 538 جهاز تعويضى.

 

وذلك بخلاف تنفيذ 5019 عملية عيون، توفير 16.8 ألف نظارة طبية، الانتهاء من إنشاء وتطوير 51 وحدة صحية، ومؤخرا صدرت تعليمات مباشرة من المسؤولين عن المبادرة لمواصلة تنفيذ مسيرة العمل والبناء داخل مشروعات مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى "حياة كريمة"، وذلك لتحصين القرى والمدن والمحافظات المصرية من آثار التقلبات المناخية الحادة.

تابع موقع تحيا مصر علي