تمردت على تقاليد وأعراف أسرتها العريقة رفضت التخلي عن حلمها حتى وإذا سلبت مقابله حياتها استطاعت أن تدخل بسلاسة

فن,تحيا مصر,محمد فوزي,نجوم الزمن الجميل,هدى سلطان,شقيق هدى سلطان

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 29 يناير 2022 - 10:23

فن وثقافة

هدى سلطان المتمردة .. أُصيبت بالحول بسبب علقة «سخنة» في الأسانسير وهددها شقيقها محمد فوزي بالقتل

09:32 م - الإثنين 10 يناير 2022
هدى سلطان _ أرشيفية

تمردت على تقاليد وأعراف أسرتها العريقة، رفضت التخلي عن حلمها حتى وإذا سُلبت مقابله حياتها، استطاعت أن تدخل بسلاسة كافة البيوت المصرية بدور الأم البسيطة تارة والصارمة الصعيدية تارة، هي المتمردة المتميزة الفنانة القديرة هدى سلطان. 

ويرصد لكم تحيا مصر لقطات غامضة من حياة أم الدراما المصرية هدى سلطان.

شقيق هدى سلطان يعارض دخولها عالم الفن 

تنتمى الفنانة الكبيرة هدى سلطان إلى مدينة طنطا وهى شقيقة الفنان الكبير محمد فوزى والفنانة هند علام، ورغم أن شقيقها فوزى سبقها إلى عالم الفن إلا أنه كان من أكثر المعارضين لعمل شقيقته بالمجال الفنى حتى أنه قاطعها فى بداية حياتها الفنية.

 

 

أسرة هدى سلطان تقاطع شقيقها لالتحاقة بعالم الغناء

بدأت القصة عندما حلم شقيقها محمد فوزي بالغناء والشهرة وظل يطارد حلمه رغم معارضة والده، وتعرف على أصول الغناء والطرب على يد الملحنين والمطربين حتى استطاع أن يغنى أمام الجمهور فى مولد السيد بدوى وبعدها قرر الالتحاق بمعهد الموسيقى وترك دراسته في عمر ال 15 واتجه للغناء، مما تسبب فى قطيعة بينه وبين والده. 

سبب رفض محمد فوزى اقتحام شقيقته هدى سلطان عالم الفن

بعدها تركت هدى سلطان طنطا «مسقط رأسها» بعد وفاة والدها ووالدتها وانتقلت للعيش مع أخيها محمد فوزي فى القاهرة، و فكرت أن تدخل الفن بسبب حبها للغناء والتمثيل، ولكن رفض شقيقها ممارسة الغناء بسبب خوفه عليها .

شقيق هدى سلطان يهددها بالقتل

لكن هدى لم تستسلم وأصرت، فقرر شقيقها أن يقاطعها لآخر العمر بل وهددها بالقتل إذا عملت بالغناء وبسبب تمردها خاضت الطريق وبدأت هدى سلطان مشوارها الفني بمشاركتها في فيلم «العقل في إجازة» بطولة الفنانة شادية.

 

 

صلح هدى سلطان وشقيقها

يذكر أن فوزي قاطع شقيقته هدى لنحو 4 سنوات كاملة من العام 1947 حتى 1951، اعتراضا على دخولها عالم الفن سواء للغناء أو التمثيل، قبل أن يجتمع شمل الشقيقين مرة أخرى في العام 1951 بعد زواجها بالراحل فريد شوقي، حسب ما ذكرت ابنتها المنتجة ناهد فريد شوقي، في حوار أجرته قبل سنوات لبرنامج «ممكن» مع الإعلامية منى الشاذلي: «بعد ما اتصالحوا الدنيا بقت أحسن، وأنتج لهم فيلم فتوات الحسينية، ورغم إنهم مغنوش مع بعض، لكن لحن لها أكتر من أغنية».

هدى سلطان تصاب بالحول بسبب علقة موت

وتعرضت  الفنانة هدى سلطان لأزمة من نوع آخر، حيث أنها عاشت لفترة أثناء زواجها من الراحل فريد شوقي، في الطابق العاشر من عمارة السعوديين بمنطقة العجوزة، ورغم تمتعهما بحب الكثيرين إلا أن ذلك لم يمنعهما من الوقوع في مشكلات مع جيرانهم.

مشاجرة شرسة بين هدى سلطان وجيرانها

 في مساء أحد الأيام وقعت مشاجرة شرسة بين هدى سلطان وجارتين لها، ودخل في الأزمة كذلك فريد شوقي. 

 

 

وأصيبت هدى في عينها اليسرى نتيجة الاشتباك الذي وقع داخل الأسانسير للتوجه بعدها إلى النيابة لتدلي بأقوالها في التحقيق. 

أقوال هدى سلطان في قضية الاعتداء عليها بالاسانسير

قالت هدى سلطان في التحقيقات: "أنا لم أتعد على أحد.. أنا المضروبة وكنت واقفة أمام باب المصعد وزوجي فريد شوقي منتظرني ولابد من ذهابي إلى المسرح في تمام الساعة السادسة وسترفع الستار بعد نصف ساعة، أخذت أضغط على زر الأسانسير فترة طويلة حتى صعد المصعد وما إن توقف وفتحت الباب حتى فوجئت بسيدتين في المصعد تصرخان في وجهي بعصبية شديدة". 

 وتابعت: " فوجئت بأن السيدتين لا ترغبان في دخول المصعد ثم انهالا علي بالضرب والسب والقذف وصفعتني واحدة منهما على وجهي وكانت الصفعة أعنف من أن أتحملها أغمضت عينيي وأحسست أنني وقعت على أرضية المصعد".

 

 

هدى سلطان في حالة مزرية تسيل منها الدماء

وأكد زوجها الفنان فريد شوقي أنه كان في انتظار هدى أمام المنزل بعد أن شاهد مباراة مصر و ألمانيا، وفوجئ بها تخرج من المصعد وهي في حالة عصبية مزرية والدماء تسيل منها وهي تصرخ، موضحة أنه تم الاعتداء عليها داخل المصعد فتوجه برفقتها إلى قسم شرطة الجيزة، وتم عمل محضر الواقعة بالاعتداء عليها.

 

 

وصدر التقرير الطبي لهدى سلطان، بكدمات وسجحات بالوجه وإصابات بالرأس وحول العين اليسرى، وتحتاج لعلاج ما يقرب من 20 يوما، وتم تحويل المصابة إلى قصر العيني قسم الرمد.

وفي المقابل تقدمت السيدتان إجلال محمود وثريا إلى قسم شرطة الجيزة بشكوى مضادة واتهمتا «فريد وهدى» بالاعتداء عليهما بالضرب والسب.

وقالت السيدة إجلال محمود إن هدى ضغطت على زر الأسانسير، فتعلق بين الدورين الأول والثاني، ولما صعد وهمت بالخروج منه مع شقيقتها ثريا استقبلهما فريد وهدى بالصفعات واللكمات، وطالبا بأن يتم تحويلهما أيضا إلى الكشف الطبي واستعانا بشهود عيان في الواقعة، وأحيل التحقيق إلى النيابة وأصر كل من الطرفين على اتباع الإجراءات القانونية.

تابع موقع تحيا مصر علي