خدمات تحيا مصر

محافظ الشرقية يطلق اسم الشهيد المنسى على مدرسة بالعاشر من رمضان

جنازة الشهيد أحمد منسي
جنازة الشهيد أحمد منسي
قرر اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، إطلاق اسم الشهيد أحمد المنسى على إحدى المدارس بمدينة العاشر من رمضان، تكريما لدمائه الذكية وتخليداً لذاكراه الطاهرة، مؤكداً أن الأعمال الإرهابية الخسيسة لن تنال من وحدة وقوة الشعب المصرى العظيم ولن تزيد مصر إلا تصميماً على مواصلة استئصال الإرهاب من جذوره، ووقوف الشعب المصرى خلف قيادته السياسية وقواته المسلحة صفاً واحداً للقضاء على الإرهاب الأسود الذى يحاول أن يزعزع استقرار الوطن ويعوق عملية التنمية و البناء .

ففى جنازة عسكرية مهيبة تقدمها اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية يرافقه الدكتور خالد عبد البارى رئيس جامعة الزقازيق واللواء رضا طبلية مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية واللواء أركان حرب أيمن محمود شحاته قائد قوات وحدات الصاعقة وعدداً من القيادات العسكرية والأمنية والشعبية والمواطنين تشييع جثمان الشهيد المقدم أركان حرب أحمد صابر المنسى شهيد الواجب والوطن والذى استشهد فى الحادث الإرهابى الغاشم والذى استهدف قوات إحدى النقاط العسكرية برفح وأسفر عن استشهاد وإصابة 26 فرد من أبطال القوات المسلحة .

وصافح المحافظ عم الشهيد وقدم له ولأسرة الشهيد واجب العزاء والمواساة، مؤكداً أنه لن يضيع حق الشهداء، كما قدم المحافظ واجب العزاء لقيادات القوات المسلحة المشاركة فى تشييع الجثمان من مسجد التوحيد بمدينة العاشر من رمضان لمثواه الأخير ليوارى الثرى بمقابر العائلة بمدينة العاشر من رمضان .

وفى سياق ذاته، كان محافظ الشرقية قد أناب اللواء أشرف موافى السكرتير العام المساعد لحضور تشييع جثمان الشهيد النقيب أحمد الشبراوى ليوارى الثرى بمدافن الأسرة بقرية الشبراوين التابعة لرئاسة مركز ومدينة ههيا .

كما أناب فخرى عبد العزيز مساعد المحافظ لتشييع جثمان الشهيد مجند أحمد محمد على نجم بقرية المناجاه التابعة لرئاسة مركز ومدينة الحسينية .

وكانت محافظة الشرقية قد قدمت ثلاثة أبطال من أبنائها الشهداء فى الحادث الإرهابى الأخير ،وقال المحافظ : " أشعر بالفخر لكونى محافظاً لمحافظة الشرقية و التى تقدم كل يوم شهيد من أبنائها للدفاع عن أمن مصر واستقرارها ".