خدمات تحيا مصر

"فايننشال تايمز" تعلق على احتجاجات تونس.. تؤكد ضرورة مساعدتها للحفاظ على المكتسبات الديموقراطية.. تنتقد رد فعل الحكومة الأول.. تونس هي التجربة الوحيدة الباقية من الربيع العربي.. وللمجتمع الدولي دور

تحيا مصر
رأت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن تونس تحتاج إلى المساعدة إذا أرادت الحفاظ على المكتسبات الديمقراطية التي حققتها "ثورة الياسمين".

في تقرير عنوانه: "الحفاظ على أخر أمل للربيع العربي"، أشارت الصحيفة إلى الاضطرابات التي تشهدها البلاد مؤخرا بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وتزامن الاحتفال بالذكرى السابعة للثورة مع الاحتجاجات المتأججة في الشارع بسبب خطة الحكومة للاستقطاعات المالية والتي اعلنتها مؤخراً.

وقالت الصحيفة: "من المؤسف أن رد الفعل الأولي للحكومة التونسية كان مشابهاً لما كان يحدث في حقبة الرئيس السابق زين العابدين بن علي حيث قللت من شأن الاحتجاجات والأسباب التي قادت المواطنين إليها. وفي المقابل دعمت من نبرة الاعتداءات والعمليات الخارجة عن القانون التي شهدتها البلاد".

التجربة الوحيدة الباقية
وتوضح الصحيفة أن تونس هي التجربة الوحيدة الباقية من تجارب الربيع العربي حيث أنها لازالت تحافظ على أسس النظام الديمقراطي ونتائج الانتخابات بينما ارتدت بقية الدول إلى الأنظمة القمعية أو الحرب الأهلية.

حالة خاصة
وتؤكد الصحيفة أن هناك واجباً على المجتمع الدولي في تقديم الدعم للنموذج التونسي للحفاظ على هذه التجربة والعبور من بها المأزق الصعب، مطالبة صندوق النقد الدولي باعتبار تونس حالة خاصة مختلفة عن بقية الدول التي تمر بأزمات اقتصادية في أوروبا وأفريقيا.
وأبرزت حاجة تونس إلى إصلاحات اقتصادية عميقة تعمل على إذابة الفروق الاقتصادية بين طبقات المجتمع وبين المناطق المختلفة في البلاد.