خدمات تحيا مصر

رجل أعمال سعودي يعرض ربع مليون دولار ثمنا لموبايل المذيعة التركية التي اتصلت بأردوغان ليلة الإنقلاب

تحيا مصر
عرض رجل أعمال سعودي مبلغ ٢٥٠ ألف دولار لشراء هاتف المذيعة التركية هند فيرات، التي أجرى معها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مكالمة عبر الهاتف ساهمت في إنقاذه من انقلاب تركيا بعدما طالب مؤيديه بالاحتشاد في الشوارع.

وأوضحت المذيعة أنه في وقت إجراء ذلك الاتصال كان الرئيس ومن معه خارج الفندق، لذا لم يكن هناك كاميرا أو معدات بث أو سيارة تابعة للتلفزيون، لذا عرضت عليهم إجراء الحوار عبر الهاتف، فسألها الرئيس إن كان لديها برنامج سكايب أم لا، فقالت له “دعنا نجريه عبر برنامج فيس تايم” فاتصلوا بها حالاً عبره فشاهدت الرئيس على الشاشة.

وقالت “هند” إن يديها كانتا ترتجفان، إذ كانت منفعلة وقلقة جداً على الوضع في بلادها، وقامت بإطفاء المايكروفون الخاص بها لجعل صوت أردوغان مسموعاً وبدأ اللقاء.

وأضافت: “حدثت معي أمورٌ غريبة، تصور كنت على الهاتف مع أهم شخصية في ذلك المساء فيما كان الجيش يحاول تنفيذ انقلاب، وبدأ هاتفي بالرنين، الاتصال الأول، كان خبراً عاجلاً أيضاً، هاجم محاولو الانقلاب جهاز المخابرات الوطني في وقت سابق، فاتصلت مع متحدث باسم الجهاز، نوح يلماز، وفي تلك اللحظة عاود الاتصال بي، لكن التوقيت كان خاطئاً! في البداية خشيت من انقطاع المحادثة إن قمت برفض المكالمة، ثم قمت برفضها”.

وواصلت قائلة: “الاتصال الثاني كان من أحد صديقاتي، تونا، التي لم تكن تشاهد التلفاز في تلك اللحظة بسبب عطلٍ فني في منزلها، وكانت تتصل لتسألني إن كنت بخير أم لا”، وذلك وفقًا لموقع “هافينجتون بوست عربي”.