خدمات تحيا مصر

هل الشخص الأعسر أقل ذكاء"؟

يلجأ الكثير من الأهل إلى الإعتقاد الخاطىء بوجود مشكلة عند الطفل الأعسر تمنعه من الكتابة باليد اليمنى. وقد يعمد البعض إلى إجباره على الكتابة بيده اليمنى ظنا" أن هذا الفعل يساعد على تصحيح الخلل.

بالواقع،هذا المفهوم خاطىء ، أولا" لأن الطفل الأعسر لا يعاني من خلل ولا يقل شأنا" عن الأطفال الآخرين، بل قد يفوقهم ذكاء" بكثير من الحالات، وثانيا" لأن إجبار الطفل على استعمال اليد اليمنى قد يسبب له اضطرابا" بالحركة وتلعثما" بالكلام وألما" بعضلات وأعصاب اليد. لذلك حذار من إجبار الطفل على استعمال يده اليمنى إن لم يكن يرغب بذلك، منعا" لحدوث أي مضاعفات هو بغنى" عنها، ويجب على الأهل تقبّل واقع الطفل الأعسر بدون أي خوف ولا اجتهادات.

أما السؤال الذي يُطرَح دوما" حول ما إذا كان الطفل الأعسر أكثر ذكاء" من الآخرين، فلقد أعلن الخبراء بجامعة جون هوبكنز أن نسبة ذكاء الأشخاص الذين يستعملون اليد اليسرى هيّ عموما" أكثر بخمسة عشر بالمئة من الأشخاص الذين يستعملون اليد اليمنى، لأن أدمغة هؤلاء الأشخاص مكونة طبيعيا" بطريقة مختلفة تمكنهم من زيادة قدراتهم العقلية وتجعل أداءهم متميزا" فريدا" من نوعه.
على سبيل المثال نذكر شخصيات مشهورة ومبدعة تستعمل اليد اليسرى مثل : باراك أوباما ، ليوناردو دافنتشي ، بيكاسو، هتلر ، تشرتشل، موزار، بيل كلينتون، أوبرا وينفري ، فيديل كاسترو، المهاتما غاندي... وغيرهم

ومن الملفت أن هناك حوالي 10 بالمئة من البشر يستعملون اليد اليسرى بدل اليمنى ، وتشير الدراسات إلى أن الشخص الأعسر هو أكثر ميلا" وشغفا" بالسياسة ، أكتر غضبا"، أكتر تأثرا" بالخوف ، أكثر ميلا" لإختيار الحق ، أكثر تحفظا" لتفادي الوقوع في الخطأ ،وممكن أن يتمتع بخفة دم بكثير من الأحيان.

في الختام تجدر الإشارة إلى أن الصفات المذكورة للشخص الأعسر هي صفات عمومية وتختلف نسبيا" من شخص إلى آخر.