a

مقال للخبير العقاري حسام الشاهد بعنوان: ميلاد جمهورية جديدة في مصر.. بدء العد التنازلي لأول خطوة

مصر,حسام الشاهد,خبير عقاري,العاصمة الاظارية,الجمهورية الجديده

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأحد 22 مايو 2022 - 00:37

اقتصاد وبنوك

خبير عقاري

حسام الشاهد يكتب: ميلاد "جمهورية جديدة" في مصر.. بدء العد التنازلي لأول خطوة

12:10 م - الأربعاء 1 ديسمبر 2021

بدأ العد التنازلي لانتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، التي تبنيها مصر ضمن 20 مدينة ذكية جديدة تصنف بين "مدن الجيل الرابع"، وتتيح كافة الخدمات الحكومية المميكنة وتضم منظومات رقمية عالية المستوى، وتبلغ مساحة المرحلة الأولى من العاصمة 40 ألف فدان، وتوازي نصف مساحة محافظة القاهرة، حيث يعتبر مشروع العاصمة الجديدة بداية الإعلان عن ميلاد "جمهورية جديدة"، ومن شأنه أن يحدث طفرة في الأداء الحكومي وجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية، كما  إن الوزارات والهيئات الحكومية ستنقل بين 10 و12 موظفا للعمل من العاصمة الجديدة في مرحلة تجريبية، لتقييم عملية الانتقال والانسجام مع الأوضاع الجديدة على أرض الواقع، بحيث يمكن تلافي أي أوجه قصور وتدعيم نقاط القوة.

وتستهدف الحكومة المصرية إجمالا انتقال قرابة 50 ألف موظف للعمل في الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، في خطة ستنفذ على مراحل، ليكتمل العدد مع الافتتاح الرسمي للعاصمة، ويخضع الموظفون المنتقلون للعاصمة الإدارية لدورات تدريبية ينظمها الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، تتركز على المنظومات الإلكترونية الحديثة التي سيتم العمل بها، إضافة إلى تدريب عملي على كيفية إجادة استعمال التطبيقات المقرر تعميمها في المدينة الجديدة والبالغة نحو 700 تطبيق، ولاشك أن الحكومة حريصة على تذليل أي عقبات قد تواجه تنفيذ المشروعات، حرصا على إنهائها في مواعيدها وبأعلى مستويات الجودة الممكنة، ويقع الحي الحكومي شرقي العاصمة الإدارية على مساحة 360 فدانا، وتمثل نسبة المباني به 20 بالمئة فقط.

وتتوزع النسبة الباقية بين مسطحات خضراء وطرق، ويقع في مقدمته مقر رئاسة الوزراء وعلى يمينه وزارة الخارجية وعلى يساره وزارة العدل، وخلفه مقار 34 وزارة وهيئة مصرية أخرى.

تابع موقع تحيا مصر علي