اهتمام الجمهور بحياتهم ووجودهم تحت دائرة الأضواء هو ما يجعل الساحة مفتوحة على مصرعيها أمام إطلاق الشائعات عليه

فن,تحيا مصر,نجوم الزمن الجميل,السندريلا,صلاح ذو الفقار,زواج صلاح ذو الفقار وسعاد حسني,موعد مع البرج,قبلة صلاح ذو الفقار وسعاد حسني

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 22 يناير 2022 - 20:30

فن وثقافة

قصة زواج صلاح ذو الفقار وسعاد حسني.. مشاهد رومانسية وقبلة طويلة

05:27 م - السبت 8 يناير 2022
صلاح ذو الفقار وسعاد حسني _ أرشيفية

اهتمام الجمهور بحياتهم ووجودهم تحت دائرة الأضواء هو ما يجعل الساحة مفتوحة على مصرعيها أمام إطلاق الشائعات عليهم، فعانى نجوم الفن كثيرًا بسبب ذلك الأمر خاصة فيما يتعلق بأمور الزواج والعلاقات العاطفية، وكان من أبرز هؤلاء النجوم، نجم الزمن الجميل الفنان صلاح ذو الفقار والسندريلا سعاد حسني.

ويرصد تحيا مصر في هذا التقرير كواليس شائعة زواج الفنان صلاح ذو الفقار من السيندريلا سعاد حسني نتيجة لقبلة جمعتها. 

«موعد مع البرج» يتسبب في أزمة لصلاح ذو الفقار والسندريلا

أثار مشهد جمع بين الفنان الراحل صلاح ذو الفقار، والفنانة سعاد حسني، في فيلم «موعد في البرج»، العديد من الشائعات حول ارتباطهما وذلك بسبب القبــلة التي جمعت بينهما فيه والتي وصلت مدتها 3 دقائق كاملة. 

 

 

 

فاتن حمامة تعتذر عن فيلم موعد مع البرج 

القصة بدأت في عام 1962، عندما قام عز الدين ذو الفقار  بترشيح شقيقه صلاح لبطولة فيلم «موعد مع البرج» مع فاتن حمامة، ولكن الفنانة سافرت إلى لندن وطلبت منهم إرسال السيناريو لتقرأه، وقرأته بعد الإنتهاء من كتابته، ولم تقتنع بدورها.

اختيار سعاد حسني كبطلة أمام صلاح ذو الفقار

وتم الإستقرار على اختيار سعاد حسني لأداء هذا الدور، وتم التصوير بالفعل في برج القاهرة، وأمضى فريق التصوير أسبوعين على ظهر الباخرة «عايدة» في البحر المتوسط، وبعد الإنتهاء من التصوير، فوجئ الجميع بانتشار خبر زواج صلاح ذو الفقار وسعاد حسني عبر المجلات والصحف.

 

 

مشاهد رومانسية وقبلة مدتها ثلاث دقائق تجمع بين السندريلا وصلاح ذو الفقار 

صورت الفنانة الراحلة سعاد حسني بعض المشاهد التي جمعتهما خلال أحداث فيلم «موعد مع البرج»، فلم يعد أمام الصحف في هذا الوقت إلا الحديث عن زواج الثنائي، وأن المشاهد الرومانسية التي جمعتهما كانت حقيقية. 

صلاح ذو الفقار في ورطة مع زوجته بسبب شائعة زواجه من السندريلا

صدم الجميع من هذا الخبر، وعاد صلاح ذو الفقار إلى بيته والتقى بزوجته التي علمت بالخبر، وقد اهتم أن يحتفي بها بعد غيابه عن البيت أكثر من أسبوعين، وقد اعتقدت أنه يحاول تكذيب الخبر بتلك الحفاوة، وتمنى صلاح أن تسأله زوجته عن صحة الخبر ليؤكد لها الحقيقة لكنها لم تفعل.

 

 

إنهاء الأزمة بين صلاح ذو الفقار وزوجته

ففاتحها هو في الأمر وأقسم لها أنه لم يتزوج سعاد حسني، فأخبرته أنها تصدقه. 

المتسبب في الترويج لشائعة زواج السندريلا وصلاح ذو الفقار

ومن ثم سارع بتقصي الأمر باحثاً عن مصدر إشاعة زواجه من سعاد حسني، وتأكد له أن عامل الإضاءة في الفيلم هو صاحب الإشاعة، فهو من كان يسلط على النجوم جميعاً الأضواء أثناء تصوير فيلم موعد في البرج، ونمت الفكرة لدى العامل بعد مشهد تصوير القبلة بين صلاح ذو الفقار وسعاد حسني، فأثناء تصوير ذلك المشهد سرح عز الدين ذو الفقار كعادته ولم يقل "ستوب" بعد تصوير المشهد مما جعل الكاميرا تسجل القبلة لثلاث دقائق حتى استشعر صلاح ذو الفقار الحرج وقال للمصور «ستوب».

وهو المشهد الذي بنى عليه عامل الإضاءة اقتناعه بزواج صلاح وسعاد، لذا أطلق الإشاعة ووصل به الأمر إلى أن يقسم أنهما تزوجا ولولا زواجهما ما تجرأ صلاح وقبل سعاد بهذه الصورة.

 

العرض الأول للفيلم المتسبب في شائعة زواج سعاد حسني بصلاح ذو الفقار

وقد عرض الفيلم لأول مرة في 13 ديسمبر 1962 بسينما ميامي، وتدور قصته حول عادل وآمال أثناء عودتهما من رحلة بحرية يربط الحب بينهما، يتعاهدان على الزواج وذلك بعد ستة شهور وأن يكون الموعد عند برج القاهرة، يخطب عادل خديجة ويعيش من مالها ، أيضًا تخطب آمال للثري الأناضولي وهو رجل ثري ، ينضم علاء شقيق آمال لمجموعة من اللصوص يخططون للاستيلاء على أموال خطيب آمال ، يقرر عادل البحث عن عمل شريف ، يعمل في وظيفة صغيرة بأحد الفنادق يصبح نائبًا للمدير، في نفس الوقت تترك آمال خطيبها، تفصل من عملها كمضيفة بسبب جرائم شقيقها علاء، تنتهي الستة شهور، يقتحم البوليس شقة علاء الذي يقتل على أثرها وفى النهاية يتقابل عادل وآمال في برج القاهرة في الموعد المحدد .

 

 

تابع موقع تحيا مصر علي