a

رؤساء الصحف بمناقشات حقوق البرلمان: صورة مصر في الإعلام الغربي لاتعكس الواقع

البرلمان,مجلس النواب,النائب طارق رضوان,تحيا مصر,حقوق الإنسان,الرئيس لسيسي,التقارير المشبوهه عن حقوق الإنسان فى مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 25 يونيو 2022 - 15:34

أخبار البرلمان

للرد على التقارير الخارجية المسيئة لمصر..

رؤساء الصحف بمناقشات حقوق البرلمان: صورة مصر في الإعلام الغربي لاتعكس الواقع..والشائعات الرمادية تستهدف توصيل المواطنين لحالة عدم اليقين

06:03 م - الثلاثاء 21 يونيو 2022

شارك عدد من رؤساء الصحف المصرية، فى اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، لبحث كيفية الرد على التقارير الخارجية المسيئة لمصر، مؤكدين أن صورة مصر في الإعلام الغربي لاتعكس الواقع، إضافة إلى أن الشائعات الرمادية تستهدف توصيل المواطنين لحالة عدم اليقين.

تحيا مصر 

رؤساء الصحف بمناقشات حقوق البرلمان: صورة مصر في الإعلام الغربي لاتعكس الواقع

اكد  طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب " أن هناك مغالطات كثيرة يتم الترويج لها بالخارج و يتم استخدامها ضد مؤسسات الدولة المصرية و اضاف " هذه المغالطات تروج لشائعات غير حقيقية ".

و قال محمود مسلم رئيس لجنة الثقافة و الاعلام بمجلس الشيوخ " صورة مصر في الاعلام الغربي لا تعكس الواقع  رغم بذل جهود كثيرة لنقل الواضع  و اضاف مسلم  " هناك استهداف واضح لدى البعض و هناك من يبالغ و هناك من لا يتبع القواعد المهنية السليمة و تابع " وهم مهنية البعض سقط لان هناك جرائم مهنية تم ارتكابها من البعض .

 

و قال مسلم أن هناك من حصل على تمويل لنشر الاكاذيب و الترويج لها و هناك عناصر اخوانية تحرك الامور بشكل خفي بالخارج احيانا، موضحا" كما ان تقارير بعض المنظمات مثل هيومان رايتس ووتش و العفو الدولية غير مهنية  و مستفزة و لا تخضع للمعايير المهنية و تابع " المواجهة هى الحل من خلال كشف الحقائق ".

 

و قالت شيماء عبد الاله عضو الهيئة الوطنية للصحافة  المواجهة مهمة و لا يجب الصمت تجاه الشائعات و الأكاذيب من خلال الرد عليها عبر الوسائل المختلفة 

و قال رئيس تحرير اليوم السابع اكرم القصاص ان المشكلة التي تواجهنا هي الشائعات الرمادية التي تستهدف توصيل المواطنين لحالة من عدم اليقين.

 وأضاف القصاص ان البعض يرفض نشر الحقائق و ان بعض المنظمات الممولة من الخارج تنشر ايضا الاكاذيب، مضيفا” اننا نواجه دعاية سلبية في ملف السياحة ايضا من خلال التقاط بعض الصور و اثارة الجدل حولها و تصدير الدعاية السلبية.

 

وقال  الكاتب الصحفى عمرو الديب، رئيس تحرير موقع تحيا مصر،  إلى أن توفير المعلومة يردع كل  الشائعات ومؤسسات الدولة ومسئوليها لابد أن يكونوا مدركين لذلك، خاصة  أن عدم  الإتاحة يعرقل العمل ويفتح الباب أمام الشائعات بجانب  أن المستشار الإعلامى أصبحت مهمته ليست الأفضل خاصة أنها أصبحت إرسال بيانات صحفية لوسائل الإعلام مفرغة من أى معلومات حاسمة،وبالتالى يتم ترك الأمر لساحة السوشيل ميديا الذى أصبح الشعب المصرى كله متواجد عليها ومن ثم تكون عرضه للصفحات الوهمية التى تروج معلومات خاطئة.

 

و قال طلعت اسماعيل مدير تحرير الشروق " لا شك ان مصر مستهدفة عبر تمرير  الاكاذيب و الشائعات موضحا انه من الصعوبة التصدي لكل هذه المنصات التي تمرر المعلومات المغلوطة و اضاف ان نشر الوعي هو الحل .

تابع موقع تحيا مصر علي