a

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة الموقع الإلكتروني الخاص بمبادرة حصر ا

مصر,تحيا مصر,المجلس القومي للمرأة,وزارة التخطيط,مبادرة حصر المرأة

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 24 مايو 2022 - 03:12

أخبار مصر

وزيرة التخطيط: نهدف إلى تكوين قاعدة بيانات لوضع المرأة في مراكز اتخاذ القرار والمواقع القيادية

10:38 ص - الثلاثاء 4 يناير 2022

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة الموقع الإلكتروني الخاص بمبادرة حصر المرأة في مراكز اتخاذ القرار، والتي تهدف إلى وضع تصور شامل بأعداد ونسب تواجد المرأة في مراكز اتخاذ القرار، وذلك في إطار تكليفات السيد رئيس الجمهورية بمتابعة وضع المرأة في مراكز اتخاذ القرار سواء في المواقع القيادية أو مجالس إدارات المؤسسات العامة والخاصة.

تحيا مصر

وزيرة التخطيط: نهدف إلى تكوين قاعدة بيانات

وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن مبادرة المرأة في مراكز اتخاذ القرار لها عدة أهداف؛ فهي بجانب تكوينها لقاعدة بيانات دقيقة ومحدثة ومكتملة بأعداد المرأة في مراكز اتخاذ القرار والمواقع القيادية مُقابل أعداد الذكور على مدار ثلاث سنوات (2019-2020-2021)؛ في جميع المُنشآت داخل حدود جمهورية مصر العربية، فهى تهدف كذلك إلى الخروج بعدد من الإحصاءات المهمة بشأن المُحافظات؛ والقطاعات؛ والأنشطة الأكثر تمثيلًا للمرأة في تلك المواقع، مما يساعد في وضع السياسات اللازمة لتعزيز دور المرأة، كما تهدف المبادرة إلى تحديد اتجاه نسب مُشاركة المرأة في المواقع القيادية ومراكز اتخاذ القرار على مدار السنوات الماضية؛ ومن ثم استشراف المستقبل، وتحديد مدى تأثير التغيرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية  على نسب تواجد المرأة في تلك المواقع.

وزيرة التخطيط تؤكد على الدور المحوري التى تقوم به المرأة فى النشاط الاقتصادي

وأكدت الدكتورة هالة السعيد على الدور المحوري الذي تقوم به المرأة في النشاط الاقتصادي، مشيرة إلى أن تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة، لا يقتصر على البعد الاجتماعي أو يهدف فقط إلى تحقيق المساواة بل يتعدى ذلك إلى تعزيز فرص النمو الاقتصادي، حيث أن زيادة نسبة مشاركة المرأة فى سوق العمل بنفس نسبة مشاركة الذكور تؤدي إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي للدول بنسب متفاوتة، موضحة أن هذه النسبة تبلغ 34% في مصر.

كما أوضحت السعيد أن اهتمام القيادة السياسية  بالمرأة يأتي مُتسقًا مع الجهود الدولية بتقليص فجوة النوع الاجتماعي؛ مشيرة إلى مؤشر فجوة النوع الاجتماعي (GGGI) الصادر عن المنتدى الاقتصادي الدولي؛ المتكون من عدد من المؤشرات الفرعية؛ أولها مؤشر المُشاركة الاقتصادية والمُتضمن فجوة النوع في المناصب القيادية (المشرعين وكبار المسؤولين والمديرين). 

ويتيح الموقع الإلكتروني https://wil.mped.gov.eg/ الذي أطلقته وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ استمارة إلكترونية مُتضمنةً عدد من الأسئلة الموجهة إلى كل المُنشآت على اختلاف تصنيفاتها داخل حدود جمهورية مصر العربية؛ حتى يتسنى للدولة المصرية تقييم وضع المرأة في المواقع القيادية ومراكز اتخاذ القرار.

تابع موقع تحيا مصر علي