خدمات تحيا مصر

عادل إمام يعيش حالة نفسية سيئة لهذا السبب

تحيا مصر
خرج النجم عادل إمام، من السباق الرمضاني المقبل 2019، لأول مرة منذ 7 سنوات، حيث استقر صناع مسلسله الرمضاني ”فالنتينو“ على تأجيله رسميًا بعد مروره بأزمة صحية والمناوشات بين الصحافة وجهة الإنتاج.

لكن السيناريست، أيمن بهجت قمر، حسم الجدل، وأكد في منشور له عبر ”فيسبوك“، تأجيل المسلسل دون استفاضة في الحديث.

وكشف مصدر مقرب من الزعيم أن الأخير أجرى فحصًا طبيًا عاماً في أحد المستشفيات المصرية، حيث شوهد في مستشفى بمنطقة المهندسين وخضع لكشف طبي كامل للاطمئنان على صحته، لكن الطبيب نصحه بالراحة التامة وتأجيل أي تصوير له.

وعن خروج عادل إمام، من السباق الرمضاني قالت الناقدة ماجدة موريس، إن ”الزعيم أخطأ عندما قرر الاعتماد على ابنه للمشاركة في الإنتاج من خلال شركته الجديدة، مرجحة أن يكون نقص خبرة ابنه ورطه في عدم الظهور في رمضان المقبل، بغض النظر عن أنباء حالته الصحية.

وأكدت أن الحالة النفسية لعادل إمام تأثرت بالغياب، خاصة أنه ابتعد عن السينما وأصبح توجهه للتلفزيون، متمنية عودته لكامل عافيته واستئناف التصوير، فيما طالبته بالانتهاء من المسلسل وعرضه خارج الموسم الدرامي لأن اسم عادل إمام كاف للنجاح في أي توقيت.

في غضون ذلك، أكدت مصادر فنية من أصدقاء عادل إمام أن الزعيم يعيش حالة نفسية سيئة للغاية بعد قرار تأجيل المسلسل، رافضًا الحديث مع أي أحد حول مستقبل المسلسل.

وأشارت المصادر إلى أن عادل إمام غاضب بشدة من نجله المخرج رامي إمام، بسبب تأجيل المسلسل وتأخره في بدء التصوير خاصة مع علمه بحالته الصحية.

وأكد الناقد سمير الجمل، أن عادل إمام، يعد أيقونة الدراما المصرية والعربية على مدى 7 سنوات ماضية، وخروجه من السباق الرمضاني المقبل ليس بالأمر الهين عليه، وهو ما ترك تأثيرًا على حالته الصحية بالتأكيد.

وشدد ”الجمل“، على أن عادل إمام، كان عليه أن يدرس خطوة الإنتاج لنفسه، فالجميع يعلم أن هذه خطوات تحتاج لدراسة جيدة ورغم أن ابنه يعتمد على المنتج هشام تحسين في إنهاء هذه الأمور الإنتاجية، إلا أن ارتفاع تكاليف الإنتاج جعل شركة ”ماجنوم“، تلجأ للاستعانة بمنتجين آخرين.

وأوضح أن انسحاب الشركتين من الإنتاج جعل الوضع متوترًا، وهذه ضريبة يدفعها عادل إمام، الذي لن يظهر لجمهوره بسهولة هذه المرة.