a

وافق مجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي على مواد الإصدار بمشروع قانون التخطيط العام للدولة وعددها

مجلس النواب,تحيا مصر,حنفي جبالي,قانون التخطيط العام,خطط التنمية,المجتمع المدني الوطني

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 27 مايو 2022 - 15:17

أخبار البرلمان

النواب يوافق علي مشاركة المجتمع المدني الوطني والقطاع الخاص في إعداد خطط التنمية

05:02 م - الثلاثاء 4 يناير 2022

وافق مجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، على مواد الإصدار بمشروع قانون التخطيط العام للدولة، وعددها 5 مواد.

تحيا مصر

 ونصت المادة (3) علي تعديل  فقرة  (ح) بحذف عبارة " جميع الأشخاص" وكذلك عبارة "والأطراف ذات الصلة" وإضافة كلمة " الوطنى" بعد عبارة " مؤسسات المجتمع المدنى" ليصبح نص الفقرة (ح) "المشاركة والانفتاح على المجتمع: السماح بمشاركة مؤسسات المجتمع المدني الوطني والقطاع الخاص والجامعات ومراكز البحوث والدراسات في اعداد خطط “.التنمية وتنفيذها ومتابعتها وتقييمها، واتاحتها للرأي العام

 

 

قانون التخطيط العام للدولة 

وأكد تقرير لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أن مشروع القانون يستهدف التحول نحو اللامركزية ونقل السلطات والمسئوليات بين المستويات المحلية المختلفة، وتحقيق الاستحقاقات الدستورية المتعلقة بالإدارة المحلية، ويعد هذا المشروع هو الأول من نوعه.

ويتضمن مشروع القانون إنشاء مجلس أعلى للتخطيط والتنمية المستدامة برئاسة رئيس الجمهورية يكون هدفه التنسيق والتعاون بين الجهات المعنية بالتخطيط والتنمية بما يمكن من تنفيذ استحقاقات استراتيجية التنمية المستدامة.

 

 

ويهدف مشروع القانون إلى رسم المنظومة المتكاملة للتخطيط التنموي المتوازن ومتابعة تنفيذها وتقييم نتائجها على المستوى القومي والإقليمي والمحلي والقطاعي، وتحديد أدوار الجهات المعنية بالتخطيط وآليات الشراكة بينها لرفع مستوى المعيشة وتحقيق العدالة الاجتماعية وتحسين كفاءة استخدام كافة موارد الدولة ومعدلات النمو الاقتصادي وتعزيز التنافسية وتحسين جودة الحياة وكفاءة تقديم يا الخدمات والمرافق وسد الفجوات التنموية قطاعيًا وجغرافيًا، وتعزيز مشاركة الأطراف الفاعلة في عملية التنمية وتشجيع البحث العلمي والابتكار، وصولًا إلى تنمية مستدامة متوازنة جغرافيًا وقطاعيًا وبيئيًا، وذلك في إطار السياسة العامة للدولة.

 

 

كما يهدف مشروع القانون إلي التحول نحو اللامركزية ونقل السلطات والمسئوليات بين المستويات المحلية المختلفة، وتحقيق الاستحقاقات الدستورية المتعلقة بالإدارة المحلية، فضلا عن كونه يركز على قضايا المتابعة والتقييم وهو ما لم يكن موجود في القانون السابق.

تابع موقع تحيا مصر علي