a

مع أول خيط أبيض من صباح كل يوم ووسط سوق مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة تجلس الحاجة مديحة صاحبة الـ80 عاما مدة لا

تحيا مصر,البحيرة,ست بـ 100 راجل,سوق دمنهور,دجاج

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 17 مايو 2022 - 15:44

محافظات

ست بـ 100 راجل.. الحاجة "مديحة" 80 عاماً وتعمل طوال اليوم لتنفق على أسرة أخيها بعد مرضه

02:57 م - الأربعاء 27 أبريل 2022
ست بـ 100 راجل.. الحاجة مديحة 80 عاما وتعمل طوال اليوم لتنفق على أسرة أخيها بعد مرضه

مع أول خيط أبيض من صباح كل يوم ووسط سوق مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة تجلس الحاجة مديحة صاحبة الـ80 عاماً، مدة لا تقل عن 15 ساعة في اليوم، وأمامها عدد من الدجاج البلدي الذي تربية طيلة شهور، لتحظى بالقليل من الأموال عقب بيعه بثمنٍ بخسٍ جنيهات معدودة تذهب في علاج ابنة أخيها المريضة بالكهرباء الزائدة، فبعد مرض أخيها وعدم قدرته على العمل، تولت هي مهام الرجال واستطاعت بصبرها ولين قلبها، أن تعين أخيها وأسرته على تحمل تكاليف العلاج والمأكل على الرغم من أنها وضعت في قدمها شرائح ومسامير بسبب حادثتين تعرضت لهما.

تحيا مصر

قدم موقع "تحيا مصر" بثاً مباشراً من داخل سوق دمنهور مع الحاجة مديحة التي راحت تحكي لنا عن تفاصيل قضاء يومها في البيع والشراء داخل السوق والصعوبات التي تواجهها أثناء عملها

تعمل منذ طفولتها

"بشتغل من سن الطفولة عشان أساعد والدي وأسرتي ولما كبرت بقيت بشتغل عشان أخويا وأسرته المريضة" بهذه الكلمات بدأت الحاجة مديحة حديثها لـ تحيا مصر قبل أن تحكي لنا عن تفاصيل مرض أخيها ولماذا تولت هي العمل والإنفاق على ابنته المريضة.

 

 

تعمل من الخامسة صباحاً حتى آذان المغرب

وقالت الحاجة مديحة أنها تستيقظ في الصباح عند الخامسة فجراً لتصل إلى السوق في تمام الساعة السادسة، حيث تأخذ معها ما طاب لها من دجاجها التي تربية في بيتها لتبيعه في السوق وتجني به ثمن بخس جنيهات معدودات، تنتهي في نفس اليوم "بشتغل 15 ساعة في اليوم، ومكسبي مش بيكفي مصاريف البيت عشان بصرف على بنت أخويا المريضة لأن والدها مريض ومش بيقدر يشتغل، وهي عندها كهربة زيادة ومش عاوزة أي حاجة من الدنيا غير إني أعالجها".

وأضافت الحاجة مديحة أنها تعرضت لحادثين وعلى إثرهما وضعت في قدميها الشرائح والمسامير، فضلا عن تركيبها مفصل في الركبة، وعلى الرغم من كل هذا إلا أنها تتحامل على نفسها وتعمل في اليوم مدة لا تقل عن 15 ساعة من أجل ابن أخيها.

واستكملت صاحبة الـ 80 عاماً أن زوجة أخيها هي من تقوم بعمل الأكل لها وتعتني بها في البيت لكونها مشغولة طوال اليوم في تجارة الدجاج، مشيرة إلى أنها لا تتمنى غير الستر وعلاج ابنة أخيها.

تابع موقع تحيا مصر علي