تحيا مصر يرصد في السطور التالية تفاصيلضبط سائق اعتدى على ابنه بالضرب حتى الموت فى المرج

قتل,المرج,تحيا مصر,الموت,حوادث تحيا مصر,ابن

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأحد 28 نوفمبر 2021 - 11:23

حوادث

«الأب الشيطان».. ضبط سائق قتل ابنه في المرج بسبب الفلوس

02:40 م - الخميس 18 نوفمبر 2021
جثة - أرشيفية

تمكن رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة، من إلقاء القبض على أحد الأشخاص بمنطقة المرج، لاتهامه بالتعدى على ابنه بالضرب مما أودى بحياته، وعلى الفور تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة.

تحيا مصر يرصد في السطور التالية تفاصيل ضبط سائق اعتدى على ابنه بالضرب حتى الموت فى المرج

تفاصيل الواقعة

ترجع تفاصيل الواقعة عندما تبلغ لقسم شرطة المرج، من (أحد الأشخاص- مقيم بدائرة القسم) بوفاة حفيده طفل 11 عاما إثر تعدى والده (سائق - مقيم بذات العنوان "نجل المُبلغ") عليه بالضرب مما أدى إلى وفاته.

قام بتوثيق يديه باستخدام 2 قطعة من القماش

وبالمعاينة والفحـص لرجال المباحث عُـثـر علـى جثـة الطفل مسجاة على ظهرهـا وبـهـا إصابات عبارة عن "سحجات وكدمات متفرقة بالجسم"، وبإجراء التحريات اللازمة وجمع المعلومات أتضح أن المشكو فى حقه وراء ارتكاب الواقعة، وبعد تقنين كافة الإجراءات تم القبض على المتهم، وبمواجهته أمام رجال المباحث إعترف بارتكاب الواقعة، وأقر بأنه نظراً لسوء سلوك نجله المتوفى واكتشافه قيام الأخير بسرقة مبالغ مالية منه، قام بتوثيق يديه باستخدام 2 قطعة من القماش، وتعدى عليه بالضرب بدعوى تأديبه، إلا أنـه تـوفـى متأثراً بإصابته، وتم بإرشاده ضبط الأدوات المستخدمة فى ارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

وفي سياق آخر أحالت النيابة العامة، سيدة أمام محكمة الجنايات، على خلفية اتهامها بقتل زوجها وقطع العضوه الذكري في إمبابة، ترجع تفاصيل الواقعة لشهر مايو الماضي، عندما عثر الأهالي في أحد شوارع إمبابة على «بطانية»، بداخلها جثة، ولم يتمكنوا من معرفة هوية صاحبها، كونها مقطوعة الرأس، لذا أبلغوا الأجهزة الأمنية بالواقعة.

مقطوعة الرأس والعضو الذكري

تعود أحداث الواقعة عندما تلقى قسم شرطة إمبابة، إخطارا يفيد بالعثور على جثة شخص في أحد شوارع الدائرة، مقطوعة الرأس والعضو الذكري، وممثل بها، وانتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة؛ للتأكد من صحتها.

تفريغ كاميرات المراقبة

وأكدت التحريات الأولية لرجال المباحث، وتفريغ كاميرات المراقبة المتواجدة في محيط المكان، أتضح أن الزوجة هي من قامت بقتل زوجها ونجحت الأجهزة الأمنية في تحديد مكان تواجدها، وألقت القبض عليها وبمواجهتها أمام رجال المباحث أقرت بارتكابها الواقعة.

إعتراف المتهمة

وبمواجهة المتهمة أمام رجال المباحث إعترفت المتهمة خلال التحقيقات، أنها ارتكبت الجريمة، بسبب سوء معاملة زوجها لها، وأنها سئمت من «العيشة» معه لعدة سنوات بسبب تلك المعاملة السيئة.

منشطات جنسية وعلاقة محرمة

كما أكدت أن زوجها كان يتناول المنشطات الجنسية بكثرة، وكان يطلب منها معاشرتها بطريقة مُحرمة، إلا أنها كانت تقابل ذلك بالرفض، وما كان منه إلا أن يتعدى عليها بالضرب المبرح حتى تنفذ له مطلبه، وأضافت المتهمة، إلى أنها نفذت جريمتها ليلًا مستغلة نوم أطفالها، فأخذت سكينًا وقامت بنحر زوجها كالشاة وهو نائم، إلى أن فصلت رأسه عن جسده، ثم قطعت العضو الذكري، وقررت أن تلقي الرأس في أحد مقالب القمامة، ثم وضعت الجثة داخل بطانتين ومرتبة ووضعتها أمام إحدى الورش المغلقة في منطقة إمبابة.

تابع موقع تحيا مصر علي