خدمات تحيا مصر

وزير التنمية المحلية ومحافظ أسيوط يتفقدان الأعمال الإنشائية لقصر ثقافة الزعيم جمال عبدالناصر

تحيا مصر

أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية على أهمية الثقافة والفنون في تنمية وعي المواطنين ورفع قدراتهم الإبداعية موضحاً أن الثقافة جزء أساسي من مقومات التنمية المحلية ومضاعفة الإنتاج لافتاً إلى اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالثقافة ونشر الوعي بين المواطنين خاصة في القرى والنجوع ... جاء ذلك خلال تفقده لعدد من المشروعات التنموية بمحافظة أسيوط اليوم "الأربعاء" من بينها أعمال إنشاء قصر ثقافة الزعيم جمال عبدالناصر بقرية بني مر التابعة لمركز الفتح للإطمئنان على سير العمل ومتابعة ما وصلت إليه الأعمال الإنشائية للقصر والتى قاربت على الانتهاء.

رافقه خلالها اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط ، والمهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظ ، واللواء محمد بنداري أمين عام التنمية المحلية ، والمهندس محمد عبدالجليل سكرتير عام محافظة أسيوط ، ونبيل الطيبي سكرتير عام مساعد المحافظة ، والمهندس محمد سيد مساعد وزير التنمية المحلية ، وضياء مكاوي مدير عام ثقافة أسيوط ، ونبيلة على محمود رئيس مركز ومدينة الفتح ، وبحضور بعض من أفراد عائلة الزعيم جمال عبدالناصر.

وطالب وزير التنمية المحلية بتكثيف الأنشطة الثقافية للأطفال والنشء بقصور الثقافة ومكتبات الطفل المنتشرة بأنحاء الجمهورية بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية والشرطية لتحسين الصورة الذهنية لدى الشباب والأطفال والدعوة للمشاركة المجتمعية من خلال الندوات والدورات التدريبية والأعمال الفنية.

وأضاف اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط أن لقصور الثقافة أهمية في رفع المستوى الثقافي والوعي لدى المواطنين في مختلف المجالات وتقديم مواد ثقافية مختلفة تنير عقول الشباب ليكونوا قادرين على رؤية واقعهم ومستقبلهم بعيداً عن التطرف والإرهاب لافتاً إلى اهتمام الدولة في رفع ثقافة المواطنين والقضاء على الجهل والتطرف مؤكداً على كافة سبل الدعم الممكنة للثقافة واكتشاف المواهب الشابة بمختلف القطاعات على مستوى المحافظة لافتاً إلى إنشاء مركز أحياء التراث والحرف التقليدية بالمحافظة بالتعاون بين ثقافة أسيوط وتربية نوعية وفنون جميلة لإحياء الحرف التقليدية والصناعات اليدوية.

وأوضح ضياء مكاوي مدير عام ثقافة أسيوط أن قصر ثقافة الزعيم الجاري إنشاءه بمسقط رأس الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بقرية بني مر بأسيوط على مساحة 800 متر ويتكون من 3 طوابق يحتوى كل منها على 6 قاعات مخصصة لأنشطة القصر من مكتبة عامة ومكتبة طفل وقاعة تكنولوجيا ونادى مرأة ونادى علوم وفنون تشكيلية ومكاتب إدارية وغيرها إضافة إلى مسرح كبير واستراحة بالإضافة إلى احتوائه على 2964 كتاب لمكتبة الطفل و6670 كتاب بالمكتبة العامة.