خدمات تحيا مصر

وكيل تعليم أسيوط للوزير: سوء التوزيع وراء عجز المعلمين بمدارس المحافظة

صلاح فتحى وكيل وزارة
صلاح فتحى وكيل وزارة التربة والتعليم
طمأن صلاح فتحى وكيل وزارة التربة والتعليم بأسيوط الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى على التزام المديرية بتنفيذ القرار 202 لسنة 2013 والكتاب الدورى رقم (17) لسنة 2016 بشأن إعادة توزيع أعضاء هيئة التدريس وأنصبة المعلمين فى كافة التخصصات داخل المدارس بمختلف الإدارات التعليمية وإعادة توزيع الزيادات بالدواوين على مدارسهم.

جاء ذلك خلال الاجتماع لذى عقده الوزير بمديرى المديريات التعليمية على مستوى الجمهورية، عبر شبكة الفيديو كونفرانس بحضور قيادات الوزارة لمتابعة تنفيذ القرارات التى جاءت بالكتاب الدورى والإجراءات التى اتخذتها كل مديرية على حدة فى هذا الشأن.

وقال وكيل الوزارة، إنه تم عقد اجتماع ضم الموجهين العموم وتنسيق الإعدادى والثانوى لوضع خطة زمنية لإعادة توزيع المعلمين، مشيرا إلى أنه تبين من خلال الحصر عدم وجود عجز فى المعلمين بالمدارس بصورة عادية، ولكن هناك سوء توزيع فى كثير من المواد فقط، ونوه وكيل الوزارة إلى أنه جار الانتهاء من حركات النقل والندب الداخلية بمختلف التخخصصات، سواء كان ذلك داخل الإدارة نفسها أو بين الإدارات وبعضها البعض قبل نهاية يونيو الجارى.

ووجه الشربينى خلال اللقاء بتنفيذ التعليمات الصادرة فى هذا الشأن كاملة بهدف سد العجز فى مراحل التعليم المختلفة فى كل تخصص، حتى وإن اقتضى الأمر تكليفهم للعمل بمراحل تعليمية بخلاف المرحلة المسكنين عليها، بما يكفل ضمان استقرار العملية التعليمية بالمدارس مشددًا على الانتهاء من كافة الإجراءات الخاصة بهذا الشأن خلال شهر يوليو القادم، وأن يوضع فى الاعتبارالمعلمين المغتربين الذين تم تعيينهن فى مسابقة 30 ألف معلم على أنهم سيتم عودتهم إلى محافظتهم.

وطالب الوزير بسرعة الانتهاء من أعمال الصيانة بحيث يبدأ العام الدراسى الجديد وجميع المدارس جاهزة لاستقبال الطلاب. مؤكدا على ضرورة تفعيل برنامج القرائية لعلاج الطلاب الذين رسبوا فى اللغة العربية لتحسين مستواهم. وكذلك تفعيل المجموعات الدراسية بالمدارس دون التقيد بطلاب المدرسة فقط بل تفتح المجموعات لكل من يرغب من الطلاب مع حرية اختيار الطلاب فى المعلم الذى يرغبون فى التدريس لهم، ووجه بسرعة الإعلان عن بدء المجموعات الدراسية لجميع المراحل الدراسية.

وشدد الوزير على الاهتمام بالأنشطة الصيفية وتفعيلها على أرض الواقع منوها على أنه تم الانتهاء من طباعة 33 % من الكتب المدرسية، ومتواجدة فى مخازن الوزارة وعلى المديريات سرعة استلامها لتوزيعها على الإدارات ثم طلاب المدارس.