خدمات تحيا مصر

وزير التجارة: التعاون بين مصر وقبرص واليونان محور ارتكاز لتعزيز العلاقات

تحيا مصر
قال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إن التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان يمثل محور ارتكاز لتعزيز التعاون المشترك بين دول حوض البحر المتوسط ، منوهاً إلى أن التوافق في الرؤى بين قادة الدول الثلاث يمهد إلى إحداث نقلة نوعية فى مستوى العلاقات الاقتصادية المشتركة خلال المرحلة المقبلة.

ودعا الوزير مجتمع الأعمال والمستثمرين فى قبرص للاستفادة من هذه العلاقات المتميزة، واستكشاف الفرص الاستثمارية الصناعية المتاحة فى مصر عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالخريطة الاستثمارية الصناعية المصرية والذى يوفر بيانات كاملة وتفصيلية عن أكثر من 4 آلاف فرصة استثمارية فى 8 قطاعات صناعية مختلفة، فضلاً عن دعوة صناديق الاستثمار في قبرص وعلى رأسها شركة PWC والتي تدير نحو 40 صندوقا استثماريا في قبرص لزيارة مصر وعقد مؤتمر موسع حول فرص الاستثمار المتاحة فى مصر.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده الوزير مع جريدة فيللفيروس وقناة سيجما القبرصية على هامش زيارة الوزير لقبرص ضمن الوفد المرافق للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يزور حالياً العاصمة القبرصية نيقوسيا، والتى تستهدف تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.

وقال الوزير، إن العلاقات التجارية بين البلدين شهدت تطوراً ملحوظاً خلال الفترة الأخيرة، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وقبرص 42.3 مليون يورو خلال الفترة يناير-يوليو من العام الجاري مقارنةً بنحو 29 مليون يورو خلال نفس الفترة من عام 2016، لافتاً إلى أن الصادرات المصرية السلعية إلى السوق القبرصي ارتفعت بفارق كبير، حيث سجلت 22.5 مليون يورو خلال الفترة يناير-يوليو من العام الحالي مقابل 12 مليون يورو خلال العام الماضي بمعدل زيادة بلغ 88%.

وأضاف قابيل، أن هيكل الصادرات المصرية إلى قبرص يتميز بالتنوع الانتشار في مختلف القطاعات، الأمر الذي يشير إلى إمكانية إمكانية الاعتماد على المنتج المصرى بشكل أكبر من جانب المستوردين القبارصة، خاصةً وأن الاقتصاد القبرصي اقتصاد خدمى يعتمد بشكل أساسي على استيراد احتياجاته السلعية من الخارج.

وأوضح الوزير أن الجانب المصرى فى مجلس الأعمال المصرى القبرصي تم تشكيله مؤخراً، بهدف تعزيز سبل التعاون التجاري ورفع حجم التجارة بين البلدين، مؤكداً ضرورة مشاركة الشركات القبرصية وكبار المستوردين للمشاركة فى المعارض التى والبعثات التجارية التى تنظمها مصر للتعرف على المنتجات والسلع المصرية التى تتسم بالتنافسية والجودة، وأيضاً لتقديم السلع والمنتجات القبرصية المتميزة للمستوردين فى مصر.

وفيما يتعلق بمجال تجارة الخدمات، قال الوزير، إن المكتب التجاري فى نيقوسيا نظم زيارتين لوفود مصرية وقبرصية إلى كل من مصر وقبرص خلال عام 2017، أسفرت عن تفاهمات مهمة فى مجال تشجيع سياحة الكروز السياحية وطيران الشارتر والباقات السياحية المشتركة، لافتاً إلى أهمية تحقيق التكامل والتعاون المشترك بين قطاع المقاولات القبرصي النشط أوروبياً وإقليمياً مع شركات المقاولات المصرية للتعاون فى أسواق الدول الأفريقية ودول الخليج وأوروبا.

كما اكد قابيل حرص مصر علي الاستفادة من التجربة القبرصية المتميزة فى مجال الشحن حيث تمتلك قبرص عاشر أكبر اسطول تجارى فى العالم والثالث أوروبياً كما تتمتع بنظم تشريعية وضريبية عالية ساهمت في احتلال قبرص المركز الاول عالمياً من حيث عدد الشركات التى تعمل فى مجال إدارة الشحن وهي أيضاً أول دولة على مستوى العالم تستحدث نظام ضريبي جديد لتشجيع شركات الشحن على تسجيل سفنها فى قبرص، مشيراً إلى ضرورة التعاون المشترك والتكامل بين الموانئ القبرصية وموانئ مصر وبشكل خاص المنطقة الاقتصادية بقناة السويس لتحقيق أقصى استفادة من التجارب القبرصية فى مجال الشحن والتشريعات الجاذبة لشركات الشحن ومالكى السفن للعمل فى قبرص.