a

أصدر الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء قرارا بعمل خطة استراتيجية لسد العجز في أعداد المعلمين خلال 5 سنوات

مجلس الوزراء,لجنة حقوق الانسان,تحيا مصر,النائب محمد عبد الله زين الدين,الجمهورية الجديدة,النائب مجدى سيف,الدكتور مصطفي مدبولي,سد العجز في أعداد المعلمين,العملية التعليمية,النائبة ولاء التمامى

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 24 مايو 2022 - 07:41

تحقيقات

خطة حكومية لسد عجز أعداد المعلمين.. وبرلمانيون يطالبون بسرعة تنفيذها ويؤكدون: البرلمان سيطبق دوره الرقابي عليها

06:06 م - الثلاثاء 4 يناير 2022

أصدر الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قرارا بعمل خطة استراتيجية لسد العجز في أعداد المعلمين خلال 5 سنوات، مؤكدا أن عجز المعلمين يؤثر علي العملية التعليمية بشكل سلبي، الأمر الذي اعتبره عددا من النواب، بمثابة استجابة فورية من الحكومة لمطالب مجلس النواب بإعطاء أولوية قصوي لحل أزمة العجز في أعداد المعلمين.

تحيا مصر 

وفي هذا الإطار، أشاد النائب مجدى سيف عضو لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، بقرار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،  بعمل خطة استراتيجية لسد العجز فى أعداد المعلمين خلال 5 سنوات، مؤكدا أن عجز المعلمين يؤثر على العملية التعليمية بشكل سلبى ولن ينتج عن العملية التعليمية منتج يفيد مصر فى ظل التوجه نحو الجمهورية الجديدة.

مجدي سيف: مشكلة نقص المعلمين أمر لا يمكن السكوت عنه

 

وأضاف سيف، أن مشكلة نقص المعلمين أمر لا يمكن السكوت عنه، موضحا دور مجلس النواب فى مواجهة هذه المشكلة من خلال مناقشة هذه الأزمة خلال جلسات المجلس فى الأسبوع الماضى، مثمنا استجابة حكومة الدكتور مصطفي مدبولي لطلبات النواب بحل هذه الأزمة التى تؤثر سلبا على العملية التعليمية.  

وأشار عضو مجلس النواب مجدي سيف، الى أن مجلس النواب سوف يطبق دوره من خلال مراقبة تنفيذ الحكومة اخطتها الاستراتيجية لسد عجز المعلمين.

محمد زين الدين يطالب بسرعة تنفيذ تكليفات الحكومة لحل أزمة عجز المعلمين

واعتبر النائب محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، الاجتماع الذى عقده الدكتور مصطفى مدبولى، لمتابعة الإجراءات المقترحة لسد عجز أعداد المعلمين بمختلف المدارس وبحضور الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، والدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، بمثابة استجابة فورية من الحكومة لمطالب مجلس النواب باجتماع أعضائه فى صفوف الأغلبية والمعارضة والمستقلين خلال مواجهتهم فى الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى، رئيس المجلس، يوم الثلاثاء الماضى مع الدكتور طارق شوقى، بإعطاء أولوية قصوى لحل أزمة العجز فى المعلمين.

وقال  زين الدين، إنه بدون حل أزمة عجز المعلمين فلن تكون هناك آثار إيجابية لكل ما يتعلق من ملفات وإجراءات لتطوير وتحديث منظومة التعليم قبل الجامعى، مشيداً باستعراض الدكتور مصطفى مدبولى خلال الاجتماع للوضع الحالى فيما يتعلق بالعجز فى أعداد المعلمين والاحتياجات الفعلية المطلوبة لسد هذا العجز، موزعة على مراحل التعليم المختلفة، آخذًا فى الاعتبار أيضًا الزيادة المتوقعة فى أعداد الطلبة على مدار السنوات الخمس المقبلة، وتعويض أعداد المعلمين الذين يُحالون إلى المعاش.   وطالب زين الدين، الوزراء الحاضرين والمسئولين التنفيذيين بالإسراع فى تنفيذ تكليفات الدكتور مصطفى مدبولى، بسرعة الانتهاء من وضع خطة تنفيذية يتم تطبيقها على مدار خمس سنوات لسد العجز فى أعداد المعلمين، مع تطبيق أقصى آليات الحوكمة فيما يخص اختبارات اختيار المعلمين، والمعايير المنضبطة المطلوب توفرها فى المتقدمين تحت إشراف الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، مؤكداً أن حل أزمة العجز فى أعداد المعلمين هو البداية والمفتاح الحقيقى لإصلاح وتطوير وتحديث التعليم الجامعى.

النائبة ولاء التمامى تؤكد على أهمية صرف المرتبات على أساسى٢٠٢٠

ثمنت النائبة ولاء التمامى، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، قرار حكومة مصطفى مدبولى  بعمل خطة استراتيجية لسد العجز في أعداد المعلمين خلال ٥ سنوات.

وأكدت التمامي، فى تصريح لها، أن مشكلة نقص عدد المعلمين أمر لا يمكن السكوت عليه. ولن تنجح العملية التعليمية بوجود هذا النقص الشديد قى المعلمين.

وأشادت  عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، باستحابة حكومة مدبولي لطلبات النواب فى جلسة الاستماع لوزير التربية والتعليم الاسبوع الماضى، عن أزمة نقص المعلمين، ونتيجته السلبية على العملية التعليمية ككل .

وشددت التمامى، أن محلس النواب سوف يراقب تنفيذ خطة الوزراء لسد عجز المعلمين بشكل دورى، حيث أن هذا الأمر بالغ الأهمية للمهوض بالعملية التعليمية، خاص أن المعلم هو ركيزة أساسية فى اى مخطط للنهوض بالتعليم، مشددة على أهمية أيضا النظر إلى رواتب المعلمين وحل أزمة المرتبات ، على أن يتم احتساب مرتب المعلم على أساسى ٢٠٢٠ وليس على أساسى ٢٠١٤. 

تابع موقع تحيا مصر علي