خدمات تحيا مصر

الخارجية تنفى وجود علاقة بين زيارة سامح شكرى وتصريحات إثيوبيا حول سد النهضة

تحيا مصر
قال السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن زيارة وزير الخارجية سامح شكرى، إلى إثيوبيا تهدف للدفع بمسار المفاوضات الخاصة بسد النهضة، ولكنها لن تقتصر فقط على هذا مناقشة هذا الملف.

ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية، فى مداخلة هاتفية لقناة "اكسترا نيوز"، وجود صلة بين زيارة الوزير شكرى بالتصريحات الإثيوبية الأخيرة، قائلا: "الزيارة مقررة وفقا لمسار سياسى واتصالات دبلوماسية بين البلدين، وهدفها التأكد من وجود دعم سياسى كامل للعملية التفاوضية، ونحن نسير فى الطريق الصحيح، وندرك أهمية عامل الوقت وضرورة التوصل إلى اتفاق كامل وشامل حول سد النهضة فى أقرب وقت".

كان رئيس الوزراء الإثيوبى أبى أحمد، تحدث اليوم السبت، عن تأخر الانتهاء من بناء مشروع سد النهضة، كاشفا السبب وراء ذلك.

وقال أبى أحمد، إن الإدارة الفاشلة تهدد استكمال السد وفق الخطط الموضوعة، متابعا: "بناء سد النهضة الإثيوبى الكبير كان قد تم تخطيطه، للانتهاء فى 5 سنوات، ولكن لم نتمكن من ذلك بسبب إدارة فاشلة للمشروع، وخاصة بسبب تدخل شركة ميتيك (شركة تابعة لقوة الدفاع الإثيوبية)".