a

على سطح بيت أحد جيرانه ببني سويف يمسك الكابتن محمود عبدالناصر حارس مرمى نادي بني سويف السابق ونادي ببا الحالي

تحيا مصر,بني سويف,كرة قدم,حارس مرمى,عامل بناء

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأربعاء 18 مايو 2022 - 12:45

محافظات

رحلتي إلى الشقاء.. "محمود" حارس مرمى كرة قدم ويعمل في المعمار "بشتغل عشان أشتري لبس الكورة"

08:46 م - الأربعاء 27 أبريل 2022
رحلتي إلى الشقاء.. محمود حارس مرمى كرة قدم ويعمل في المعمار بشتغل عشان أشتري لبس الكورة

على سطح بيت أحد جيرانه ببني سويف، يمسك الكابتن محمود عبدالناصر حارس مرمى نادي بني سويف السابق ونادي ببا الحالي، بالمسطارين والميزان ليتفنن في مهنته التي يعمل بها لتساعده على تحمل تكاليف أدواته الرياضية التي يشتريها بماله الخاص بعيداً عن ناديه الذي يلعب بإسمه، فمشواره مع كورة القدم كان طويلاً وشاقاً، فبعدما بدأ حياته في مركز شباب ببا انتقل بعدها إلة نادي تليفونات بني الذي لم يمتد مشواره معه أكثر من 6 أشهر وتركه ليأخذ نفس المدة تقريباً في نادي بني سويف الرياضي، ثم ينتقل بعدها ويأخذ قرابة العامين مع نادي إهناسيا قبل أن يعود إلى حيث بدايته مع نادي ببا ويمكث فيه حوالي 5 سنوات مع الكابتن شديد قناوي والكابتن محمد مسعود وكابتن نادي الزمالك عماد شاكر والكابتن حسين جلال، ليراه مسئولي نادي  مصر المقاصة ويتواصلون معه.

ظن محمود أن الحظ قد تبسلم له وأن "الزهر لعب" وسوف يتلألأ بريقه في الدوري الممتاز، إلا أن حظه كان سئ جداً فبد إمضاء العقود حدثت خلافات بين إدارة النادي وتم فسخ العقد ليعود غلى حيث بدأ في مركز شباب ببا ببنس سويف.

قدم موقع “تحيا مصر” بثاً مباشراً مع الكابتن محمود عبدالناصر الذي راح يحكي لنا عن تفاصيل عودته إلى مهنته في البناء بعدما كان حارساً مميزاً وكاد أن يصل إلى اللعب في الدوري الممتاز لولا تدخل القدر.

 

 

لعب في نادِ تليفونات بني سويف

ويقول الكابتن محمود أن بدايته كانت في مركز شباب ببا  في مركز شباب ببا انتقل بعدها إلى نادي تليفونات بني الذي لم يمتد مشواره معه أكثر من 6 أشهر وتركه ليأخذ نفس المدة تقريباً في نادي بني سويف الرياضي، ثم ينتقل بعدها ويأخذ قرابة العامين مع نادي إهناسيا قبل أن يعود إلى حيث بدايته مع نادي ببا ويمكث فيه حوالي 5 سنوات مع الكابتن شديد قناوي والكابتن محمد مسعود وكابتن نادي الزمالك ماد شاكر والكابتن حسين جلال.

ويضيف حارس بني سويف: ظننت أن الحظ قد تبسم لي عندما شاهدني مسئولي نادي  مصر المقاصة وتواصلوا معي وسوف يتلألأ بريقي في الدوري الممتاز، إلا أن حظي كان سئ جداً فبعد إمضاء العقود حدثت خلافات بين إدارة النادي وتم فسخ العقد لأعود حيث بدأت في مركز شباب ببا ببني سويف.

وعن عمله في مجال العمعمار والبناء يقول محمود "أنا أعمل من أجل الانفاق على نفسي، فمصاريف الكرة كثيرة من أحذية وجوانتي ولبس ومواصلات، فبساعد نفسي حتى لو  مكانش ليا نصيب في الرياضة يكون لي مهنة.

يتدرب بعد العمل يومياً حفاظا على ليقاته

ويتابع صاحب الـ 23 عاماً أنه يتدرب بعد العمل يومياً حفاظا على ليقاته واستعداداً للفترة القادمة، مضيفاً أن أهله يرفضون فكرة كرة القدم نهائياً والذي يساعده في بعض الشئ هو أخوه الأكبر فقط، وأنه لديه من العزيمة والاصرار ما يجعله يتحمل كل شئ من أجل استكمال مشواره، وأن مثله الأعلى عالمياً الحاس الألماني مانويل نوير وفي مصر شريف إكرامي.

تابع موقع تحيا مصر علي