خدمات تحيا مصر

وزيرا الاتصالات والشباب والرياضة يتفقدان الخدمات التكنولوجية باستاد القاهرة

وزيرا الاتصالات والشباب
وزيرا الاتصالات والشباب والرياضة
أجرى عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، جولة تفقدية داخل أستاذ القاهرة الدولي وذلك للوقوف على آخر الاستعدادات والأعمال التنفيذية الخاصة بخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تم الانتهاء منها قبيل انطلاق فعاليات بطولة كأس الأمم الإفريقية (مصر 2019) التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو الجاري وحتى 19 يوليو المقبل، شارك في الجولة المهندس/ عادل حامد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات، وعدد من القيادات التنفيذية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة الشباب والرياضة، والشركة المصرية للاتصالات.

وخلال الجولة تابع الوزيران استعراض التجارب النهائية لكافة التجهيزات التقنية اللازمة لانطلاق البطولة والتي قامت بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشملت: توفير أطقم الدعم الفني واللوجيستي المطلوبة للإشراف على تشغيل الخدمات التقنية التي تم تحديدها من قبل الاتحاد الإفريقي في اتفاقية الاستضافة. والتأكيد على استخدام أحدث التكنولوجيات العالمية في هذا المجال لضمان خروج البطولة بالصورة المشرفة التي تليق بمكانة مصر ودورها الريادي.

كما تضمنت التجهيزات توفير كافة الاحتياجات التكنولوجية المطلوبة داخل الاستادات التي من المقرر لها استضافة البطولة الإفريقية وهي: (استاد القاهرة، والدفاع الجوي، والسلام، والإسكندرية، والإسماعيلية، والسويس)، وكذلك التجهيزات التكنولوجية اللازمة لمقرات الاتحاد الأفريقي، واللجنة المنظمة، ولجنة الحكام الرئيسية، بالإضافة إلى المراكز الإعلامية التي تم تدشينها لتسهيل مهام السادة الإعلاميين. وتيسير إتاحة الخدمات التكنولوجية بجودة عالية داخل المقرات التي ستقوم باستضافة بعثات الدول الأفريقية الشقيقة، وذلك من خلال الشركات مقدمة هذه الخدمات بقطاع الاتصالات المصري.

جدير بالذكر ان هذه البطولة قد تميزت في تنظيمها عن البطولات التي سبق استضافتها في مصر من حيث استخدام الربط الشبكي لمواقع ومقرات العمل كافة من خلال كابلات ألياف ضوئية ذات سرعات عالية وتوصيلها بأكثر من مصدر اتصال لضمان الاعتمادية في التشغيل، وربطها بشبكة الاتصالات الدولية الإنترنت. حيث قامت الشركة المصرية للاتصالات بتنفيذ هذه الشبكة عالية التقنية لتحديث وتطوير البنية التحتية اللازمة لربط جميع استادات البطولة بالمركز الرئيسي للبث التلفزيوني بمبنى ماسبيرو بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للإعلام.