نشير فى السطور التالية ما جاء بشأن تصريحات نائب رئيس الهيئة العامة للبترول لـ تحيا مصر حول نتائج وفرة الغاز ال

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 - 13:36

اقتصاد وبنوك

نائب رئيس الهيئة العامة للبترول لـ «تحيا مصر»: مصر تحقق مكاسب خيالية من الغاز الطبيعي ..وصادارتها زادت 900% 

03:06 م - الخميس 18 نوفمبر 2021

في ظل ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي عالمياً، وفي ظل تحول مصر إلى قوة عالمية في مجال انتاج الغاز الطبيعي، فهل استفادت مصر من هذه التطورات أم لا؟

تحيا مصر

نائب رئيس الهيئة العامة للبترول لـ «تحيا مصر»: مصر تحقق مكاسب خيالية من الغاز الطبيعي

الكيميائى مدحت يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للبترول، يجيب في تصريحات خاصة لـ"تحيامصر": بالقطع مصر استفادت استفادة كبيرة،حيث جاء توقيت الارتفاع المذهل في أسعار الغاز الطبيعي المُسال مع وفرة للغاز الطبيعي نتيجة انخفاض توريدات الغاز الطبيعي لمحطات توليد الكهرباء، مع دخول فصل الشتاء وانخفاض استهلاك الكهرباء لغالبية المواطنين مع اختلاف طبقاتهم.

ومن جانب آخر جاء في تقرير لمنظمة الأوابك (OAPEC ) أن مصر انضمت إلى نادي مصدري الغاز الطبيعي المسال LNG خلال الربع الثالث من عام 2021.

وقال الكيميائى مدحت يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للبترول:" تكرير الأوابك (الدول المصدرة للغاز الطبيعي) أن مصر قامت بتصدير  نحو مليون طن، مقابل نحو 0.1 مليون طن خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت نحو 900%.

وأرجعت المنظمة الزيادة في حجم الصادارت المصرية من الغازالطبيعي إلى إعادة تشغيل مجمع الإسالة في دمياط خلال شهر فبراير الماضي، بكامل طاقته الإنتاجية التي تبلغ نحو  نحو 5 ملايين طن سنويا. وكان مجمع إسالة غاز دمياط  متوقفاً عن التشغيل لنحو 8 سنوات، بالإضافة إلى تشغيل مجمع إدكو بطاقة  نحو 7.2 مليون طن سنوياً. 

وجاء في التقرير أنه خلال  الربع الثالث من العام 2021  تم تصدير نحو 0.6 مليون طن من مجمع دمياط ليصل إجمالي الصادرات منه إلى 1.6 مليون طن تم تصديرها إلى الهند، باكستان، الصين، إسبانيا، بلجيكا والكويت.

ويعود الحديث إلى الكيميائي مدحت يوسف، ويوضح لـ"تحيا مصر" ، أن شهر نوفمبر في بداياته  شهد ارتفاع سعر المليون وحدة حرارية بريطانية من الغاز الطبيعي المسال للشحنات الفورية ( نظام مصر في تصدير الغاز الطبيعي المسال) ليصل إلى  مستوى ٤٤ دولاراً،  وهذا سعر خرافي إلا أنه وقع بالفعل مع إحدى  شحنات مصر التصديرية.

ويضيف يوسف، الغريب في الأمر أن أسعار الغاز الطبيعي المُسال لم تتماشى مع أسعار النفط كما هو معتاد حيث كانت تعاقدات الغاز المُسال  للمليون وحدة حرارية ترتبط سعريا بمعادلة ربط مع النفط في حدود ١٣٪ من سعر برميل النفط.

واستكمل:" أما الآن فلا ارتباطات أو معادلات سعرية مع النفط فلقد تبوأ سوق الغاز الطبيعي الزيادة السعرية على المستوى العالمي متغلباً على سوق النفط أو جميع بدائل الطاقة الجديدة والمتجددة..حيث جاء أعلي أسعار المنتجات البترولية ( السولار أو وقود الديزل) ليصل سعره للمليون وحدة حرارية بريطانية مستوى ١٦ دولار فقط لاغير.

وقال الكيميائى مدحت يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للبترول، مدحت يوسف:"ستستمر مصر في تصدير كميات كبيرة من الغاز الطبيعي المسال للخارج في ظل طلب متعاظم من جميع دول أوربا خلال الشتاء القادم ومحققاً لمصر إيرادات كبيرة غير متوقعة".

تابع موقع تحيا مصر علي