a

أكد محمد مدينةنائب رئيس حزب الوفد احترامه للصندوق الذي أتى بالدكتور عبد السند يمامة وأنه مع الشرعية ليس نفاقا

حزب الوفد,الوفد,تحيا مصر,رئيس حزب الوفد,عبدالسند يمامة

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 4 يوليو 2022 - 11:16

أخبار البرلمان

محمد مدينة: خارطة طريق عبدالسند يمامة أثلجت صدري

02:07 م - الأحد 20 مارس 2022

أكد محمد مدينة نائب رئيس حزب الوفد، احترامه للصندوق الذي أتى بالدكتور عبد السند يمامة، وأنه مع الشرعية ليس نفاقا وإنما احتكامًا للشرعية والصندوق كما اعتاد في حزب الوفد. 

تحيا مصر

محمد مدينة: خارطة طريق عبدالسند يمامة أثلجت صدري

وثمن مدينة خارطة الطريق التي أعلنها يمامة وتستمر على أساسها لمدة أربع سنوات، حتى نعرف البدايات والنهايات دون تفاجؤ، قائلًا: "خارطة الطريق أثلجت صدري".  وأكد مدينة الحرص على الحفاظ على أموال الحزب، وعدم فصل شخص دون إجراءات القانون وتطبيق اللائحة في العرض على لجنة النظام، استخدام الأدوات الرقابية على النواب الذين هم ممثلي الحزب، ولا بد من عودة النواب للحزب، لأنهم مرآة الحزب ويجب عليهم العودة للحزب وقياداته قبل أي تصرف.

عبد السند يمامة: نبدأ صفحة جديدة في حزب الوفد بلا إقصاء

وكانت قد أعلنت اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات رئاسة حزب الوفد ٢٠٢٢ فوز الدكتور عبد السند يمامة برئاسة حزب الوفد لفترة انتخابية تمتد لعام ٢٠٢٦.

وقال الدكتور عبد السند يمامة، رئيس حزب الوفد الجديد، إن اليوم طويت صفحة في الوفد وبدأت صفحة جديدة أول سطر فيها عودة حزب الوفد. 

ووعد رئيس الوفد الجديد بالعمل والإخلاص مع الوفديين لتحقيق الأهداف والبرامج بعودة حزب الوفد من بيت الأمة، قائلًا: "لا يوجد بيني وبين أحد خلافات، ولكن سيكون التقييم بالجهد والعطاء.. لا إقصاء ونقبل الرأي والرأي الآخر". 

نص كلمة الدكتور عبد السند يمامة الرئيس الجديد لحزب الوفد: "بسم الله الرحمن الرحيم

الوفديون الأحرار اليوم وبنتيجة الانتخابات طويت صفحة وبدأت صفحة جديدة أول سطر فيها عودة حزب الوفد، وأعدكم بالعمل والإخلاص ومع الوفديين لنحقق هدفنا وبرنامجنا وهو عودة حزب الوفد، وهنا من بيت الأمة أشكركم جميعًا وأقول: لا يوجد بيني وبين أحد خلافات، واذهبوا فأنتم الطلقاء، ولكن بالكفاءة والعطاء فقط سيكون التقييم وسيكون الجُهد، وستبدأ خطوتنا نحو هدفنا بعودة حزب الوفد لكل الوفديين، ولا إقصاء والرأي الآخر مقبول، ومن الغد سنبدأ صفحة جديدة بوفد جديد، لنشارك في الحياة السياسية.

لا شخصنة، لنا خطوات وسياسة وأشكركم، ويحيا الوفد ويحيا الوفد، عاش الوفد ضمير الأمة، وقبل أن أنهى الكلمة أشكر الموقف بعيد النظر والمحترم من المهندس ياسر قورة، ويكفي أن نقول منذ أن انتفقنا أصبحنا حملة واحدة، وكان مكتبه مقر الحملة الانتخابية".

تابع موقع تحيا مصر علي