a

أصدرت محكمة الجنايات المنعقدة في مجمع محاكم وادي النطرون اليوم حكمها بإعدام ح.ش الذي يبلغ من العمر 39 عاما الم

المتهم,تحيا مصر,الجنايات,الاعدام,الطفلة شهد

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 24 مايو 2022 - 07:06

محافظات

الحكم بالإعدام على قاتل «شهد» ضحية الخيانة بالمنوفية

05:07 م - الإثنين 4 أبريل 2022
الحكم بالإعدام على قاتل شهد ضحية الخيانة بالمنوفية

أصدرت محكمة الجنايات المنعقدة في مجمع محاكم وادي النطرون، اليوم، حكمها بإعدام “ح.ش”، الذي يبلغ من العمر 39 عامًا، المتهم في مقتل الطفلة شهد ضحية الغدر والخيانة بمحافظة المنوفية، وذلك بعد ورود الرأي الشرعي من مفتي الجمهورية.

تحيا مصر

وعبر أفراد أسرة الطفلة شهد عن سعادتهم بعد هذا الحكم، موضحين أنها فقط ارتاحت قلوبهم بعد أن شعروا برجوع حق شهد ضحية الخيانة.

قضية مقتل الطفلة شهد ابنة قرية ساقية المنقدي التابعة لمركز أشمون

وكانت قد أصدرت محكمة الجنايات والمنعقدة في محكمة وادي النطرون الجزئية، في 10 مارس الماضي، حكمها في قضية مقتل الطفلة شهد ابنة قرية ساقية المنقدي التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، بعد تأجيلها من الجلسة الأولى لسماع دفاع المتهم في القضية، بعد طلبه بمد أجل الوقت المحدد للاطلاع على أوراق القضية.

دفاع المتهم

وأمهلت هيئة المحكمة في قضية مقتل الطفلة شهد ضحية الغدر بالمنوفية، دفاع المتهم خلال الجلسة السابقة أجلاً للاطلاع على الأوراق، لعدم تمكنه من دراستها لتوليه القضية في وقت متأخر وعدم استلامه أوراق القضية من أهلية المتهم في الواقعة.

واستمعت هيئة المحكمة خلال أولى جلسات قضية الطفلة شهد ضحية الغدر بالمنوفية، إلى دفاع أسرة المجني عليها، والذي أكد خلال مرافعته، أن المتهم قتل الطفلة مع سبق الإصرار والترصد ومحاولة التعدي عليها جنسيا، وبعد فشله في الاعتداء الجنسي وخشيته من كشف أمره انهال عليها ضربًا حتى توفيت.

 

تفاصيل الواقعة :

بدأت الواقعة بالعثور على طفلة مقتولة خلف محول كهرباء في القرية، تدعى شهد، وبالبحث تبين قيام صديق والدها وجارها بقتلها عقب محاولة التحرش بها ورفضها.

وأكد المتهم في تحقيقات النيابة أنه لم يقصد إيذاءها أو قتلها، وإنما كان يساعدهم بالأموال بعد وفاة والدها، حيث استدرج الطفلة أثناء توجهها إلى الدرس إلى منزله بالطابق الرابع بمنزله لإعطائها الأموال، وعند دخولها الشقة قامت بالصراخ خوفا منه فقام بكتم نفسها حتى سقطت أرضا.

وقال إنه ترك الجثة في الشقة التي كان يستخدمها كمخزن، حيث قام بإغلاقها والتوجه إلى الحقل والعمل به والعودة وكأن شيئا لم يكن، وقام بالبحث عن الطفلة مع والدتها رغم أن جثتها توجد في منزله.

وأضاف أنه قام بإلقاء الجثة ليلا خلف محول كهرباء في القرية حتى تمكنت مباحث الشرطة من كشف غموض الواقعة.

وقال في تحقيقات الشرطة إلى أنه لم يقصد إيذاء الطفلة وإنما كان يحاول مساعدتها وإعطاءها أموالا.

على الجانب الآخر قالت والدة المجني عليها، أن طفلتها حافظت علي شرفهم بعد موت والدهم ودفاعت عن نفسها حتي قتلها المتهم، موضحة أن المتهم قتلها واخفي الجثة وكان يبحث معهم عن طفلتهم.

 

 

 

تابع موقع تحيا مصر علي