a

وزير الخارجية: التأثيرات السلبية للأزمة الروسية الأوكرانية وصلت لأمن الطاقة والغذاء العالميين

مجلس النواب,سامح شكري,روسيا,تحيا مصر,أوكرانيا

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأربعاء 18 مايو 2022 - 12:22

أخبار مصر

وزير الخارجية: الغذاء والطاقة العالميين الأكثر تأثرا بالأزمة الروسية الأوكرانية

09:41 م - الإثنين 4 أبريل 2022

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن تحرك الدول العربية لحل الأزمة الروسية الأوكرانية، واستعدادها التام للوساطة فى عمل مفاوضات مباشرة، جاء بسبب خطورة الوضع الراهن فى اوكرانيا، وانتقال اثارها على الشعوب الشقيقة فى منطقة الصراع وخارجها وعلي السلم والأمن الدوليين، وما تسببه من تدهور للاوضاع الانسانية فى منطقة الصراع، إضافة إلى التبعات السلبية التي أمتدت على مختلف الأصعدة الاقتصادية منها أمن الطاقة وأن الغذاء العالميين.

تحيا مصر 

وزير الخارجية:الغذاء والطاقة العالميين الأكثر تأثرا بالأزمة الروسية الأوكرانية 

 

جاء هذا خلال كلمته فى مؤتمر صحفي لدول مجموعة الإتصال العربية المعنية بالأزمة الروسية الأوكراينة، والتي تضم مصر والأردن والعراق والجزائر والسودان والأمين العام لجامعة الدول العربية، مع وزير الخارجية الروسي سرجيو لافروف

قال وزير الخارجية سامح شكري، أن مجموعة الإتصال العربية المعنية بالأزمة الروسية الأوكراينة، والتي تضم مصر والأردن والعراق والجزائر والسودان والأمين العام لجامعة الدول العربية، مع وزير الخارجية الروسي سرجيو لافروف، لبحث سبل انهاء الأزمة الأوكرانية، وتحرك المجموعة لحل الأزمة يؤكد العلاقات التاريخية الراسخة التي تربط العالم العربي  بدول وشعوب جمهورية رسيا الاتحادية وجمهورية اوكرانيا.

تحيا مصر 

وأضاف سامح شكري، أن الاجتماع شهد مباحثات صريحة تناولت سبل للتعامل مع الوضع الدقيق، عبرنا خلاله عن قلق الدول  العربية من امتداد أمد الأزمة الراهنة، فضلا عن دعوة اطراف النزاع إلي التوقف عن التعصيد والاحتكام للعمل العسكري، وشدد على ضرور الحلول السلمية والدبلوماسية القائمة على الحوار.

وتابع وزير الخارجية، أن الجانب العربي دعا إلى مواصلة التفاوضات المباشرة بين الجانبين، مؤكدا استعداد دول المجموعة للوساطة فى التفاوض المباشر بين البلدين،  بهدف التوقف العاجل للعمليات العسكرية الجارية والبدء فى مناقشة عدد من الاجراءات وبناء الثقة وما يمهد لتدشين اطار الحل السياسي المستدام لهذه الأزمة، فى اطار احترام القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة وسيادة الدول  وبما يكفل حل النزاع بطريقة سلمية ومقبولة من قبل الطرفين.

كما أكد شكر على استمرار التنسيقي على  للحفاظ على أمن وسلامة الجاليات المصرية الموجودة فى منطقة النزاع، وتيسير عبور الراغبين منهم إلى الدول المجاورة.

تابع موقع تحيا مصر علي