خدمات تحيا مصر

دماء أطفاله اختلطت بزيت سيارة الجُناة.. الأب المكلوم للنائب العام: مش هيكفيني فيهم إعدام (فيديو)

تحيا مصر
ظهر الأب المكلوم والد الأطفال الأربعة، ضحية إهمال المراهقين، الذين دُهسوا تحت عجلات سيارتهم حتى اختلطت دمائهم بزيت السيارة. وهو في حالة من الحزن بعد انهياره في مقر قسم الشرطة بعد التبليغ عن الواقعة، وعدم قدرته على السير بعد ثقل قدميه.

وفي فيديو جديد لوالد الأطفال الأربعة المكلوم، يشكر فيه النائب العام على قرارات حبس الجُناة، مناشدا النيابة العامة بأخذ حق أبناءه الأطفال قائلا: مش هيكفيني فيهم إعدام.. ربنا ما يكتب اللي شوفته عليكم، ولا تشوفوه في أولادكم".

في مساء السادس عشر من شهر مايو الجاري بدأ الحادث، إذ تلقت الشرطة بلاغا بوفاة أربعة أطفال إثر اصطدام سيارة بهم وبدراجة آلية وأخرى هوائية يستقلها مجموعة من المراهقين. ليتوفى الأطفال في الحال تاركين أبً مكلوم يقظ ليلا نهارا لأخذ حق أبناءه.

وكشفت الكاميرات المُثبتة بأحد الصيدليات المطلة على شارع بحي الشيخ حسن –مركز أبنوب في أسيوط. بشاعة الواقعة، وكيف دهس هؤلاء الجُناة الأطفال وهم يتخذون جانب الطريق مكانا آمنا لهم.

وبعد ساعة من الحادث، أجرت المباحث تحرياتها التي أكدت قيادة المتهم أحمد صابر عطية "15 سنة"، السيارة وقت الحادث وبرفقته آخرين، وأنه قتل المجني عليهم الأربعة خطأ باصطدامه بهم بعد أن اختلت عجلة القيادة من يده وانحرفت السيارة به لقيادتها بسرعة شاهقة.

في نفس الوقت، ناظرت النيابة العامة جثامين المتوفين، وعاينت مسرح الحادث فتبينت آثاره من إتلاف أحد أعمدة الإنارة، وتهشم الجزء الأمامي لسيارة الجاني، وآثار زيت مختلطة بالدماء بالطريق، وتحفظت على كاميرات المراقبة.

وعلى الفور، أمر النائب العام بضبط وإحضار والد الطفل المتهم لاستجوابه لكنه انكر الاتهامات الموجهة إليه، إذ أكد عدم قيادته السيارة وقت الحادث، لكنه تلقى من نجله اتصال يطلب منه إنقاذه بعد الحادث عقب وقوعه. وأنه بمجرد وصوله تأكد من وقوع إصابات.

أما الأطفال أصدقاء المتهم، أكدوا خلال شهاداتهم اعتياد المتهم قيادة السيارة بعلم والده الذي علّمه القيادة وسمح له بها، كما أنه معتاد على قيادة سيارة والده مرات كثيرة برفقتهم.

وشهدوا الأطفال الأربعة أصدقاء المتهم، باستقلالهم السيارة معه مساء يوم الواقعة بناء على طلبه لشراء حاجة له، وخلال قيادته السيارة بسرعة شاهقة فوجئ بمركبة آلية تسير في نفس اتجاهه ليمر بجانبها مختلا عجلة القيادة من يديه، لتصطدم بالمجني عليهم وتسبب وفاتهم في الحال، وأنه بعد توقفها غادروها في ذهول بينما اتصل المتهم بوالده لنجدته، فجاءه وغادر به موقع الحادث.

اقرأ أيضا: شاهد| هشام عشماوي الحقيقي قبل إعدامه بلحظات: مبقاش ينفع خلاص (فيديو)


سمع والد المتهم وفاة الأطفال، فتوجه لقسم الشرطة مدعيًا استقلاله السيارة وقت الحادث على خلاف الحقيقة خشية من بطش الأهالي بنجله، وادعى المتهم عدم إفصاح نجله إليه عن شخص قائد السيارة وقت الحادث.

حتى أنه وقت استجواب النيابة العامة الطفل المتهم، وواجهته بشهادة أصدقائه الذين استقلوا السيارة معه، أنكر تماما وادعى قيادة والده السيارة وقت الحادث.


وبناء عليه.. أمر النائب العام بتقديم المتهم صابر عطية محمد ونجله الطفل "أحمد" إلى المحاكمة الجنائية لاتهام الأول بسماحه لنجله الذي لم يبلغ عمره 15 سنة وتمكينه من قيادة سيارة، وتعريضه بذلك حياة وأمن نجله للخطر، واتهام الأخير بتسببه خطأً في موت أربعة أطفال بإهماله ورعونته وعدم احترازه في محافظة أسيوط.