a

داخل كشك صغير في محافظة سوهاج تجلس أم محمود تبيع في بعض العطور والملابس والأدوات المنزلية وسط ركود في عمليا ال

محافظة سوهاج,تحيا مصر,قلب ولدي عليا حجر,مأساة أم محمود,ضربوني وطردوني

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 19 مايو 2022 - 20:36

محافظات

قلب ولدي عليا حجر.. "أم محمود" تنام في الشارع: ربيت 5 أولاد وعندما كبرت ضربوني وطردوني [فيديو

09:18 م - الأربعاء 27 أبريل 2022
قلب ولدي عليا حجر.. أم محمود تنام في الشارع: ربيت 5 أولاد وعندما كبرت ضربوني وطردوني

داخل كشك صغير في محافظة سوهاج تجلس "أم محمود" تبيع في بعض العطور والملابس والأدوات المنزلية، وسط ركود في عمليا البيع، تندب حظها على أبنائها الخمسة التي سهرت سنوات تحرسهم وقضت سنوات تعمل ليلاً ونهاراً من أجل تربيتهم، بعد موت زوجها منذ 15 عاماً، فعندما شاخ عظمها واشتد الرأس شيباً واحتاجت إلى رعايتهم أصبحوا ينفروها من حياتهم، وليس هذا فقط بل تضربها بنتها ضرباً مُبرحاً عندما يكون مزاجها في حالة سيئة.

وجدت راحتها في أن تحكي قصتها، للقاصي والداني، كل مرة بطريقة مختلفة، الحقيقة واحدة ولكن بطريقة مختلفة مرة تسبقها دموعها عند منتصفها ومرة أخرى تلوذ بالصمت وهي ترويها، حتى وصلت إلينا في "تحيا مصر" ونقلناها عنها لكم بثاً مباشراً.

 

 

تقول "أم محمود" صاحبة" الـ 65 عاماً: تركني زوجي منذ 15 عاما عندما توفى وكان معي 5 أولاد منهم بنت واحدة، ظللت أعمل وأكافح ليلاً ونهاراً من أجل أن أوفر لهم متطلباتهم، حتى أن كبروا وأصبح لكل منهم زوجة وأسرة وتركوني ولا يسأل علي أحد منهم.

“اتجوزوا ونسييوني”

بعد دقيقة من البكاء تقول أم محمود "مات جوزي من 15 سنة وسابلي 4 أولاد وبنت، وكنت بشتغل ليل ونهار عشن أجيبلهم كل اللي يحتناجوه،  وبعدين اتجوزوا ونسيوني وبنتي ضربتني أكتر من مرة، وفي المرة الأخيرة كانت هتموتني لولا بنتها شالتها عني، أنا أول امبارح والله ضربتني برجلها، كنت نايمة وجات ضربتني ، يعني يرضي ربنا أكون بشتغل النهار كله وتيجي في الآخر تضربني ، صعب عليا نفسي فضلت أبكي.

لعل آثار الضرب والإهانة لم تظهر على أم محمود أثناء التصوير لكن الإهانة التي تعرضت لها ظهر بشكل واضح عند بكائها أمام كاميرا "تحيا مصر" عندما تكلمت على ابنتها التي طردتها من البيت ولم تجد مكاناً تذهب إليه بعدما عاملتها زوجة ابنها معاملة سيئة فاضرت للعودة إلى ابنتها مكسورة العين.

عندي القلب والسكر وأمسح في البيوت

وأضافت أم محمود أنها تعمل في نظافة البيوت رغم كبر سنها ومرضها بالقلب والسكر قائلة: "رجلي بتوجعني وبمسح البيوت وعندي السكر والقلب، والله الحياة صعبة جداً ومش بنجيب طماطم ولا أي حاجة غير الفول، ومش عايزة غير أحج وأشتري كفني وأرتاح".

تابع موقع تحيا مصر علي